facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأميركيون وأسطورة الحج علي الأردني


22-07-2014 06:48 PM

عمون - كما وعدت القراء أعود لتكملة الموضوع عن الحاج علي؛ ذلك انه في عام 1991 كان لي لقاء مع المرحوم علي سيدو الكردي من رجال الرعيل الاول وحدثني عن الاردن في بداية القرن العشرين.

مدح الاردنيين وقال لي الاردني لا يهاجر للخارج!! بعدها بستة اعوام كنت اقرأ أوراق كلوب باشا ولفت انتباهي ان (كلوب) يذكر نفس المعلومة وكتب ان الاردني لا يهاجر والاردني الذي يصل الى دمشق يعتبر (ماركو بولو) ذلك الرحالة الايطالي الذي وصل الى الصين.

لماذا لا يهاجر الاردني:

لاحظت أن الاردني عاش على طريق القوافل ما بين مكة ودمشق حيث كانت اعظم تجارة ورد ذكرها في القرآن الكريم (رحلة الشتاء والصيف).. قرأت ان ممالك معين وسبأ كانت ترسل (مقيمين) اي قناصل لتسيير اعمالهم التجارية ومن دولة معين اخذت معان ومعين اسميهما، ظل الاردنيون على طريق القوافل وعندما كانت تسير القوافل ما بين مكة ودمشق كانت تمر في هذا الخط الذي يفصل البادية عن الاراضي الزراعية وهو اقصر الطرق ما بين الشام والحجاز وقد مد العثمانيون الخط الحديدي الحجازي في نفس الطريق وهو الاقرب وعلى جنباته انتشرت المدن الصغيرة وتوزعت القبائل الاردنية من الشمال للجنوب وبسبب هذا الاحتكاك فان الاردني لم يكن يوما ما حساسا تجاه اي غريب يأتي اليه، لقد تصرف باخلاقيات صاحب المنزل دائما.

المهاجرون من بلاد الشام:

هاجر من بلاد الشام السوريون واللبنانيون للعالم الجديد (الولايات المتحدة) في نهاية القرن التاسع عشر واضاف الاميركيون (مركز الهجرة الاميركي) تصنيفا سوريا عام 1899 الى سجلاته على العثمانيين القادمين من الدولة العثمانية وتحديدا نسوريين و لولم تظهر كلمة لبناني الا بعد الحرب العالمية الاولى عندما عزز الفرنسيون القومية اللبنانية.. لم يكن هناك اردنيون او غيرهم وكان السوريون يستخدمون عبارة القادمين من البلاد المقدسة حتى يروج لتجارتهم في تلك البلاد ولم يكونوا متعلمين وكانت اسباب هجرتهم اقتصادية بحتة وكما قالت الباحثة اليكسا نف في كتابها «المغتربون تجربة الهجرة الباكرة الى اميركا» انهم جاءوا ليعودوا ولم يكن في نيتهم البقاء.

التعليم عرّف السوريين باميركا:

فشل المبشرون الاميركيون في سورية منذ ان جاءوا في عام 1831 ولكنهم نجحوا في التعليم نجاحا مذهلا وخلقوا العلاقة التي ساهمت فيها المدارس والتي بلغت ذروتها في الكلية البروتستانية السورية (الجامعة الاميركية) ونجح الاميركيون عن طريق التعليم في خلق انطباع بان الولايات المتحدة هي ارض (شعب طيب وشريف).

الطلائع من المهاجرين:

سجلت الباحثة (اديل يونس) ان السوريين الاوائل جاءوا للاشتراك في معرض عام 1876 كان السوريون جزءا من الجناح التركي في معرض فيلادلفيا السنوي. استطاع السوريون ان يسوقوا بضائعهم التي قدموها بضائع من البلاد المقدسة (القدس) وبالرغم من عدم اتقان اللغة فان البصيرة اللازمة ساعدتهم على النجاح وتدفق المهاجرون بإعداد أقلقت الدولة العثمانية واتخذت التدابير لمنع الهجرة!

اضطر السوريون للهجرة إلى مصر، ومنها هناك الى أميركا.

لم ينفر الأميركيون من السوريين الذين لم يكونوا قوة متراكمة دينية او سياسية كان بعضهم مسيحيا وهذا ناسب الأميركيين ولم يشمل التحامل ضد الأجانب السوريين.

من هو الحاج علي الذي استعان الأميركيون به

كان ليس لدي أي دليل على جنسية الحاج علي الذي استعان به الأميركيون عام 1856 عندما احضروا اثنين وثلاثين ناقة وبعيرين واحضروا ثلاثة حداة منهم الحاج علي الذي اصبح أسطورة في التاريخ الأميركي، كان عمره يومها (28) عاما ولقبوه بالتركي الصغير وكان يغضب من ذلك.ثم عرفت انه أردني وجاء من يؤكد لي ذلك على نحو ساذكره
كان الحاج علي وارميا محمد أشهر العرب القادمين الى أميركا بالنسبة لارميا كان طالب لاهوت ومات في بروكلين شابا، اما الحاج علي فقد كان حادي جمال عمّر طويلا في بلدة كورتيست (اريزونا) وحتى عام 1854 لم يسجل قدوم ووفاة عربي في اميركا سوى احمد بن النعمان العُماني الذي جاء ربانا لسفينة سلطانه ووصل نيويورك عام (1840) وصورته معلقة في بلدية نيويورك حتى الان.
وقبل ذلك كان الحديث عن مغاربة شاركوا «كولومبس» في اكتشاف اميركا ومنهم «لويس دي تور» المغربي الاصل الذي كان اول من وطأ اميركا من حاملي الثقافة الاسلامية، ثم اختير المغربي «استيفان» ليصاحب
الراهب الفرانسيسكاني ماركوس دي ثيرا الاسباني لاكتشاف جنوب غرب اميركا 1539، وفي وقت لاحق اعطى محمد الثالث ملك مراكش السفن الاميركية حق المرور في موانىء المراكشية عام 1777 وهذا اول اعتراف باستقلال الولايات المتحدة.
وهناك اسرة «آل وهاب» الجزائرية تردد اسمها عندما طلبت الولايات المتحدة خيولا من الجزائر، جاءت سفينة وتحطمت في نورث كارولينا 1779 وهناك مقبرة في جزيرة اوكراكوك تحمل اسم وهاب.
الحاج علي والرئيس الاميركي جيفرسون ديفيز:
فكر جيفرسون ديفيز في تسيير قوافل جمال في الناحية الجنوبية الغربية من اميركا.
كان ديفيز رائدا في الجيش 1855 وكلف بمهمة البحث عن الجمال في الشرق الاوسط.
وسافر ديفيز مع اللبناني «انطونيوس بشلاني» عام 1855 الى أدمير والى القاهرة للبحث عن جمال وسافرا الى مناطق اخرى لم اهتد الى اسمها بعد ورجعا ومعهما «32» جملا وناقتين وبعضا من الحداة العرب ومنهم الحاج علي وكان عمره «28» عاما وناداه الاميركيون «هاج الي».

شق الطرق:

في عام 1857 بدأ المهندس العسكري ادوارد بل شق طريق من دفايانس بالقرب من غولياو في تكساس الى نيومكسيكو اريزونا ثم نهر كولورادو والى كاليفورنيا التي انضمت مؤخرا إلى الاتحاد واراد جيفرسون ربطها بالاتحاد بسرعة وبعد ستة اشهر وقرب سان انتونيو اضرب الحاج
علي عن العمل لأنهم لم يدفعوا رواتب الحداة طول المدة الماضية، وفي وقت لاحق نشبت الحرب الأهلية وانشغل جيفرسون عن مد الطريق.
ظهرت مشاكل اخرى ان ستة حداة جمال غير كافين وخاب حدس المهندس «بل» لان الجمال لا تسير على الحصى وبدأت اخفافها تتجرح فبيع ستة وستون جملا وبدأت تظهر سكك الحديد.
مصير الحاج علي:
اصبح الحاج علي كشافا في الجيش وبدأ ينقب عن الذهب وفي «ايس ايلاند» اصبح علي مواطنا في 1880 باسم فيليب تدرو وتزوج غروترو سيرنا وانجبت له ابنتين.. وظلت اخلاقيات البدوي عند علي فذهب ينقب عن «اليشب» في الصحراء وهناك مات في صحراء اريزونا عام 1903 وكان اول مهاجر مسلم يلاقي حتفه في اميركا ولم يعلم بذلك السوريون من الذين كانوا يقيمون هناك آنئذ.
اسطورة الحاج علي:
وفي اريزونا ظل اسم الحاج علي اسطورة لقد سمعت شخصيا ودونت اغنية شعبية حماسية اميركية طويلة عن الحاج علي، ولطالما غناها لي طالب اميركي في جامعة بنسلفانيا تبدأ الاغنية هكذا:
ها ج ا لي
ها ج الي
تونتي مايلز تودي باي جلي
اي «يا حاج علي» يا «حاج علي ... 20 ميل يوميا يا حاج علي .».
ولقد اعجب الاميركيون باخلاقيات الحاج علي المهذبة ونزاهته الشخصية كما كتب «غرغري اورفلي» في كتابه امام السنة اللهب واعتنى الاميركيون به في شيخوخته.
وفي وقت لاحق منح وساما حين اقامت سلطة الطرق في اريزونا هرما على قبره اعتلاه جمل نحاسي.
بالنسبة لبشلاني اللبناني فقد كرمه سليمان فرنجيه عام 1971 واعتبر منزله متحفا قوميا وللعلم فان بشلاني صاحب ديفيز لاحضار الجمال من المنطقة وكانت كلها سورية او «بلاد الشام» يومها فلم يكن هناك دول مثل: اردن ولبنان وسورية، وبشلاني هو من اوائل الرواد الذين ذهبوا بشكل منفرد وتوفي بعد سنة من مهمته التي ساهم فيها باحضار الحاج علي.
والدليل ان الحاج علي تاجر الجمال الذي ذهب لاريزونا (الولايات المتحدة) اردني قدمته في مقالي السابق :

على العموم ارجو ان اكون اوفيت الحاج علي ابن الحجايا الكرام حقه يرحمه الله.

(الحلقة الثانية)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :