facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





شوارع " كنافة ناعمة "


حمزة المحيسن
21-05-2014 03:54 PM

قبل إكتشاف ' البلاط ' و ' التبليط ' للبيوت في حارتنا ،كانت الطريقة الوحيدة المستخدمة في ' تبليط ' أرضيات الغرف هي ' الصبة الناعمة ' وهي طبقة وخلطة رقيقة ناعمة من الأسمنت يقوم ' بليط ' الحارة الوحيد ' أبو متري ' بسكبها ' وسمهدتها ' على أرضية الغرفة ، لتشكل بعد ذلك منظرا رائعا يكاد يكون قريبا ' للكنافة الناعمة ' ، وما إن ينتهي ' أبو متري ' من عملية الترطيب والرش على هذه ' الصبة ' إيذانا بإنتهاء عمله ، نهرع على الفور لكتابة أسامينا وتوثيق الحدث التاريخي ' لصبة ' أرضية الغرفة باليوم والتاريخ بعيدان الكبريت ، ولا ننسى أن نطلب من ' ابو متري ' توقيع إمضائه على لوحته الفنية الأرضية ، المهم أن هذه اللوحة الجميلة الناعمة الأرضية بقت صامدة على مدى الزمان لعشران السنين على الرغم من كثرة ' الشطف ' و ' المسح ' و النوم و ' الحوم ' عليها ، وعلى الرغم أيضا من كثرة تغيير ديكور الغرفة وتبديل مواقع ' النملية ' و ' المصفط ' وجرها على أرضية الغرفة إلا انه لم يحدث لهذه الأرضية أية إنجرافات أو حفر او حتى خدوشا ، ' فأبو متري ' يضمن لك كفالة مصنعية لعشرة سنوات او اكثر .

في الامطار الرعدية الاخيرة التي هطلت على المملكة وما رافقها من حوادث متفرقة الحقت الضرر في بعض الشوارع المختلفة بمحافظات المملكة وإنجراف طبقات الإسفلت منها مع ان بعضها جديدا أستذكرت بيوتنا القديمة و إحترافية ' ابومتري ' في ' صب ' ارضيات الغرف ، وقارنت درجة الحرفية والإتقان التي كان يحترفها في من يقوموا بتنفيذ عطاءات الشوارع بالمملكة وبادرت لأسأل نفسي عدة تساؤلات من المسؤول عن هذا الخلل الذي يحدث في العطاءات التي تحدث لبعض الشوارع في المملكة ؟! فما من ' مطرة ' تحدث ولله الحمد إلا وتحدث بعدها إنجرافات وحفر ، من المراقب على الشركات المننفذة لهذه العطاءات ؟! أين مهندسينا الذين تعج فيهم إداراتنا الحكومية المختلفة ليراقبوا ماذا يخلط المتعهد وما هي المواد التي يستخدمها ' لسفلتة ' الشوارع ؟! ، أين خبراتهم وعلومهم التي اكتسبوها في جامعاتنا المرموقة للتدقيق بمواءمة المواد المستخدمة في هذه الشوارع المنفذة من قبل الشركات المنفذه للظروف الجوية والمناخية التي تتميز بها كل منطقة ؟ والسؤال الأهم أين المحاسبة للمسؤول الذي أمضى بتوقيعه على تنفيذ عطاء يحدث فيه مثل هذه التشوهات ؟

تخيل ' رعاك الله ' انك لو ذهبت لشراء ' خلاط ' كهربائي أو ' مايكرويف ' أو أي جهاز كهربائي فأنك تحصل على كفالة للمصنعية لفترة زمنية معينة يكون التاجر مسؤول فيها عن أي عطل داخلي يحدث لهذه الأجهزة ، ويتكفل إليك بإعادتها سليمة او تبديلها بقطعة جديدة ، فما بالكم بشوارع أستنزفت آلالاف الدنانير من موازنة المملكة الثقيلة أصلا بالهموم والأعباء والواجبات الخدمية العامة المطلوبة منها للمجتمع ، ليكون السؤال أين الكفالة المصنعية ومدتها والمشروطة على منفذ هذه العطاءات لنضمن ان تكون شوارعنا آمنة وسليمة بعد تنفيذ هذه العطاءات ؟

من المؤلم ان تكون الشوارع في بعض محافظات المملكة لينة ومرنة مثل ' الكنافة الناعمة ' وتجرف في كل ملعقة مطرية تحدث في المملكة ومن المؤلم أيضا ان تشاهد بعض مواقعنا الأثرية التي بنيت في وطننا الحبيب منذ آلاف السنين صامدة في وجه كل الحوادث المناخية التي مرت على المملكة عبر التاريخ وبعض شوارعنا بالمملكة عمرها الزمني لا يتجاوز سنتان أو أكثر تجرف ويصبها العطب .
حري بنا في الأردن إذا كنا نبحث عن جذب الإستثمارات والتطور والتقدم في شتى مجالات الحياة أن نراجع السياسات الخاصة في طرح العطاءات الخاصة بالطرق والشوارع ، فكيف بالله عليكم سنقنع مستثمرا ان يأتي للملكة وهو يشاهد بعض شوارعنا تجرف في أقل ' مطرة ' مثل ' الكنافة الناعمة '؟! .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :