facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مسيرة القدس العالمية .. اليوم على أسوارها وغدا في محرابها


اسعد العزوني
07-06-2014 02:14 PM

عندما سئل رسولنا الكريم محمد بن عبد الله 'صلى الله عليه وسلم' ،من قبل أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين،عن المسجد الأقصى الذي كان يقبع تحت الإحتلال الروماني ،أجاب أن عليهم زيارته والصلاة فيه ،ومن لم يستطع فليبعث له بزيت لأسرجته ،كي تبقى منارة فيه.

أما اليوم فإن المسلمين أبتدعوا طريقتين للتعامل مع الأقصى ،الأولى قيام بعض شركات السياحة التطبيعية بتنظيم رحلات بتصاريح إسرائيلية للصلاة في القدس ومن ثم التجوال في المدن الإسرائيلية بفلسطين المحتلة عام 1948،بحجة مساعدة أهل القدس على الصمود؟؟؟!!!في حين أن الطريقة الثانية تتضمن تنظيم مسيرات عالمية نصرة للقدس ، ويقوم الناس في الأردن بالزحف من كافة المحافظات ،إلى منطقة سويمة بالأغوار لصلاة الجمعة هناك ،كأقرب نقطة للمسجد القصى ،إضافة إلى مسيرة أخرى يشرف على تنظيمها سنويا مؤتمر 'القدس وشدوا الرحال' ويتعلق ذلك بفلسطينيي الشتات الغربي.

يوم الجمعة الماضي ،وبالتزامن مع 80 مدينة في 42 دولة ،نظمت النقابات المهنية والحركة الإسلامية في الأردن ،مسيرات من كافة المحافظات بإتجاه منطقة سويمة بالأغوار وبالقرب من الشاطيء الشرقي للبحر الميت،وكان هدف هذه المسيرات العالمية ،لفت انظار العالم لمجريات الأمور في فلسطين وفي لقدس والأقصى بوجه خاص.

إنطلقنا في الحافلة من عمان في الحادية عشرة والنصف صباحا ،وإتجهنا إلى الأغوار،وقال قائد الرحلة أننا نستشعر الجهاد في سبيل الله ونتعارف لنكون على قلب رجل واحد رغم المشقة ، لأن السفر يكشف عن أخلاق الرجال.

وقال أيضا أن إخواننا في قلسطين صامدون ويحافظون على كرامتنا وشرف الأمة جمعاء ،ونحن نشاركهم صبرهم نفسيا بعض الشيء،وألقيت الأضواء من قبل بعض الدعاة حول كيفية ضياع فلسطين وما حيك من مؤامرات ضد الإمبراطورية العثمانية، كما بينوا أن 125 ألف نبي ورسول صلوا خلف رسول الله في المسجد الأقصى، إبان رحلة الإسراء والمعراج ، تبيانا لأهمية الأقصى ،كما أن 162 ألف صحابي خرجوا من الجزيرة العربية إلى بلاد الشام ،للجهاد كونها أرض مباركة ،وأن 10 آلاف صحابي دفنوا في هذه المنطقة.

في الطريق إلى الأغوار كانت المسيرات الراجلة تباعا ، وقد جاءت من كافة المحافظات وبعضها وصل بعد الظهر لبعد المسافة ،ولكونهم كانوا راجلين،يغمرهم الحماس رغم أنهم يعلمون انهم ليسوا متوجهين إلى القدس.

تطرق المتحدثون إلى التقسيم الزماني والمكاني الذي تعد له إسرائيل للسيطرة على الأقصى ،كما فعلت في المسجد الإبراهيمي في الخليل،وأوضحوا أن يهود نجحوا في تغيير 16 ألف مصطلح تتعلق بفلسطين ،وأنهم يحاولون الإيهام بأن قبة الصخرة هي المسجد الأقصى،لافتين أن اهالى الطفيلة ومعان والكرك وعمان وإربد كانوا يصلون الجمعة قديما في المسجد الأقصى.

وفي سياق آخر قال المتحدثون أن الشيخ أبو حامد الغزالي زار الأقصى وسأل عن حلقات العلم فيه ،فاجابوه أنها 500 حلقة ،وفي كل حلقة خمسة طلاب ،فرد عليهم :لقد مات الإسلام لأن حلقات العلم في الأقصى على وجه الخصوص متواضعة.

وصلنا إلى سويمة على شاطيء البحر الميت الشرقي في الثانية عشرة والنصف ،ووجدنا حشودا بالآلاف رجالا ونساءا وشبابا وأطفالا يحمل العديد منهم لوحات كتب عليها أسماء المدن والقرى الفلسطينية.

كان المشهد مهيبا حيث تعج الأرض أيضا بالحافلات التي أقلت الناس ،وكانت الشرطة متواجدة في المكان لأغراض التنظيم ،فيما كانت قوات الدرك وحافلاتها مختفية في مكان بعيد،وقد إنتهت الفعالية دون أي إحتكاك معهم،أو حتى شبهة التحرش الجنسي،وكان فضاء سويمة في تلك اللحظات يعج بالحركة وبالموسيقى والأغاني الثورية .

إفترش الحضور الأرض إستعدادا لصلاة الجمعة ،تحت أشعة الشمس الحارقة ،وقد تجلت رحمة الله علينا بهبات من النسيم تلطف الجو،وتبين أن خطيب الجمعة هو القيادي الإسلامي الشيخ سالم الفلاحات ،بعد أن منع الداعية الموريتاني الشيخ محمد الددو الشنقيطي من دخول الأردن للمشاركة في هذه المسيرة.

تماما كيوم الحشر ، لكن الناس بلا هلع ولا خوف من الحساب والعقاب ،بل جلهم أمل ورجاء أن يفك الله أسر الأقصى يوما، ويتمكنوا من الصلاة فيه ،وكانت المسيرات الراجلة من المحافظات البعيدة تتهافت على المكان ،حاملين راياتهم ،وكان لمقدمهم رهبة ووقع جميل بسبب الهتافات التي كانوا يطلقونها ،وحملهم للعلمين الأردني والفلسطيني فقط.

في الواحدة ظهرا إعتلى الشيخ الفلاحات المنبر المعد سلفا،وما أن بدأ بالخطبة حتى خيم الصمت والسكون على المكان ،وكأن الفضاء قد خلا من نازليه فجأة ،وكانت خطبة جامعة جمع فيها بين الدين والسياسة والإستراتيجية .

قال الشخ الفلاحات أن القدس في قلوبنا ،وفي عمقنا إستانبول ومحمد الفاتح وعبد الحميد الثاني ،الذي لم يفرط بالقدس وعاهد الله أن يمزق جسمه إربا إن هو تنازل عن الأقصى أو أي ذرة تراب من فلسطين.

وفي السياق قال أيضا أن القاهرة مقهورة ،ونسأل الله أن يفك أسرها ويحمي أهلها لينتصروا للأقصى ،متابعا أن على يميننا دول المغرب العربي وأفريقيا التي إنتفضت شوارع مدنها تهتف لبيك يا أقصى،وعلى يسارنا دمشق القسام الذي زرع بذرة الجهاد في أحراش يعبد بفلسطين ،وبغداد الحزينة المأسورة المقهورة التي صدت التتار فدمروها ،وقد هب لنجدتها أهل الأردن ومصر وفلسطين وسوريا في معركة عين جالوت ودحروا التتار،وأن قبلتنا صنعاء .

لستم وحدكم ..هكذا خاطب الحشود المحتشدة ،بل الأمة معكم،متحدثا عن فتح القدس والعبر التي تستفاد منها ،مؤكدا :صحيح أننا في الأردن قريبون من الأقصى ،إلا أن خطواتنا إليها بعيدة بعيدة،لكن الفاتحين السابقين جاؤوا هنا وبشروا برسالة الخير ودخلوا فلسطين ،ورحب بهم أهلها النصارى، وكانت العهدة العمرية التي إشترط فيها غبطة البابا صفرونيوس الدمشقي 'ألا يساكننا في يهودي' ليس لأنهم أهل كتاب بل لغدرهم ومكرهم.

عرج الخطيب على إضراب السجناء الفلسطينيين في المعتقلات الإسرائيلية ولا أحد يستمع لصرخاتهم،وقال : ما لم تمتلك الشعوب العربية والإسلامية قرارها ،فإنه ربما سيتعذر علينا المجيء إلى سويمة في العام المقبل.

بعد صلاة الجمعة صلينا العصر جمعا وقسرا وتقديما ،ثم بدأت الفعالية المركزية ،وتضمنت الكلمات والأغاني الثورية والحماسية والأشعار،وطالب المنسق العام للمسيرة د .ربحي حلوم الحضور، بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الأمة الذين سقطوا على مذبح الحرية ، وقال بعدها أننا نتطلع إلى القدس من خلف هذه الكثبان والتلال والسفوح والوديان ،وأن أهلها ينتظرون من يحررهم،ونحن هنا ترنوا عيوننا إليها كل يوم.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمسيرة القدس م.عبد الله عبيدات - سليل أول شهيد عربي أردني هو الشيخ كايد مفلح عبيدات، الذي قضى دفاعا عن فلسطين قبل قرن ونصف- :أنتم هنا تعبرون عن صرخة تحتاجها الأمة وترفضون إجراءات الإحتلال في القدس والأقصى،وقد أصبحت القدس قضية عالمية منذ ثلاث سنوات حيث المسيرات العالمية ،وها هو الأقصى يشهد صلاة جمعة جامعة جراء حشود أهالي غزة والقدس والساحل .

وأكد عبيدات أن كل شعوب العالم تحذر من مغبة توهيد القدس وتطالب بتحرير فلسطين كل فلسطين،حتى لا تحدث حرب عالمية دينية تحرق الخضر قبل اليابس، ووضع إصبعه على الجرح عندما قال :هناك منا من يقف لحماية إسرائيل مباشرة ونحن نحذرهم من مغبة أعمالهم،والمضحك المبكي أن الجيوش العربية أصبحت مكرسة لقتل الشعوب العربية .

وخلال ذلك قمات مجموعة من الشباب في ركن غير بعيد عن النصة الرئيسية بحرق العلم الإسرائيلي ،وسط تكبير الحضور.

النائب السابق د.عودة قواس هاجم في كلمته نيابة عن أهل القدس ،الأمم المتحدة ومؤسساتها وفي مقدمتها مجلس الأمن ،مشددا أنه لا توجد سلطة عالمية لها حق التشريع لتهويد القدس ،كما أن المسلمين والمسيحيين في فلسطين يعيشون هذه الأيام معركة الدفاع المشترك عن مقدساتهم.

أثناء ذلك مرت فوق رؤوسنا طائرتا هليوكبتر متجهتان إلى فلسطين المحتلة،وقد قدم أهالي جرش مجسما للأقصى وقبته على عهد أن ينقلوه إلى القدس بعد التحرير،وعند ذاك إكتمل وصول المسيرات الراجلة،وتلا د.حلوم بيانا ختاميا ومن ثم ردد الجميع قسم القدس.

في نهاية المطاف إنصرفت الحشود راشدة دون أي توتر من أي نوع ولا ضجيج،ويسجل للحركة الإسلامية في الأردن مثل هذه الواقعة وفي هذه المرحلة الحرجة بالذات، أنها نظمت مثل هذه المسيرة بالتعاون مع النقابات المهنية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :