facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وطني خارطة الدنيا


اخلاص يخلف
08-05-2014 04:40 PM

أكتب بنزف مداد الروح عبارات حشرجت في الحلق ،، واستعصت على النطق ،،، أهذا انت يا وطني،، أهو صوت أنينك القادم مع الرعد الذي اسمع،،اهي دموعك التي تهطل علينا من السماء هذا المساء،، ترابك الذي نثرته مع رياحكًًًً ليلفح وجوهنا ونشتم رائحته ،، وتدمع ذراته عيوننا،،، علنا نعقل ونصحو،،، ماذا فعلو بك يا وطني أية خناجر غرسوها في جنبيك لتركع وانا اعلم انك عصي وشامخ ،،، أرهقوك بذنوبهم ،بخطاياهم،بفسادهم،بلهاثهمً وراء الكرسي والدينارً،عذبوك وصلبوك ونذروك لذبح في كل منبر وصحيفة وتلفاز وصلوا اليه، تشدقوا،، ونظروا،،وكتبواوقالوا،، وكل منهم يغني علي ليلاه،، فهذا ينتظر ان يصبح مديرا او مستشارا ،،وذاك يلهث للانتخابات القادمة يدغدغ مشاعر قواعده الشعبية،،واخرس أصبح فرحاً بلسان جديد،،وقزماًًًً أصبح عملاق المشهد،، وضعيفا مستكيناًًًًً يهاب خياله اصبح مستقوياًًًًً عليك وبلطجياًًًً ينال منك،، وانت تراقب بعيون حزينة لما ال اليه مشهد انت برئ منه براءة الذئب من دم يوسف،، فلا ذنب لك بفساد وظلم ومحسوبيهًًًً وفقر يعاني منه السواد الأعظم ،،، نعم ميزان العدالة الاجتماعية قد مال باتجاه من لا يستحقونه ،،، ورغيف الخبز اصبح باتساع جغرافية الوطن نسعى للوصول اليه وساعات اليوم لا تكفي،،، وحلم الوظيفه يراود الخريجين وبعض المواليد حجزت وظائفهم قبل الولادهًًًً ،،،والكفاءات حيدت ،، ومن لا يملكون الا شهادات ميلادهم والواسطه امتطوا فوق ظهور الكفاءات والمبدعين،،،كم هو موجع ومرير الظلم ،،،،ولكن من ظلم هم أبناء جلدتنا ولست انت يا وطني ،،،،فلماذا نستقوي عليك بالحرق والتدمير باسم الحرية ،،، ولماذا نتمرد علي القوانين والأنظمة والتشريعات باسم الديمقراطية التي ننادي بها،،، هل سننتهي من كل ما نعاني عندما نقتلك بأيدينا ،،،نقطع اشجاركًًًً ونحرق مؤسساتك ومشافيك ونقفل شوارعك،،، تلك هي كما يقال حجة المفلس،،،فأسرع وسيله هي الفوضى والخراب وتدمير مقدرات الوطن،،،بدلا من ان نساهم رغم صعوبة الطريق بالنهوض به والمشاركة بحل مشكلاته بعقلانيه لا بهمجيه،،، وكما قال الشهيد وصفي التل رحمه الله(اللي ما يقبل البلد بضيقها البلد ما تقبله بعزها) ،،أين أمهات اليوم ،،استحلفكم بالله ان تقتدوا بأمهاتنا حين ارضعننا حليبا يسمى حب الوطن،،، أين علياء الضمور حين اخاطت جرحها بسكين واعطتنا درسا للتاريخ ان الوطن اثمن من كل شي حين خيروها بين الوطن وفلذات أكبادها فاختارت ان يكونوا بخورا يعطر السماء لكرامة الوطن،،،لن نتركك وحيدا يا وطني بين براثن من ظلموك ونهبوك وعاثوا بك فسادا ،،، سنحاسبهم وسنلملم جراحاتك وننهض بك بكل ساعد يحمل معول لبناءك وليس لهدمك،،،، وستبقى انت انت بعزك وبشموخك ومجدك،،، وسنبقى نحن نحن نردد في كل صباح،،،،حلو او مر هذا وطني وانا اهواه،،،، يسعدني او يشقيني لا ارضى سواه،،، وإذا ما شاء العشق له ان أغدوا حجرا او زهرة دفلى او قطرة ماء،،،،، فله ما شاء،،،، هذا وطني خارطة الدنيا،،،،هل في الدنيا أحلى من وجه حبيبي،،،




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :