facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«ما فطسها»!!


صالح عبدالكريم عربيات
02-07-2014 05:04 PM

أنا مر علي «جلادة» بس مثل «جلادة» ملكة بريطانيا ما مر علي، حيث ذكرت صحيفة «ديلي» ميل البريطانية أن الملكة اليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ظلت ترتدي حذاء واحدا لمدة 50 عاما، وكلما بلي أعادت إصلاحه وتنعيله من جديد، وأطلقت عليه «حذاء العمل» !!

أنا مر علي ناس بتحلب «النملة» بس ناس بتحلب «الحذاء» ما مر علي..، حيث تستطيع ملكة بريطانيا ان حسبنا نسبة دخل الفرد من الناتج القومي ان تغير حذاء كل 50 ثانية وليس كل 50 عاما، وبما أن نسبة العجز في الموازنة البريطانية «صفر» لو لبست بكل مشوار «حذاء» ما حدا عتبان عليها !!

أشفق على «الحذاء» الذي حمل «امبراطورة» 50 عاما.. وابني المفعوص لسة بعملها على «حاله» يغير في العام الواحد ثلاثة «أبواط»، وأربع «كنادر» وسبع «حفايات» و»زنوبتين»، وبس يجي العيد بـ «طنقر» بده كندرة جديدة..

في إحدى المرات ذهبت لاصلاح حذائه صرنا سولافة البلد .. أبوه الحافظ الله «كاتب» ومش سافط يشتريله حذاء جديد .. وملكة بريطانيا بتصرف على الوطن العربي لا تستعيب إصلاح الحذاء !!

في كل يوم نتعلم كيف تصبح الدول «امبراطوريات» حين يخدم الحذاء في رجل الملكة 50 عاما.. ونحن دول مش لاقية «الخبز» نخجل من ارتداء الحذاء لمناسبتين متتاليتين في أقل من 48 ساعة !!

50 عاما ولم تخجل من ارتداء الحذاء نفسه.. أي أنها ظهرت بالحذاء نفسه في 50 عيدا وطنيا، و50 كريسماس ، و 50 عيد عمال، و50 عيد شجرة، عدا استقبال المئات من رؤساء الدول والمناسبات الاخرى !!

ولم يكتشف أحد أن الملكة تظهر بالحذاء نفسه لأن نظرة البريطانيين هي دائما للأعلى.. بينما نحن وزير في حكومة ترفع في اليوم «رفعتين»، وتحصل على «قرضين» ، وتزداد المديونية في الدقيقة الواحدة «مليونين» .. تجد الحذاء الذي ظهر به في الصباح في اجتماع مجلس الوزراء غير الحذاء الذي ظهر به في المساء في اجتماع مجلس النواب نظرا لارتفاع عوائد الاردن من بيع الغاز والنفط !!

في نظرنا نحن العرب يبقى ما قامت به ملكة بريطانيا «فطاسة» .. بينما في نظر البريطانيين هو قرار وطني شجاع يحفظ لبريطانيا «الزعامة» .. فالامبراطوريات هي في النهاية أرقام ومدخرات واكتفاء ذاتي وفوائض بالمليارات وليست ربطات وأحذية وجمسات وتالي الليل الحقوني بـ 150 مليون دولار مساعدات !!

لنتعلم من «حذاء الملكة» .. أن الدول العظمى لم تصبح عظمى الا بعد أن خدم الحذاء في أرجلهم 50 عاما دون خجل ودون أن يكون في يوم من الايام على سلم الاولويات .. ونحن سنبقى نشحد الملح مادام المسؤول في بلدنا لا يخدم الحذاء في قدمه طلعتين على الزعتري لأنه «تغبر» من الطلعة !!

تريدون حلا لعجز المديونية.. فقط احتفظوا بسياراتكم، وقصوركم، وهواتفكم، ومكاتبكم، ورواتبكم دون زيادة وأحذيتكم، وربطاتكم، عاما واحدا وستجدون أن المديونية تقلصت..
(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :