facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«بتعئدوا» اللي «ماتعئد» !!


صالح عبدالكريم عربيات
27-07-2014 06:06 AM

مؤسسة الغذاء والدواء تغلق متجرا مشهورا ببيع الحلويات في عمان بسبب وجود أطنان من المواد الاولية المنتهية الصلاحية، من يعرف هذا المتجر جيدا يدرك أن علية القوم وكذلك اللي ماكلين «هوا» من القوم هم زبائن هذا المتجر المشهور.. ..

ما يدعو للدهشة أنه عندما كنت تذهب للشراء من هذا المتجر تجد جماعة «طعمه بيعئد» وجماعة «شو هاظ» يقفون جنبا الى جنب كالبنيان المرصوص امام ثلاجات العرض وعيونهم «تجحر» ما يتم عرضه من شتى أصناف الجاتوهات والبيتوفرات والايس كريمات بعين الرضا والانبهار والاندهاش، ولم يشتك أحد منهم او يكتشف أن «ما يلهمه» صنع من مواد منتهية الصلاحية !!

حين كان جماعة «طعمه بيعئد» يخرجون من المحل ويلحسون اول «لقمة» كانوا يصرخون: أممممممممممم.. طعمه بيعئد وينشرون صورهم على الفيسبوك من باب «التباهي» بأنهم وجدوا في هذا المتجر المشهور.. وحين كان جماعة «شو هاظ» ؟!! يخرجون من المتجر و«يجغمون» اول «لقمة» كانوا يصرخون: أبييييييييييييه «أبوك يالموت» طعمه زاتشي مثل كرابيج حلب.. وكانوا يحتفظون بالاغطية من باب التباهي أنهم اشتروا من هذا المتجر المشهور !!

نقف امام هذه الحادثة لندرك أتم الادراك اننا شعب لم يعد يعرف «طعم ثمه».. فجماعة: أمممممم.. فشلوا فشلا ذريعا في اكتشاف ان ما يأكلون منتهي الصلاحية، وقد خيبوا آمالنا حين كنا نعتقد ان «معداتهم» لديها «حساسات» تشبه «حساسات» الطائرات بدقتها، لنتفأجا ان «معداتهم» ما هي الا «مدحلة» تطحن الاخضر مع اليابس مما شكل ذلك بالنسبة لنا «صدمة» أكثر من «صدمة» الامريكان بعد تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر، اما جماعة: يابيييييه ، وبما أن لهم خبرة طويلة في طحن كل ما انتهت صلاحيته الا أنهم فشلوا حتى الان في استغلال خبراتهم المتراكمة في اكتشاف أي شيء انتهت صلاحيته !!

هنيئا للحكومات الاردنية هذا الشعب، هنيئا للسياسات المالية هذا الشعب، هنيئا للنسب والارقام هذا الشعب !!
حين كان يعلن رئيس الوزراء أن 70 % لن يتأثروا برفع الاسعار طلع الرئيس _ مابلتام _ فاذا كانوا لايتأثرون بأكل «جاتو» منتهي الصلاحية اذا أكلت منه «نعجة» بتعطيك حليب بنكهة «الديتول»، والشعب عندما أكل من هذا «الجاتو» بحكيلك: امممممممم.. طعمه بيعئد !!

وحين أعلن فريق وزاري قبل عدة أيام ان 84 % لم يتأثروا برفع الاسعار طلع _ معهم حق _ كيف لهم أن يتأثروا برفع الغاز او الكهرباء او المياه واذا لحست «قطة» من البوظا اللي أكلوها تصاب بتلبك معوي وهم عندما لحسوها صرخوا : أبييييه ما أزتشاها !!

في المرة القادمة على الحكومة ان لا تخجل أبدا وان ترفع النسبة الى 100 % بانهم لم يتأثروا برفع الاسعار !!

وعلى الحكومة أن تتقدم بمشروع قانون لالغاء مؤسسة الغذاء والدواء او أن تدمجها مع المركز الوطني للابحاث الزراعية لعدم الحاجة الفعلية لها وتوفيرا للنفقات طالما هذا الشعب «اللي طايح بمعدته رايح» !!

كل عام وانتم بألف خير.. لأنه شو ما جربوا عليكوا حكومات، وشو ما جربوا عليكوا رفعات، وشو ماكذبوا عليكوا بنسب وارقام وسياسات، وشو ما طعموكوا بوظا وجرابيع وجاتوهات.. بتظلوا ولله الحمد بألف خير !!
فعلا «بتعئدوا» اللي «ماتعئد» !!
(العرب اليوم)




  • 1 أني من جماعة شو هاظ 27-07-2014 | 06:29 AM

    ياريت ياعربيات ترح تزور صوامع القمح وتشوف شو فيه هناك

  • 2 بياع جميد كركي 27-07-2014 | 06:43 AM

    عئدتني ياعربيات

  • 3 اربداوي 27-07-2014 | 12:47 PM

    مقال حلو كثير و انت كاتب رائع ... بالتوفيق.

  • 4 والله انك نهفه بجد 27-07-2014 | 03:07 PM

    A+ ..... ابو عرب لزيز.... انت مش انت وانت تكتب يا ابو عرب

  • 5 عمر جنون 28-07-2014 | 11:34 PM

    كلام بالصميم
    واحلى ما في الموضوع
    أنه بعئد
    شكرا للتوضيح

  • 6 ياسر الراشد 29-07-2014 | 03:00 AM

    شو هاظا وين ظالين عنهم

  • 7 المعاني الشامخ 29-07-2014 | 05:29 PM

    فعلا ابو عرب اشي بعئد

  • 8 محمد صالح 30-07-2014 | 01:35 PM

    اخي الكريم لماذا تلوم المواطن, هل من واجب المواطن ان يقوم بعمليات التفتيش علي المواد التي تدخل في صناعة الكعك, للامانه منتجات هذا المحل تتميز بالطعم الطيب والتنوع الكبير والسعر العالي نوعا ما ، وانني في الحقيقه استغرب لما اسمع واتمني ان افهم لماذا يلجأ التاجر الي هذا العمل مع انه يحقق هوامش ربحيه عاليه, نتمني عدم لوم المواطن لانه في الاساس ليس من مهمته كشف المتلاعبين.

  • 9 عيسى 30-07-2014 | 06:16 PM

    بعد شحنة القمح المفأرن التي وافقت الحكومة على ادخالها قبل سنوات القمح كامل الدسم بما فيه من حشرات وخلافه . تغودت امعاء الاردنيين على كل شيئ وصارت تتقبل كل شيئ . فشحنة الحليب التي اعيدت او رفضت من العراق تم التهامها في الاردن. وشحنة اللحوم الفاسدة ذهبت الى نفس المصير. فهل بعد ذلك ستشكوا امعاؤنا من التلبك او المغض؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :