facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صيف وشتاء على سطح واحد .. !


أ.د عمر الحضرمي
27-07-2014 05:44 AM

تلازمت معي حالتان في فسحه من الزمن القريب والمتقارب، اولاهما عندما راجعت دائرة السير في شفا بدران لتجديد رخصة القيادة، فوجدت مبنى جميلاً مقسّماًحسب الحاجة، الامر الذي يسّر على المراجعين متابعة معاملاتهم.

كما أن هناك نفرا من رجال الدائرة،لا يتركون شاردة ولا واردة إلاَ ويتابعونها بأنفسهم بغض النظر عن الرُتب التي يحملونها.

وحـزّ في نفسي أن أجد هذا التنظيم واللطف وحسن الادارة في جانب، بينما أرى الخشونة والاستعداء والمعاملة الشرسة والعلاقة الوعرة بين الجزء الاخر من هذه الدائرة وبين المواطن، وأعني بذلك ما يتعلق بأفراد الكوادر المكلفة بمراقبة المرور والسير على الطرقات العامة، أو ما تعلّق بقصدإيقاع الغرامات والمخالفات على السائق، في حين أنهم يستطيعون أن يجعلوا الأمر سلساً وسهلاًبالإرشاد والمعاملة اللطيفة، وهذه حقيقة غائبة تماما عن ذلك 'المراح' الذي يلتقي به المواطن وهو يقود مركبته برجل السير.

وفي السياق، حادثة بسيطة كانت لها دلالات لا أغرب ولا أعجب. كنت في سيارتي في أحد الشوارع الفرعية في عمان الغربية لقضاء حاجة سريعة، وكنت الحظ،متأكداً، عددا من رجال السير يرونني،فأحسست أنهم أمهلوني حتى أخرج من سيارتي لأعود بعد دقائق فأجد مخالفة قد الصقت على زجاجها الأمامي. سألني ابني أن أسالهم لماذا لم يشيروا لي بعدم الوقوف في هذا المكان وهم يرونني أحاول الاصطفاف، فأقنعته أن هذا لا جدوى منه، وأن أدفع المخالفة أهون علي بكثير من إثارة نقاش وجدال سبق وان كان مثيراً للدهشة في أكثر من حادثة سابقة.

أما الحالة الثانية، التي أثارت في النفس سكوناً وارتياحاً، فهي عندما راجعت دائرة الجوازات العامة والاحوال المدنية، التي يقودها شاب نشط هو مروان قطيشات الذي كنت قد سقت حديثا عنه سابقا شكرت فيه جهده وتنظيمة.

أقول : لقد ذهبت إلى الدائرة لإستصدار دفتر عائلة 'بدل فاقد' سلّمت المعاملة وقدّمت كل الوثائق المطلوبة. بعدها استأذنت مديرة مكتب مروان باشا للسلام عليه، ولما أن أخبرتني أنه في جولة داخلية انتظرت في غرفة الاستراحة، وما هي إلا ثواني حتى جاءتني رسالةعلى هاتفي النّقال مرسلة من دائرة الجوازات، مفادها أنَ المعاملة التي تقدمت بها ستنجز خلال 15 دقيقة، يمكنني بعدها أنْ أراجع الشباك لاستلام معاملتي، وفعلا هذا الذي حدث. سلَمت على المدير وخرجت وهو لم يعلم لماذا حضرت الى دائرته.

عشرات المراجعين بل المئات في القاعات ينتظرون معاملاتهم دون إحساس بالضيق لأنهم يدركون أن أوراقهم تتحرك بكل يسر وجديه بين المكاتب، وأنهم سيستلمون معاملاتهم منجزه خلال مدة أقصر بكثير مما يظنون.
حدثني مراجع أعرفه من قبل، قائلا ومُقْسِماً:إنه كان في السابق 'تحفى' قدماه وهو يبحث عن واسطة لتسهيل معاملته في الجوازات،أما الآن فإن كل شيء يسير بنظام وهدوء واحترام للمواطن وإدراك من الموظف أنه قائم على خدمة الناس، وأن ذلك هو ديدنه وهدفه والامانة الموكولة له.

شكراً لمديرية السير العام إن حاولت أن تؤاخي بين ما يجري في الدائرة، وبين ما يجري في الشارع.
وشكراً لك مروان قطيشات المدير الناجح لأنك جعلتنا نحترم انفسنا، وجعلت أحدهم يسألني ونحن نستلم معاملاتنا، هل حقا نحن في الاردن ام في اوروبا!




  • 1 طواحين الهوا 27-07-2014 | 06:53 PM

    احسن شي مطاعم طواحين الهوا

  • 2 كمال 28-07-2014 | 02:10 AM

    نعم . بعد اخر زيارة لدائرة الجوازات ،، هناك فرق كبير و تقدم في الخدمة المميزة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :