facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مذكرات جاسوس أميركي


د. فهد الفانك
27-06-2014 04:54 AM

عندما يتقاعد كبار ضباط المخابرات الأميركية يؤلفون كتباً باعتبار أن مذكراتهم تجد إقبالاً من القراء واهتماماً من المؤرخين المشتغلين بالحياة العامة.

أحدث هذه الكتب مذكرات الجاسوس جاك دفاين الذين خدم في وكالة المخابرات الأميركية لمدة 32 عاماً قبل أن ينشر كتابه عن أسلوب تجنيد الجواسيس والمخبرين.

دفاين لم يتمرد على السي آي ايه ، فقد عرض عليها مسودة كتابه للموافقة ، فهو لا يكشف أسراراً مؤذية كما فعل زميله إدوارد سنودن ، ولكنه يجـرب أن يقدم الجاسوس كإنسان ذكي يخدم سياسة بلده مهما كانت سيئة دون أن يتحمل مسؤوليتها ، فهو منفذ وليس صانع قرار.

كانت مهمة دفاين الرئيسية تجنيد الجواسيس في البلدان الأجنبية ، وهي مهمة صعبة لأن معناها العملي إقناع مواطنين بخيانة بلدهم من أجل المال.

مجلة تايم الأميركية أجرت مقابلة مع المؤلف (اعتمد عليها هذا العمود) وسألته عن أسلوب الإقناع الذي كان يتبعه لتجنيد الجواسيس.

يقول دفاين أن أسلوب تجنييد الجواسيس لا يختلف عن أسلوب تسويق أية بضاعة ، فيجب أن تكون لديك بضاعة ، وأن تطور علاقة ودية مع الشخص المستهدف ، ومن خلال هذه العلاقة تستكشف نقاط القوة والضعف فيه ، وأخيراً تطرح عليه في الوقت المناسب هذا السؤال الصعب: هل تقبل أن تساعدني؟

في وقت ما ، قام دفاين بمهمة رئيسية هي العمل مع المجاهدين لطرد الروس من أفغانستان ، وقد جاء الوقت لتحديد ما إذا كان ذلك نجاحاً أم تمهيداً لدفع ثمن غالٍ بعد 20 عامأً.

وكان من مهمات دفاين أيضاً زعزعة نظام ألندي الديمقراطي في تشيلي. وقد تم له ذلك بموجب انقلاب عسكري قام به الجنرال بينوشيه الذي حكم البلاد بالحديد والنار واغتال الرموز الشعبية. وهو يعتذر عن هذا العمل المشين بأن أحداً لم يكن يعرف كيف سوف يتصرف بينوشيه!.

وسئل دفاين عن موقفه تجاه إدوارد سنودن وهل يوافق على العفو عنه ، فرفض ذلك بشدة ، وأوضح خطورة ما قام به سنودن ، ليس فقط من حيث الكشف عن المعلومات ، بل أيضاً من حيث فضحه لميكانيكية جمع المعلومات التي كانت تعتمدها السي آي ايه.

دفاين اعترف لأبنائه بطبيعة عمله عندما كانوا في سن المراهقة ، أما ابنته فقد فوجئت ، وكان رد فعلها «أبي قاتل».
(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :