facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بطريرك المدينة المقدسة يوضح لـ عمون


15-07-2014 01:39 AM

عمون - قالت بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية الاثنين أن رسالة البرطيرك المعزول ايرينيوس كشفت للعيان أركان المؤامرة التي تتعرض لها الكنيسة الأرثوذكسية تحت مسميات و شعارات مختلفة لا تمت بأية صلة الى جوهر أهداف التحركات التي تحاول بائسة شق وحدة الصف الأرثوذكسي و إضعاف البطريركية.

و أوضحت البطريركية المقدسية في بيان لها دفعت به الى 'عمون' أن البطريرك السابق ايرينيوس و الذي جرى عزله على خلفية تسريب عقارات في القدس الى جهات استيطانية و غيرها من الخروقات للأنظمة الكنسية التي أضرت بمصالح الكنيسة و أبنائها ضرراً بالغاً، يعترف اليوم من خلال رسالته بوقوفه خلف التحركات التي تتخذ من 'النهضة الارثوذكسية' شعاراً و يتحدث بإسمها من يستطيع دغدغة العواطف و يتاجر بالقضايا الأرثوذكسية بدون مراعاة الضمير او خشية على مصالح أم الكنائس و ابنائها.

وتاليا نص التوضيح :

السيد رئيس تحرير وكالة عمون الاخبارية الاردنية المحترم

اتمنى ان تصلك رسالتي و انت بنعمة من الله ،ردا على الخبر المنشور في موقعكم الاغر بتاريخ 7/13 حول (هل البطريرك ارينيوس مسجون) .

مرفق طيه بيان صادر من قبل غبطة البطريرك ثيوفيلوس بطريرك المدينة المقدسة، حول الموضوع اعلاه وكلنا امل بنشره حفاظا على الحقوق وعدم تشويه الحقائق . اميلن من طرفكم نشره في موقعكم الأغر .

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام بطريركية الروم الارثذوكس/ القدس الشريف

رسالة المعزول ايرينيوس كشفت للعيان أركان المؤامرة ضد الكنيسة

القدس 14/7/2014

أصدرت بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية بياناً اليوم قالت فيه أن رسالة المعزول ايرينيوس كشفت للعيان أركان المؤامرة التي تتعرض لها الكنيسة الأرثوذكسية تحت مسميات و شعارات مختلفة لا تمت بأية صلة الى جوهر أهداف التحركات التي تحاول بائسة شق وحدة الصف الأرثوذكسي و إضعاف البطريركية.

و أوضحت البطريركية المقدسية في بيانها أن البطريرك السابق ايرينيوس و الذي جرى عزله على خلفية تسريب عقارات في القدس الى جهات استيطانية و غيرها من الخروقات للأنظمة الكنسية التي أضرت بمصالح الكنيسة و أبنائها ضرراً بالغاً، يعترف اليوم من خلال رسالته بوقوفه خلف التحركات التي تتخذ من 'النهضة الارثوذكسية' شعاراً و يتحدث بإسمها من يستطيع دغدغة العواطف و يتاجر بالقضايا الأرثوذكسية بدون مراعاة الضمير او خشية على مصالح أم الكنائس و ابنائها.

و أشارت البطريركية أنه سبق و أن تم التحذير من الأهداف الخفية للتحركات التي تشوه صورة البطريركية، و أن الكثير من الذين غُرر بهم عن طريق محاكات مشاعرهم لا عقولهم، قد خضعوا لعملية تراكمية من الأنباء المفبركة، و الأدلة المزورة، و الشائعات و حتى زرع مفاهيم عنصرية ا تفرّق بين أبناء الكنيسة الواحدة على أسس العِرْق، و أنه آن الأوان لهؤلاء أن يستفيقوا بعدما بات جلياً تورط المعزول ايرينيوس في دعم هذه التحركات التي اعتمدت عليهم بشكل رئيسي بدون علمهم، و ليكونوا جميعاً على يقين بأن باب كنيستهم و مقر بطريركيتهم مفتوحاً أمامهم، و أن يد التعاون الأخوي الأرثوذكسي ما زالت ممدودة لمواجهة التحديات التي تهدد المصالح الأرثوذكسية العامة، و أن الخيار أمامهم بات واضحاً: إما العودة الى حضن كنيستهم او الارتماء في حضن المعزول ايرينيوس و الجمعيات الاستيطانية و يصبحون بذلك أدوات لإضعاف الكنيسة. أما هؤلاء المتورطين بشكل مباشر مع المعزول ايرينيوس، و الذين سمحوا لأنفسهم أن يكونوا ادوات تخطط و تُنفّذ حملات التضليل و التشويه بحق الكنيسة الأرثوذكسية و أبنائها و غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، فقد انكشف أمرهم، و انفضح سرّهم، و ستتم محاسبتهم وفق الأنظمة و القوانين الكنسية المعمول بها منذ عقود، بغض النظر عن حجم الدعم المادي الذي يرتكزون عليه، او مدى تأثير مُشغليهم.

أما بخصوص ماذكره المعزول ايرينيوس في رسالته حول حبسه في البطريركية، شددت البطريركية على أن ابوابها مفتوحة لايرينيوس كي يغادر، فلن يذرف احداً دمعاً على فراقه إن اختار الرحيل، بالاضافة الى أن بطريركية القدس و من باب حرصها على ارثها في مجال احترام حقوق الانسان فإنها تنظر الى حبس اي شخص باسلوب خارج عن القوانين و الأنظمة على أنه عمل مُدان لن تتورط به البطريركية بأي شكل من الأشكال حتى و إن كان الشخص هو المعزول ايرينيوس نفسه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :