facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الضمان يستثمر في الدخان !


09-06-2014 12:44 AM

عمون - المهندس مصطفى الواكد - مع أن كل مؤسسات الدولة هي للمواطن وخدمته ، إلا أن لمؤسسة الضمان الإجتماعي وضع خاص يجعل الإهتمام بها ومعرفة تفاصيل عملها واستثماراتها والمحافظة عليها مطلبا خاصا لكل مواطن أردني ، فاستقرارها وديمومة نشاطها وتنامي أموالها يهم كل بيت أردني إن لم يكن اليوم فغدا ، وبها تناط مهمة تأمين الاستقرار والعيش الكريم لآلاف الأسر والمواطنين من خلال التأمين الاجتماعي وتقاعدات نهايات الخدمة أو الاعتلال والإصابة ، ناهيك عن الدور الإستثماري كأحد كبار أصحاب رؤوس الأموال في المملكة ، مما يرتب على المؤسسة مسؤولية المشاركة في عمليات التنمية والاستثمار الأفضل للموارد لتسهم في التطور الإقتصادي للبلاد وفي حل مشاكل الفقر والبطالة من خلال توفير فرص عمل منتجة حقيقية .

لقد أحسنت مؤسسة الضمان صنعا بإنشاء ما سمي صندوق استثمار أموال الضمان الإجتماعي وريثا للوحدة الإستثمارية السابقة ، ليتولى استثمار أموال الضمان وفق معايير محددة لا مجازفة فيها ولا سلطة عليه في انتقاء وتنويع استثماراته سوى رؤية إدارته من أصحاب الخبرة والكفاءة بعيدا عن أي مؤثرات سياسية أو مصالح شخصية لمتنفذ أو صاحب مصلحة ، مع أن المصلحة الوطنية قد تقتضي التوجيه للدخول في استثمار ينقذ إحدى مؤسسات الدولة بعائد مقبول ومدروس ، أو يعطي الأولوية لمؤسسة الضمان للإستثمار في أحد المشاريع المخصخصة مضمونة الأرباح ، شريطة عدم المغامرة بأموال الضمان وبقرار حر لمجلس إدارة الصندوق حتى وإن ضغطت الحكومة أو غيرها باتجاه استثمار ونجح فلن يشفع لها ذلك النجاح أو لمجلس إدارة استجاب لتلك الضغوط .

ليست فقط الشفافية وضرورة التزام مبادئها هو ما يجبر مؤسسة الضمان على كشف استثماراتها وحساباتها أمام الجهات الرقابية وأمام مساهميها بل لأننا أيضا شركاء في أموال المؤسسة ونحن من سيربح أو يخسر في كل استثمار ، فمن حقنا أن نتسائل عن أسباب عدم الإلتزام بإصدار التقارير السنوية والبيانات المالية في مواعيدها نهاية كل عام بل وغيابها لأعوام متعاقبة مما يثير شكوكنا في حسن أداء صندوق الاستثمار كشركاء ، ويثير شكوك مستثمرين أردنيين وعرب وأجانب في جدوى الإستثمار في المملكة وربما يكون سببا رئيسيا في عزوفهم عن ذلك .

كثرت مؤخرا الأحاديث عن استثمارات الضمان وجدواها وعن صفقات لم يثبت نفيها أو إثباتها لغاية الآن ، فمن صفقه مزعومه ( كما يدعي الضمان ) قد تكبد الصندوق الاستثماري ما يقارب المئة مليون دولار ، في القضيه التي رفعتها الشركه القطريه اذا ما ثبتت صحتها ، إلى القضية المعروفة ب ( أسهم ميقاتي ) والتي رشح أن الحكومة ستعمل على شرائها بأموال الضمان والله أعلم ، حيث أشار النائب مصطفى الرواشدة في تصريحات صحفية إلى أنها ليست المرة الأولى التي توجه فيها الحكومة مؤسسة الضمان إلى استثمارات خاسرة موردا العديد من الأمثلة وبالأرقام كشراء أسهم بقيمة 125 مليون دينار قيمتها الان فقط 25 مليون .

أخيرا الإستثمار المضحك المبكي لمؤسسة الضمان هو ما تأكدت منه شخصيا بمساهمة المؤسسة بخمسة آلاف سهم في شركة التبغ الأردنية تحت التصفية ! فكيف لمؤسسة تبحث عن الأمن الإجتماعي والمعيشي للمواطن أن تسهم في صناعة الضرر له وفي شركة خاسرة !!mustafawaked@hotmail.com




  • 1 مسرطن ومفلس 09-06-2014 | 02:16 AM

    مره كازينو ومره دخان في الحالتين خسران

  • 2 فواز جابر 09-06-2014 | 02:43 AM

    انا متقاعد من الضمان ، اطالب الضمان الاجتماعي بالشفاقية المثلى
    التي من شانها ان تصدر تقريرا سنويا عن وضعها المالي والاداري
    مع بيان ايضحات تفصيلية عن كل بند في التقرير ، و بكفي لعب في الكواليس لحساب ..... والله اعلم حتى لا تحسب علي

  • 3 شركة تحت التصفية من سنة 1998 على ما اعتقد 09-06-2014 | 03:01 AM

    شركة التبغ شركة مساهمة عامه خساؤرها بالملايين وتحت التصفية من سنة 1998 على ما اذكر , فكيف يتم الاستثمار بها , واخر ميزانيه لها مسوده على ما اعتقد وعليها مليون علامة استفهام , وتسلمتها لجنة من مراقبة الشركات في ذالك الوقت , فكيف يتم الاستثمار بها , وان صح ذالك فلا بد من المسائله القانونية

  • 4 BoAhmad 09-06-2014 | 06:45 AM

    أمثال شائعة : " فتش عن المرأة" (العبارة الفرنسية المشهورة : ( Cherchez La Femme )، أي : فَتِّش عن المرأة !
    قال حسن سعيد الكرمي (1905 – 2007 م) في كتابه " قول على قول " : القول السائر عند الناس هو: ( فَتِّشْ عن المرأة )، بمعنى أنكَ إذا عجَزتَ عن حَلِّ المشكلة فلا بُدّ مِن أن تَجِدَ في النهاية أن المرأةَ هي أساس المشكلة وسببُها.. فهل سيأتي يوم نستثمر فيه في افغانستان .. او في جنوب لبنان .. او حتى في اليمن السعيد بعد استحلال تجارة الدخان والاستثمار فيه؟؟

  • 5 محلل 09-06-2014 | 10:21 AM

    شو هالخبر العظيم.
    الشركة منذ اكثر من ١٠ سنوات تحت التصفية.

  • 6 اسثمار فاشل في مشاريع فاشله من يتحمل مسؤوليتها ؟ 09-06-2014 | 11:24 AM

    استمرار لمسلسل الفشل الاستثماري في الضمان

  • 7 وطن,,, 09-06-2014 | 12:17 PM

    بجب على مؤسسة الضمان العد الى المليون عند الاستثمار باي مجال في الاردن وخارجه...يجب ان يكون هناك لجنه مكونه من المشتركين الخبراء في الساسات المختلفه تتكون مما لا يقل عن المئه شخص من الخبرا من خارج المؤسسه تصوت باالاكثريه للاستثمار في اي مشروع كان ويصدر ذلك بالصحف المحليه واعداد التقارير اولا باول دون التسرع في اتخذ القرارات فاموال الضمان هي مقدسه لا يجوز المساس يها الا بعد التاكد من ان القرار هو في مصلحة عمالل الوطن والوطن فاستقرار صندوق الصمان واستثماراته هو استقرار الوطن نفظ طاقه صحه مولات وو

  • 8 لماذا؟ 09-06-2014 | 12:27 PM

    لماذا لم تستثمر مؤسسة الضمان الاجتماعي اموالها بتأسيس بنك تجاري يحفظ اموالها ويدر عليها ارباح,ويستفيد منه جميع مشتركي الضمان العاملين والمتقاعدين.

  • 9 تحيه الي الكاتب 09-06-2014 | 12:29 PM

    اليست اموال الضمان ملك للمشتركين جميعا ،من له الحق ان يتصرف بها كانها مزرعته الخاصه،،،الي متي ستحمل المشتركين هده الخساره،،،الا يوجد محاسبه...الخوف ان ياتي اليوم الدي ستكون منحني المدفوعات اكبر من الواردات،،،و لات حين مندم،،،

  • 10 ابو عون 09-06-2014 | 02:30 PM

    كمان شوي بيستثمرو .......

  • 11 وطن,,, 09-06-2014 | 03:55 PM

    ....
    الاستثمارات يجب ان تكون بضمانات لا ان نقول لاحقا عن خسائر وكفى
    ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :