facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن (البيجاما)!!


صالح عبدالكريم عربيات
20-08-2014 03:38 AM

تفضل منظمو مهرجان (البيجامات) بتاجيله وليس الغائه.. فبعد ان كان مقررا اقامته يوم الجمعة المقبل تم تاجيله الى مطلع الشهر المقبل.. وسيتم غض النظر عن لبس (البيجامات) بارتداء ملابس بيضاء مع بقاء كافة طقوس (الهز والخلع) كما هي من دون تغيير..

على ما يبدو اننا في هذا العالم ما عندنا سالفة غير سواليف (الالوان) و(البيجامات) وربما تحمل الايام المقبلة مهرجان (الفالينات) ومن ثم مهرجان (الشورتات) ونلاحظ هنا التسلسل العقلاني في الطرح بدأت المهرجانات بملابس عادية وهاي وصلت الى (البيجامات).. فمثلما ياتي الاصلاح بالتدريج.. على ما يبدو ان القائمين على مهرجانات (التشليح) لديهم هم أيضا قناعة ان (التشليح) أيضا ياتي بالتدريج ومع هذا التسلسل المتسارع في تنظيم المهرجانات سنصل الى مهرجان (المزط) بحلول نهاية العام !!

فكرة تلك المهرجانات لا أعتقد انها عبثية، بل هي مبرمجة منذ زمن وتهدف فقط لالهاء الرأي العام ووسائل الاعلام عن مجمل الاخفاقات في حياتنا السياسية، او أن هناك من يخطط لامر ما فرأى في (البيجامات) وسيلة من تلك الوسائل، والا ماذا نفسر تراخي اجهزة الدولة في التعامل مع هذه المهرجانات!!

يقولون: (الباب اللي بجيك منه الريح سده واستريح).. وحتى لا نبقى ننساق وراء تلك الاعمال وننسى مَن نهب (المليارات)، ارى ان تكون البداية من قبل الوجهاء والشيوخ وكبار المسؤولين فحين يتم تكليفهم لطلب يد عروس او اعطائها، عليهم التاكد من مشاركة احد الاطراف في مهرجان (البيجاما) ام لا وحين يتأكد من مشاركة احدهم عليه حين يتكلم باسم الجاهة الكريمة أن يقول: ويشرفنا ان نطلب لابننا الذي ترعرع على الخلق في مهرجانات (البيجامات) وعرفه الخيرون بـ البيجاما (النيلي).. وحين يرد احدهم على الطلب عليه ان يقول: نهديكم هذه الزهرة التي يشهد لها رواد المهرجانات بالخلق الرفيع والبيجاما (الفوشي)!!

طالما يرى بعضهم ان المشاركة في تلك المهرجانات لا تتنافى مع اخلاقنا وعادتنا الحميدة.. فلا أجد اذا ما يمنع من الاشارة الى تلك البطولات في حفلات الخطبة والزفاف!!

لازلت أذكر حين تجاوزت الهتافات في وسط المدينة الخطوط الحمر بحيث لم يحتمل احد رجال الامن سماعها فما كان منه الا ان (فنع) أحد الحراكيين بـ (منقل) فطرحه أرضا !!

وحين تتجاوز (البيجامات) هي أيضا الخطوط الحمر أعتقد انه لازال فينا من يغار على كرامة البلد وعفتها..!!

في سالف الزمان وحين كان الناس يعيشون على كرامتهم وعفتهم.. كان ابن الاجاويد حين يتزوج يستضيف زوجته ولا يلمس يدها فترة من الزمن حتى ينكسر حاجز الخجل بينهما..

لذلك كانت (البركة) تحوم حول الاردنيين في طعامهم وشرابهم وحياتهم.. اليوم اذا في مهرجان يحضره الالاف يلبسون (البيجاما).. يا ترى شو ظل (ملابس) لحين عقد القران.. وعندما ياتي فصل الشتاء نقلب ملابسنا ونرفع أيدينا لرب العزة: نستجديه المطر.. وفي الصيف نلبس (البيجاما).. فأية بركة وأي مطر وأي خير ننتظر ونحن نلبس (البيجاما) !!

المسألة ليست (بيجاما).. المسالة هناك من لا يريدنا ان نكون (دوّاسين ظلما).. بل يريدوننا اردنيين فقط في الهُوية .. اما اخلاقنا وعادتنا وتقاليدنا فيريدونها كاننا من عرب (المسيسبي)!!
(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :