facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





برقش الحسناء


د. امل نصير
09-06-2014 03:49 AM

يسترجع الإنسان في المحن حصيلة مكوناته الثقافية، وإزاء محنة برقش الحزينة أستذكر ما علمونا إياه في في المدارس (والعلم في الصغر كالنقش في الحجر) أن الأشجار مفيدة في الاستمطار، والحفاظ على البيئة، وتنقية الهواء، والتخفيف من التصحر، ومحاربة التلوث، إضافة إلى جمالها الطبيعي الذي يمكن أن يدر على الوطن المال السياحي، وعلمونا أيضا بأن الأردن فقير في غاباته التي لا تتجاوز الـــ 1 بالمئة من مساحته... وكانت كتب التاريح والثقافة الإسلامية تضرب المثل في تسامح الإسلام وسموه، فتذكر وصايا الخلفاء الراشدين لجيوش الفتح بأن لا يقطعوا شجرة، حتى لو كانت لأعدائهم، وأتخمتنا وسائل الإعلام في الترويج لعام الزراعة في الأردن، وأردن أخضر، والحفاظ على الثروة الحرجية... ونحتفل في كل سنة بعيد الشجرة، فيهب المواطنون لزرع الأشجار لاسيما في المدارس والجامعات، وأذكر قبل سنوات أن أحد النواب طالب بتحويل جزء من الغابات إلى مزارع لإنقاذ الثروة الحيوانية، فقامت الدنيا ولم تقعد غضبا، وفُسر طلبه بأنه غير حضاري مع أنه برر ذلك لإنقاذ الحيوان، ومن ثم الإنسان، وفي دول الخليج العربي مع ما حباهم الله به من نعمة النفط نرى بعض حكوماتهم تضع عاملا على رأس كل شجرة للاعتناء بها.

إن استحضار جزء من الثقافة البيئية هذه الأيام هي محاولة لفهم السياسات الحكومية المستفزة للبشر والشجر بقطع أشجار برقش لإقامة كلية عسكرية، وكأن أرجاء الوطن وأجزاءه الصحراوية من العقبة إلى الرمثا ضاقت بالحكومة، فلم تجد سوى برقش الخضراء! أما تبرير فعلتها بإقامة المشاريع، وتطوير المنطقة، وتحقيق الفائدة لأهلها، فهذا كلام لا ينطلي على أحد، فبرقش الحسناء يليق بها المشاريع السياحية مثل تلفريك مثلا ليستمتع الأردنيون بحسنها من عل، والمنتجعات السياحية كالتي نراها في كل دول العالم التي تعرف قيمة الوطن الأخضر! وأما جنودنا البواسل وهم الأهل والحماة والسند، فيليق بهم شمس الأردن تعانق جباههم السمر مصدر فخرنا وعزنا، وفي عطلة نهاية الأسبوع يحتاجون هم وأسرهم إلى الحسناء برقش يتفيئون ظلال أشجارها السامقة، والمعلنة عن تاريخ الأردن المتجذر في ترابه مثل تجذّر سنديان برقش.




  • 1 عظم الله أجرنا 09-06-2014 | 09:17 AM

    عظم الله أجرنا ، فالمحمية جرى إعدامها في النهار...... ليست قضية أشجار إنها نظام بيئي محمي سيتم تدميره دون حاجة لإقامة هذه الكلية وفي ذلك المكان حتى لو لم تقطع ولا شجرة.

  • 2 مواطن 09-06-2014 | 03:18 PM

    لا اعتراض عندي ولا انتقاد للذين عملوا هيصه لغابات برقش !! ولكن هل فقط غابات برقش في الاردنالتي تعرضت لازهاق روحها ؟؟!!
    اعرف غابه اسمها غابةالاطفال خلعوا شجرها ليبنو حيطان عاليه من الاسمنتالميلح كماتم في سنين خلت ازهاق ارواح شجرات تحمل فاكهه في الجبيهه ومثل ذلك في مناطقاخرى !!اذن لماذا لم يتم الاحتجاج على تلك وفقط على غابات برقش ؟ انا مش قادر افسر الامر حتى لو كان الظن بالاثم !!!
    كلامي هذا لا اقصد منه تبرير اعدام الشجر لا في برقش ولا في غيرها بل اقول ما قاله النبي الكريم قال رسول الله صلى الله ع

  • 3 سالم الصمادي 09-06-2014 | 03:46 PM

    الى مواطن كل هالتفسير وانت مش عارف تفسر من الافضل ان تجلس الى المتخصصين في البيئه ممكن يشرحلك بطريقه تستوعبها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :