facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مبارك .. لم يكن من المدخنين؟!!


د. وليد خالد ابو دلبوح
11-08-2014 03:22 PM

شباب رائع يموت ... واعمار ذهبية تزهق ... وطموح في مقتبل شبابه ينحني ... يذبل في رحم أمه لا يكتمل ... وشرارة جنون الصبا تلتهب اليوم وتنتصر ... وسيجارة منطفئه تودع شقيقتها المشتعلة .. لا وبل تنتظرها ... هناك عند الهاوية!

يؤلمنا جميعا مشاهدة شبابنا المدخن يتساقط ... تساقط قطع الدومينوز على مسرح التمني والندامه ... جمهور يبكي ... وفلذات أكباد لنا تغادرنا صباح مساء ... وها أنت متعجبا تسأل من حولك... يالله ... يالله ... ما خطب الورود في عمر الورود ... فيقولون .. لقد كانوا من المدخنين!!

تقول منظمة الصحة العالمية ان ما يقارب 6 ملايين حالة وفاة ناتجة عن التدخين سنويا ... 170 الف منها في مصر وحدها ... ونتسائل ... معقول لم تصل يد التدخين لساساتها؟ ونسألك يا ربنا ... من باب الرجاء لا من باب النكران .. كيف يمكن... أن يبقى مبارك ... حيا "مباركا" ... وقد سئمته السجون قبل القصور .. وما زالت اعينه تتراقص أمامنا تتوسم العودة .. وتقهرنا وعداسات التلفزة ومشاهديها .. واحفادهم الى يوم الدين!!

حسابيا نقول ... يعني مثلا ... لو مبارك كان "يوخد" شفة" سيجارة واحده باليوم ... لكان الان حسب أرقام المعطيات الصحية ... مع الفراعنه منذ سنوات خلت .. جنبا بجنب مع امنحتب الرابع ... ولو وصلته شيء من ضباب سجائر المظلومين هناك واستنشقها .. لكان اليوم ممدا في متحف مع حتشبسوت و رمسيس الاول .. ولو تجرع شيء من سيجار نتياهو في عتمة الليل .. وما اكثر واطول مفاوضاتها ولياليها ... لكان الان مع أمنمحات الأول والثاني والرابع!!

الدعاء والرجاء ... لا للتمني!!

اللهم لا اعتراض على حكمك ... ليس بوسعنا اليوم الا ان نأخذ نفس عميق وندعو .. يارب .. اننا عبيدك .. بنو عبيدك ... ماض فينا حكمك .. عدل فينا قضاؤك ... نسألك بكل اسم سميت به نفسك ان تجعل القران ربيع قلوبنا .. وان .. وان .. وان ... تجعل النيكوتين ابعد ما يكون عن شبابنا .. بُعد الفعل عن قول اصحاب القرار ... وقربه يا الله ... الى أؤلئك الصابغون أقلامهم ... والمؤلفة قلوبهم ... واصحاب الخصخصة والبصبصة والسماسرة فينا يالله ... ما ظهر منهم وما بطن .. والمتلونون في المبادئ والمنابر ... هنا وهناك .. انك سميع قريب مجيب!

الخاتمة:

هل يعقل لم تستطع دماء الابرياء في غزة ان تستبدل سيجار زعماء العرب ... بسجائر شعوبهم؟ ومعقول ... زعماء تجار العربية ... لا يدخنون؟!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :