facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





البخيت : لا حاضنة ل داعش في الاردن


13-08-2014 02:34 AM

عمون - قال رئيس الوزراء الأسبق الدكتور معروف البخيت إن قدرة الأردن على استثمار الفرص وتوظيفها وامتلاك أدوات القوة للتغلب على التحديات الراهنة تعتمد على الفهم الصحيح للتحولات الاستراتيجية والتشخيص الدقيق للمشهد الراهن.

وأضاف في محاضرة القاها في جمعية الشؤون الدولية مساء الثلاثاء، "أن التوافق على اختيار رئيس الوزراء في العراق هي الخطوة المفتاحية لبدء عملية مصالحة مجتمعية وتشكيل حكومة وحدة وطنية للاتفاق وتنفيذ الإصلاح الجذري للعملية السياسية".

وأكد البخيت "أن السيناريو الأمثل الذي ينسجم مع مصالحنا العليا يتمثل في المحافظة على وحدة العراق وتحقيق السلم الأهلي فيه كونه الحل السياسي الأمثل وأن تقسيم العراق هو السيناريو الذي يمثل التهديد للأمن القومي العربي بمجمله".

وأوضح أن "داعش والتنظيمات المتطرفة ليس بمقدورها أن تشن هجوماً لاجتياح الحدود الأردنية بالرغم مما غنمته من أسلحة ومعدات تركها الجيش العراقي كون هذه الأليات تحتاج إلى تدريب متخصص، وإلى مشاغل وقطع غيار فضلا عن يقظة الجيش الأردني وقدرات الأجهزة الأمنية العالية".

ونفى ان يكون هناك اي حاضنة لـ "داعش" في الأردن.

وفي السياق ذاته أكد البخيت أن طبوغرافية الأراضي الشرقية للأردن هي أراض صحراوية مفتوحة وبالتالي يسهل اكتشاف الأرتال العسكرية من مسافات بعيدة، وأن المنطقة الحدودية من الرويشد حتى الرطبة تكاد تخلو من السكان،كما أن المنطقة تمتلىء بالصخور البركانية مما يعيق حركة الآليات المدولبة.

وتوقع أن تتجه تطورات الأزمة العراقية نحو اربعة احتمالات؛ "أولها تشكيل حكومة وحدة وطنية تتمثل فيها المكونات المختلفة بعدالة مع انصاف المحافظات المهمشة، وثانيها انتصار الجيش واستعادة السيطرة على المحافظات العراقية كافة، وثالثها اتفاق المكونات على تقسيم العراق الى كيانات سياسية ذات حكم فيدرالي أو كونفدرالي، ورابعها بقاء الوضع الراهن لفترة طويلة بما يحولها إلى حرب أهلية".

ورأى البخيت أن استمرار القتال في العراق سيكون له تداعيات أمنية واقتصادية واجتماعية واهمها تجميد اتفاقية إنشاء الخط الناقل للبترول من البصرة وحتى العقبة.

ودعا البخيت إلى العمل على تقديم الهوية الوطنية الأردنية الموحدة كاطار لوحدة الدولة في مواجهة التحديات الإقليمية وتعزيز قدرات الجيش والأجهزة الأمنية وإعادة تفعيل المؤسسات الدينية واعتماد منهجية مختلفة في تنمية المحافظات.

وقال "إن إسرائيل بعدوانها على غزة عملت على تدمير البنية التحتية العسكرية لحركتي حماس والجهاد ووفرت الظروف الملائمة لإعادة صياغة الوضع السياسي والفلسطيني بما يفتح امام عودة السلطة الوطنية الفلسطينية إلى غزة".

وعلى صعيد تطورات المشهد السوري بين البخيت، "أنه جرى انتخاب الرئيس السوري مع استمرار القتال بين الجيش وقوات المعارضة السورية، لافتاً إلى خطورة استمرار القتال على الساحة السورية.(بترا)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :