facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مولود رقيبات .. اختار ثلوج موسكو على نار عمان!


د. وليد خالد ابو دلبوح
08-07-2014 05:37 AM

أتمنى أن تنقش اخر مقالة كتبها المرحوم رقيبات ... على جبين ضريحة ... فوق الارض ... ولتبقى دموعه تنهمر تحتها... حزنا والما وعتابا تواسي عزلته ... وتبلل حرقة غيظة في تموز .. تحت الارض ... فوق الشمس ... في مقعد صدق عند مليك مقتدر!

مولود رقيبات .. قصة مواطن أردني ... ومواطنين كثر في الصف الاخير .. في دول العالم الثالث العشر ... لم أتعرف على هويته الا في الأمس وهو في موسكو .. فقط عند سماع نبأ وفاته هنا في عمان .. عرفته عز المعرفه عند قراءة اخر مقالة كتبها ... رجل عاف زعرنة رجال عمان .. ولكن عمان وذكرياتها أبت أن تعوفه ... فظلت وراءه حتى أطبقت على أخر انفاسه هناك ... ليعودها ممدا .. ومداد يراعه وحده ... لا يزال ينبض ... يحمل ... وليحملنا الكثير .. عاد اليك يا عمان في صندوق ... وكأنك يا عمان أصبحتي مطارا للشرفاء ... مهبطا للسماسرة ... ومستودعا 'للصناديق' ...!

ربما ظن أخانا ... أن عتمة موسكو ومافيا رجالاتها .. أقرب اليه ... وأحن عليه ... من عتمة العزلة هنا ... وكشرة رجالات عمان ... فهرول هناك مسرعا ... ولربما ضاق حاله واشتكى جيبه ... فحمل نفسه وانفساه المتبقيه .. لينجو من ضيق العوز ... ومسلسل قهر الرجال... فاختار أن يركب الموج البعيد على أن يسكن في المياة الراكدة المتلونه!

يقول فقيد الوطن في اخر مقاله كتبها .... ' لا اشكو ولا اطلب ولا اسعى لاستدرار شفقة او عطف احد لاني القادر الاردني ولكن لأعرض حالة يعاني منها الكثير من ابناء وطني واقراني الاوفياء المخلصين ، اكتب وعلى يقين بأني لست الاول ولست الأخير وذلك لأن صاحب الكفاءة في مؤسسات الحاشية مستبعد ولا سند له ومعركته خاسرة... فهذه هي ادارات مؤسساتنا الوطنية ،تستند الى الأذن المفتوحة والعين المغمضة ، وعلى الوشايات والدسائس والتلفيق والكذب ، حيث تقدم الجهلاء وتم اقصاء الحكماء والعقلاء ويكفي للحكم فيها لاتخاذ قراره الاصغاء الى الخصم دون الضحية'

كلام الفقيد كان .. كلام الكثيرين من أبناء جلدتنا ... بركان ينفجر .. وطلقات نارية من القلب .. طلقات لم تستطع للأسف ان تخترق سماكة بلادة نخوة رجالنا ..

الخاتمة: عن أي 'نخوة' .. وعن أي 'ابن بلد' نتكلم!

اين كان 'ابن البلد' ورقيبات يللم جراحه؟ أين كان 'الرجال الرجال من صفرة وجهه وهو يتنقل من مسؤول 'ابن بلد لسمؤول 'ابن بلد' ؟!!

'ابن البلد' للأسف ... كانت وماتت مع الزعامات من رجالنا .. 'ابن البلد' اليوم .. هي عملة مزيفه يستخدمها المنتفعون خاصة من باب التذاكي والتباهي ... 'ابن البلد' هو الذي اخرج المرحوم رقيبات واخوانه الطيور المهاجره الحره ' ... لتكتوي بنار الغربه ... لتلمم ما تبقى كرامتها هناك ..'ابن البلد' هو الذي نكل فيهم وجبرهم الرحيل ... ولكننا جبناء للاسف لنواجه هذه الحقيقة المرّه .. ولننقل عتبنا وفشلنا .. على الغريب .. والفلسطيني ... والشامي .. والاغريقي ... والصومالي .. تحت ذريعة 'اكلوا البلد' !! كفنانا جبنا .. كفانا تهجيرا لابناء جلدتنا!! لا أدري كم من المسؤولين قابل أخانا رقيبات وهو يشكو وينتخي ابن جلدته .. لا ليبني قصرا .. بل ليبني كوخا قرب مزبلة جيرانه لا أكثر!!

مات رقيبات .. ونخوتنا له لن تدوم للأسف أكثر من 5 دقائق ... أين نخوتنا اليوم من القاضي الشهيد زعيتر؟! لا يسعنا الا ان نقول .. رحم الله اخانا رقيبات ... وهو الان عند احكم الحاكمين .. عند من لا تضيع عنده ودائعه!




  • 1 د.حازم الرقيبات 08-07-2014 | 06:37 AM

    ان لله وان اليه راجعون رحمة الله عليك واسكنك فسيح جنانه دكتورنا ومعلمنا ابو ادم....الله يعطيك العافيه دكتورنا العزيز وليد على هذه المقاله المعبره ...واقع مرير وقاس عاشه المرحوم وكان ينادي وينادي وينادي ولكن لا حياة لمن تنادي...احب الاردن كما نحبه وسنبقى نحبه بجنون ولكن من الحب ما قتل ...لا حول ولا قوة الا بالله

  • 2 سليم المعاني 08-07-2014 | 08:12 AM

    شكرا دكتور وليد ... شكرا جزيلا

  • 3 قهر الرجال 08-07-2014 | 08:21 AM

    للفقيد الرحمه ولذويه الصبر والسلوان
    انقذت مديري العام من شر نفسه وجشعها عدة مرات فكافأني بالاحاله على التقاعد قبل ان اترفع الى الدرجه الخاصه وتظلمت لمعالي الوزير ولدولة الرئيس منذ ما يزيد على شهر ونصف ولا زلت بالانتظار ( انتظار غودو )طوبى لمن اكلوا خبزه في الزمان الحسن واداروا له الظهر يوم المحن سأتوجه الى القضاء........؟!

  • 4 ناصر الخزاعله 08-07-2014 | 09:10 AM

    قال الله تعالى : " إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "[ لقمان:34] .
    اخي العزيز د. وليد ابو دلبوح اعزي ذوي الفقيد واعزيك واعزي نفس وكل الشرفاء بهذا الوطن الغالي ،نعم اخي ان د. مولود رحمه الله غادر الوطن وهو يشعر بالمرارة مما يعانيه ابناء الوطن المخلصين من تهميش ، واقصائهم وعدم اعطائهم الفرصة لخدمة وطنهم وشعبهم ، ..يتبع

  • 5 feryal 08-07-2014 | 12:40 PM

    سليمت يمينك يا دكتور وليد كلام في الصميم وامثال الرقيبات في هذه البلد كثر

  • 6 فلاح الخلايلة بني حسن 08-07-2014 | 03:20 PM

    ابدعت دكتور وليد

  • 7 البرق 08-07-2014 | 04:28 PM

    رحم الله شهيد الغربة القسرية الدكتور مولود رقيبات لقد رحل الشهيد في زمن يتمنى الحر بطن الارض افضل من ظهرها عندما يجد نفسه غريبا لدى من يحاربه بلقمة عيشه من جاهل وحاقد بحقده الاسود سواد ليل كانون المظلم نعم من لا يعرف الرقيبات مسبقا فهو جاهل وانا اولهم ولكن لابد لنا بها من تعتيم الظلمة الجهلة تجاه فحل في مهنته الشريفة اما مقالته الوداعية فانها لتدمي القلب وتدمع العين تجسد حالة الشرفاء الغرباء في ديارهم الباحثون عن كرامتهم في بلاد الغربة رحل رقيبات عن الدنيا الدنية ولكن هنالك رقيبات كثر من خلفه

  • 8 م. خليل المشاقبة 08-07-2014 | 04:48 PM

    احسنت ايها الصديق فقد امسكت بالجرح من مكمن الوجع ,,,, عل اصحاب السلطة يمسكون ,,,, ويبقى لفكرك الصافي اثر في نفوس المخلصين الذين سقطوا ويسقطون فتضيء تراثهم علنا نعتبر ,,,,

  • 9 احمد عمر المعايطه 09-07-2014 | 03:22 AM

    العزيز الدكتور وليد اولاً تاخر مقالك كثيراً هذه المرة ثانياً لقد وضعت اليد على الجرح حيث اصبحت الكفاءة في هذا البلد تقاس بمقدار النفاق ولهذا تأخر الحكماء وتقدم الجهلاء ورغم انهم يحاولو بشتى الوسائل ان يكرهوننا في هذا الوطن لكننا سنبقى نحبه لانه لا مفر لنا الا حبه لك كل التحية والاحترام

  • 10 احمد عمر المعايطه 09-07-2014 | 05:20 AM

    العزيز الدكتور وليد صاحب الكفاءه يجب ان يتم ابعاده وتعيين الجهلاء بدلا منه حتى يبقى هذا الوطن يتراجع للوراء ويبقى بحاجة الدول الغنية لك كل الاحترام

  • 11 ع م عمر الزيود 09-07-2014 | 05:33 AM

    ابدعت يا دكتور وليد رحم الله الفقيد وعزائنا لاهله وذويه نعم هذه حال الشرفاء في هذا الوطن اما الرحيل او القهر والصمت للاسف لان الشلليه والوراثه هي المسيطره فلا مكان لابناء الوطن الشرفاء الصادقين .

  • 12 محمد الحياري 09-07-2014 | 07:37 AM

    كعادتك دوما د.وليد التالق في كتاباتك دائما حاضرا للفقيد الرحمه ولذويه الصبر والسلوان ولك مني الف تحية يا اروع دكتور

  • 13 عربي 09-07-2014 | 02:06 PM

    الله المستعان ،،،، والرحمة له ولأحياء وأموات المسلمين

  • 14 د. وليد خالد ابودلبوح 10-07-2014 | 01:04 AM

    كل الشكر وكل الحب لاخواني المشاركين هنا ...الحمد لله الدنيا فيها خير والخير في وفي امتي الى يوم الدين ... اخي احمد كل الشكر لكم وكل عام وانت بخير

  • 15 انتصار الرقيبات 11-07-2014 | 10:13 AM

    أنا لله وانا اليه راجعون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :