facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حال الامة ؟!


صالح عبدالكريم عربيات
26-05-2014 04:48 PM

ﺑﻌﺪ ان ﻃﻔﻨﺎ ﺑﲔ أﻧﲔ اﻟﻮﺣﺪة، واﻧﲔ اﻟﻘﻮﻣﻴﺔ، وأﻧﲔ اﻟﺤﻠﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﳌﺸﺘﺮك.. ﺟﺌﻨﺎﻛﻢ وﻓﻲ ﺧﺎﻃﺮﻧﺎ ﻫﻢ واﺗﺴﻊ، وﺟﺮح ﻧﻤﺎ واوﺟﻊ، ﻓﻌﻠﻰ اﻣﺘﺪاد اﻟﻮﺟﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﺎ ﻋﺮﻓﻨﺎ اﺑﻨﺎء اﻣﺘﻨﺎ إﻻ وﻛﺎﻧﻮا ﻋﻠﻰ ﻋﻬﺪ اﻻﺟــﺪاد ﻗﺎﺑﻀﲔ، وﻋﻠﻰ ﻣﺴﻚ اﻻﺻﻮل ﺛﺎﺑﺘﲔ، وﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺣﻠﻢ اﻟﻮﺣﺪة ﻋﺎﺷﻘﲔ.. ﻟﻜﻨﻨﺎ وﻓﻲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﺎ ﻋﺮﻓﻨﺎ ﻋﻦ ﺑــﻌــﺾ زﻋــﻤــﺎء اﻻﻣــــﺔ اﻟــﺴــﺎﺑــﻘــﲔ واﻟــﺤــﺎﺿــﺮﻳــﻦ إﻻ وﻛـــﺎﻧـــﻮا ﻋﻠﻰ ﻧﻘﻴﺾ ﺷﻌﻮﺑﻬﻢ ﻓﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟــﺪوﻻر ﻗﺎﺑﻀﲔ، وﻋﻠﻰ (ﺗﻔﻄﻴﺲ) اﻟﺸﻌﻮب ﺛﺎﺑﺘﲔ، وﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﺣﻼﻣﻬﻢ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻋﺎﺷﻘﲔ..

ﺗﻘﻒ اﻟﻜﻠﻤﺎت ﻋﺎﺟﺰة ﻋﻦ اﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﻣﺪى ﺷﻜﺮي وﻋﺮﻓﺎﻧﻲ أﺗﺎح ﻟﻸﺳﺘﺎذ ﺟﺎﺑﺮ اﻟﺤﺮﻣﻲ رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺟﺮﻳﺪة اﻟﺸﺮق ﺑﺄن ﻟﻲ ﻫــﺬه اﻟﻔﺮﺻﺔ ﺑــﺄن أﻃــﻞ ﻋﻠﻰ اﻫﻠﻨﺎ ﻓﻲ ﻗﻄﺮ ﺳــﺎﺧــﺮا، ﺑﺎﻛﻴﺎ، ﺷﺎﻛﻴﺎ ﻣﻤﺎ وﺻــﻞ ﻟﻪ ﺣــﺎل اﻻﻣــﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ.. ﻓﻬﺎ ﻫﻲ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻌﺪ ان اﺳﺘﻜﻤﻠﺖ ﻧﻬﻀﺎﺗﻬﺎ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ
اﻧﻘﺴﻤﺖ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺑﲔ ﻣﺸﺠﻊ ﻟﺒﺮﺷﻠﻮﻧﺔ وﻣﺸﺠﻊ ﻟﺮﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ.. ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻧﺤﻦ ﻳــﺎﺳــﺎدة ﻳــﺎﻛــﺮام ﻻزﻟــﻨــﺎ ﻧﻨﻬﺾ ﻋﻠﻰ ﺻــﻮت اﳌﺪاﻓﻊ واﻟﺮﺷﺎﺷﺎت واﻧﻘﺴﻤﻨﺎ ﺑﲔ ﻣﻦ ﻫﻮ ﻣﺆﻳﺪ ﻟﻠﻨﻈﺎم وﺑﲔ ﻣﻦ ﻫﻮ ﻣﺆﻳﺪ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ!!

ﺣﺎﻟﻨﺎ ﺑﺄﻓﻀﻞ ﺣﺎل.. ﻓﻤﻦ ﻳﺼﺪق ان أﻋﺪاد ﺷﻬﺪاﺋﻨﺎ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ ﺣــﺘــﻰ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﳌــــﺮء ﻫــﻨــﺎك ان ﻳــﺴــﻤــﻊ (ﻛــﻠــﻤــﺘــﻪ).. ﻧــﺎﻫــﺰ ﺣﺘﻰ اﻵن اﻋـــﺪاد ﺷﻬﺪاﺋﻨﺎ ﻣــﻦ ﻏــﺰوة اﺣــﺪ وﺣﺘﻰ ﺣــﺮب اﻛﺘﻮﺑﺮ رﻏﻢ ان اﻟــﻬــﺪف ﻛــﺎن اﺳــﻤــﻰ واﺟـــﻞ وﻫــﻮ اﻋـــﻼء (ﻛــﻠــﻤــﺔ) اﻻﻣــــﺔ!! كان ( عباس بن فرناس ) من أبناء جلدتنا اوّل من حاول الطيران حين كانت امم العالم في ذلك الوقت ترعى البقر والثيران .. وﻛﺎن (ﻣﺒﺎرك) آﺧﺮ ﻣﻦ ﺣــﺎول اﻟﻄﻴﺮان ﺑﻌﺪ ان ﺗﺮك ﻣﺼﺮ ﻟﻠﻔﻮﺿﻰ وﻣﺼﺎرﻋﺔ اﻟﺜﻴﺮان!! ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ.. ﻣﻦ ﻳﻤﻠﻚ ﻓﻲ ﻛﻞ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ زﻋﻴﻤﺎ ﻣﻠﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﻄﺎﺑﺎﺗﻪ ـ زﻧﻘﺔ زﻧﻘﺔ ـ ﻫﻲ اﻗﺮب إﻟﻰ ﻧﻐﻤﺎت اﻻﺟــﻬــﺰة اﻟﺨﻠﻮﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ إﻟــﻰ ﻣﺨﺎﻃﺒﺔ ﻋﻘﻮل اﻟﺒﺸﺮ واﺣﻼﻣﻬﻢ اﳌﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ!! ﻻ زﻟﻨﺎ ﻟﻸﺳﻒ ﻧﻀﺤﻚ.. ﻣﺮة ﻋﻠﻰ واﺣﺪ (ﻏﺒﻲ)، ﻣــﺮة ﻋﻠﻰ واﺣـــﺪ (ﻣــﺴــﻄــﻮل)، ﻣــﺮة ﻋﻠﻰ واﺣـــﺪ (ﺣــﺸــﺎش)، ﻣﺮة ﻋﻠﻰ واﺣــﺪ (اﻫﺒﻞ).. وﻛﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻦ أﻣﺔ اﻟﻌﻠﻤﺎء واﳌﻔﻜﺮﻳﻦ ﻣــﻦ ﻳﻀﺤﻜﻨﺎ ﻋﻠﻰ (اﺑــﺘــﻜــﺎر)، او ﻳﻀﺤﻜﻨﺎ ﻋﻠﻰ (إﻧــﺠــﺎز)، او ﻳﻀﺤﻜﻨﺎ ﻋﻠﻰ (اﺧﺘﺮاع).. وﻛﺄن اﺑﺘﺴﺎﻣﺘﻨﺎ ﺑﺎﺗﺖ رﻫﻨﺎ ﻓﻲ أﻳﺪي اﻻﻏﺒﻴﺎء واﻟﺤﺸﺎﺷﲔ ﻻ ﺑﺄﻳﺪي اﻟﻌﻠﻤﺎء واﳌﻔﻜﺮﻳﻦ!! وﻻ زاﻟﺖ ﺗﺠﺮﺗﻨﺎ اﻟﺪﻳﻤﻮﻗﺮاﻃﻴﺔ راﺋﺪة وﻓﺮﻳﺪة.. ﻓﺤﲔ ﺗﺠﺮى اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ ﻳﺤﺼﻞ اﻟﺰﻋﻴﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﳌﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﻌﺔ وﺗﺴﻌﲔ وﺗﺴﻌﺔ ﺑﺎﻟﻌﺸﺮة ﻣــﻦ أﺻـــﻮات اﻟﻨﺎﺧﺒﲔ.. وﺣــﲔ ﺗﻬﺐ ﻧﺴﻤﺎت اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﺨﻠﻊ ﻧﻔﺲ اﻟﺰﻋﻴﻢ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺗﺴﻌﺔ وﺗﺴﻌﲔ وﺗﺴﻌﺔ ﺑﺎﻟﻌﺸﺮة ﻣــﻦ اﺑــﻨــﺎء اﻟﺸﻌﺐ اﻟــﺜــﺎﺋــﺮﻳــﻦ!! ﺣﺘﻰ اﻣﺜﺎﻟﻨﺎ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺗــﻐــﻴــﺮت.. ﻓــﺒــﻌــﺪ ان ﻛــﺎﻧــﺖ اﻣــﺜــﺎﻟــﻨــﺎ ﺗــــﺰرع ﻓــﻴــﻨــﺎ اﻟــﻘــﻴــﻢ اﻟﻔﻀﻠﻰ واﻻﺧـــﻼق اﻟﺤﻤﻴﺪة واﻟــﺼــﺪق ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﻴﺊ وﻣﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ اﳌﺜﺎل (ﺣﺒﻞ اﻟﻜﺬب ﻗﺼﻴﺮ).. اﻟﻴﻮم اﺻﺒﺤﻨﺎ ﻧﻜﺬب ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﻴﺊ ﺣﺘﻰ ﺑﺎت ﻣﻦ أﺷﻬﺮ اﻣﺜﺎﻟﻨﺎ اﳌﻌﺮوﻓﺔ (اﻟﻜﺬب ﻣﻠﺢ اﻟﺮﺟﺎل)!!
(الشرق القطرية)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :