facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لأجل عيون المفاعل الذري!


د. فهد الفانك
27-05-2014 03:27 AM

تشتري الحكومة الكهرباء من شركة الكهرباء المركزية (المخصخصة) بسعر 18 قرشاً للكيلووات ساعة، وتعاقدت على شرائه من شركات إنتاج الكهرباء من طاقة الشمس والرياح بسعر 12 قرشاً للكيلو، ولكنها ترفض أن تدفع 5ر7 قرش للشركة الاستونية التي سوف تنتج الكهرباء من الصخر الزيتي.

لا بد من سر يفسر هذه المفارقة، فلماذا يتم إفشال مشروع توليد الكهرباء من الصخر الزيتي، الذي يملك الأردن منه مخزونأً هائلاً، عن طريق التعسف في تخفيض السعر، بقصد إجبار الشركة الاستونية على الانسحاب.

لكي تكتمل الصورة لا بد من الإشارة إلى أن الحكومة ترفض التعهد بشراء الكهرباء من الشركات التي ستولد الكهرباء من الشمس والرياح إذا زاد إنتاجها عن حد معين متفق عليه، أي أن المطلوب وضع سقف لهذا المصدر من توليد الكهرباء بحيث لا يتجاوز الكميات المتفق عليها بداية.

المشكلة أن ما كنا ندعو إليه ونتمناه من تنويع مصادر الطاقة، والتركيز على الطاقة النظيفة، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الكهرباء، والاستغناء عن استيراد الغاز المصري المتقطع والسولار يوشك أن يتحقق، ومع ذلك فالمطلوب عرقلته وفرض قيود ثقيلة عليه. لماذا؟.

السبب واضح كالشمس، فإذا نجحت مشاريع إنتاج الكهرباء من أشعة الشمس وقوة الرياح والصخر الزيتي والغاز الإسرائيلي الرخيص أو المستورد الذي يجري بناء مستودعات خاصة في العقبة لاستقباله... إذا نجح كل هذا تنتفي الحاجة لمشروع المفاعلات الذرية الذي يكلف بناؤه عشرة مليارات من الدولارات، تضاف إليها تكاليف التشغيل.
هل تقبل الشركات الروسية التي تريد بناء المفاعل أن تبيع الكهرباء للحكومة وبأقل من 5ر7 قرشاً للكيلووات ساعة؟ وإذا كان الامر كذلك فكيف تستطيع أن تسترد المليارات التي استثمرتها خلال خمس سنوات وتحقق عائدأً مجزياً يتناسب مع هذا الاستثمار الخطر.

مشروع المفاعل الذري ليس الحل بل العقبة في طريق الاكتفاء الذاتي وتوفير الكهرباء بسعر يسمح للحكومة بالتوقف عن زيادة أسعار الكهرباء خلال السنوات الأربع القادمة.
(الرأي)




  • 1 ابو هشام 27-05-2014 | 03:06 PM

    والله المفاعل كلام فارغ و أكبر نفاق على الشعب الاردني, تم دراسة الموضوع مئات المرات و تم اثبات عدم جدواه و خطورته الحقيقية, و الاهم من ذلك انه يوجد على أرض الواقع عشرات الشركات التي هي حقيقية و تعمل في انتاج الطاقة الان من الشمس و الرياح و الصخر الزيتي و الحكومة تريد ان تنفق المليارات ليتم انتاج الطاقة الكهربائية من المفعل النووي بعد 5-10 سنوات من الان .. توجد شبهة غير طبعييه في موضوع المفاعل الذري و تنقيب اليورانيوم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :