facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لطفا ابتسم امامك -----


02-09-2014 04:29 AM

استقبلت الصباح على غير العادة ببعض من الكسل والرهبة من مشوار مؤجل ساقوم به -لمحكمة قصر العدل عمان - لاستكمال بعض الاوراق اللازم لعملي الجديد .

طبعا كنت مهمومة من فكرة مراجعه دائرة حكومية بصراحة بدون ما يكون معي اخي الحبيب الذي تقع على عاتقه دائما انجاز هذه المهام الصعبة بالبيت.

دخلت بوابة هذا الصرح الكبير الرائع مئات من المراجعين من شتى الاماكن قادمين الكل يحمل اوارقا ويمشي مهرورا يستبقون الخطوات ويتسابقون للوصول لمكان المعاملة البعض يحظى بدور وطابورللمراجعين قصير والبعض الاخر يكون الطابور مدعاة للكاابة من طوله .

المهم دخلت هذا الصرح الضخم وانا الفت يمينا وشمالا لا ادري اين اذهب وماذا افعل وسط هذا الزحام وانا اقول بنفسي- وينك يا خوي - تنقذني.

بدات رحلة السؤال عن مكان انجاز المعاملة حقيقة سالت اول سيده امامي كانت احدى الموظفات لها وجه سمح جدا ارشدتني لطريق قالت اذهبي شمال ثم يمين وبالفعل ذهبت شمال ثم يمين لاجد نفسي امام بوابة مغلقة قلت بنفسي -يا ساتر يا رب من اولها -سالت احد الشباب المراجعين فارشدني على بوابة كبيرة كتب عليها اسهم تدل على القسم المنشود الحمد لله وصلت بالقرب من البوابة واذا بالسيدة التى ارشدتني اول مرة تلهثخلفي انتبهت لها بان عليها انها كانت تلحقني لتقول لي اسف لقد دللتك على طريق خاطئ ادخلي من هنا ستجدين القسم شكرتها بحرارة لانها رائعه تركت مكتبها بعد ان ادركت انها لم ترشدني على الطريق الصحيحة اكبرت بها طيبتها واخلاصها بعملها الذي دل عليه موقفها.

كم نحتاج بمؤسساتنا للاخلاص بالعمل ومعاملة المواطن المراجع بكرامه لا كانه يستجدي من الموظف
بعد عدة امتار دخلت المبنى المراد ووقفت بالطابور كالبقية انتظر دوري هناك عدة موظفين كل واحد له عمله المخصص الجميل بالموضوع ان كل الموظفين صدقا لا اجامل احد كانوا كخلية النحل بمنتهى النشاط وبروح جميلة دون تذمر فعلا هذا المكان مثالا لدوائرنا الراقيه المجدة بقيت انتظر ان ينادى على اسمي ساعة الا ربع كلما شعرت بالضجر نظرت لهؤلاء الموظفين كيف يبتسمون بوجوه المراجعين يمازحونهم اخجل من نفسي واتراجع عن اي لفظ او اي حركة اقوم بها توحي لهم اني ضجرة او يساورني الملل .

عرفت انهم بهذه الابتسامه يمتصون اي غضب او ضجر او ارهاق يعتري المراجعين نحن لا نحب الروتين ولا نحب الانضباط ونكرة جدا الطوابير الطويلة وهذه حقيقة نريد ان يكون الموظف عبارة عن كبسة زر لينهي المعاملة دون انتظار هذه صفاتنا وانا اولهم لكن بابتسامة هذا الموظف وممازحة هذا المنادي واخلاص تللك السيده بعملها امتص كل ما نعاني منه من ملل وضجر سوء اخلاق عند البعض فكل ما نحتاجة بهذا الوطن ان نشعر مع بعض الموظف يقدر التعب الذي يجنيه هذا المراجع القادم من اماكن بعيدة وتحمل زحمة الشوارع والمراجعة من دائرة لاخرى وهذا المراجع ايضا فليشعر مع الموظف الذي يدس راسه منذ الصباح الى نهاية دوامه بين الاوراق والمعاملات وكبسات الكمبيوتر لانجاز معاملاتنا على اكمل وجه كل ما نحتاجة بكل مكان تبادل للادوار لو كل واحد وضع نفسة مكان الاخر لنظرنا لبعض بعين الشكر والامتنان والحب لاصبحنا فعلا امة تحتكم فقط بالاخلاق

تحية اكبار واحترام لكل موظف يقوم بعملة على اكمل وجه ولا يتوانا ان يقدم اي خدمة بعيده عن مجاله المخصص وتحية خاصة لكل مبتسم يبث الطاقة الاجابية لمن حولة سواء كان معلما او طبيبا او محاميا او عاملا فالبتسامه هى الجواز الوحيد الذي ينفذ لكل القلوب مهما كانت عصية الابواب

ودمتم سالمين

ايمان كريمين




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :