facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مؤتمر زراعي في الكرك


د.رحيل الغرايبة
04-09-2014 03:18 AM

تم عقد المؤتمر الزراعي الأول في الكرك قبل أيام بعنوان : « الواقع والتحديات والرؤية المستقبلية للقطاع الزراعي في المحافظة» تناول مجموعة من القضايا الأساسية التي تتعلق بالشأن الزراعي، وقدم المشاركون في المؤتمر مجموعة من التوصيات المهمة التي تستحق الاهتمام من وزارة الزراعة، ومن الحكومة، وينبغي تعميم فكرة المؤتمر على باقي محافظات المملكة، من أجل العمل على زيادة مساحة الوعي لدى الجمهور الأردني ولدى الأجيال الجديدة بالأرض والزراعة، من أجل البدء بمرحلة جديدة ورؤية جديدة لهذا المجال الحيوي والاستراتيجي على مستوى الأردن كله.

ينبغي على وزارة الزراعة، بالتعاون مع النقابات المختصة وعلى رأسها نقابة المهندسين الزراعيين ونقابة الأطباء البيطريين، والجمعيات ذات الصلة أن تشرع بوضع استراتيجية زراعية طويلة الأمد ووضع رؤية مدروسة متفق عليها يشارك فيها اتحاد المزارعين والمزارعون في الميدان من أجل انقاذ الوضع ومعالجة الاشكالات الخطيرة التي تهدده، ومواجهة التحديات بطريقة جماعية.

أشار المؤتمر إلى ضرورة الاسراع في ايجاد منظومة تشريعية متكاملة، تسهم في تنمية هذا القطاع، وتوقف الزحف العمراني الذي يهدد الرقعة الزراعية بشكل مريع ومدمّر، عن طريق وضع خطة اسكانية مدروسة تراعي هذا البعد الاستراتيجي الذي يتعلق بمستقبل الأجيال، كما أشار المؤتمر إلى ضرورة استحداث كليات ومعاهد مختصة في المحافظات، وانشاء مراكز دراسات وأبحاث من أجل النهوض بمستقبل الزراعة بطريقة علمية متطورة، وتنظيم موضوع الجمعيات التعاونية، وتفعيل مواضيع المتابعة والرقابة والارشاد فيما يتعلق بتنظيم جهود المزارعين في انتقاء المحاصيل، وتوزيعها على الرقعة الزراعية، كما أكدوا على انشاء المختبرات البيطرية، ومراكز العلاج الوبائي، وانشاء المصانع الغذائية القادرة على استيعاب الانتاج الزائد، خاصة في محصول البندورة، ومعالجة الشأن المالي عن طريق تحسين أوضاع مؤسسة الإقراض الزراعي وتحسين شروطها، وتوسيع دائرة عملها، وانشاء مؤسسات التمويل المختصة التي تعنى بهدا الجانب.

قضايا القطاع الزراعي كبيرة وعديدة، وشجون المزارعين مؤلمة ومؤرقة، ولذلك فإن القائمين على هذا المؤتمر في محافظة الكرك يستحقون الشكر والتقدير، ويجب تشجيع مثل هذه الخطوات وتعميمها ودعمها من مختلف المؤسسات الحكومية والمدنية، ومن مختلف القوى السياسية والاجتماعية، وأتمنى للقوى السياسية على وجه التحديد أن يكون لهم صوت عالٍ في هذه المواضيع الوطنية ذات البعد الاستراتيجي العميق والأثر الكبير في مستقبل الأوطان والأجيال.

نحن بحاجة إلى وضع استراتيجية ثقافية شاملة، تعيد صلة الشباب بالأرض، بطريقة واقعية، وهي تمثل الطريقة المثلى في تعميق الانتماء للوطن عن طريق ديمومة الصلة بالأرض وتعميقها وانشاء علاقة حب أبدية بين الأجيال والتراب، تنشىء منظومة متكاملة من الانتاج الزراعي المتنوع، الممتد إلى أنواع كثيرة لا حصر لها من المنتوجات الصناعية، ويمكن تحصيل ذلك عن طريق توزيع قطع أراضٍ قابلة للاستصلاح على المهندسين الزراعيين والشباب الراغبين، لمدة محدودة وإذا لم يستطع القيام بذلك تنزع منه وتعطى لآخرين، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى انشاء تجمعات سكانية متكاملة الخدمات، خاصة إذا علمنا أن نسبة البطالة في هذا القطاع عالية جداً، بالاضافة إلى الاحصاءات الرسمية التي تنبىء بتدني نسبة اسهام هذا القطاع في الانتاج القومي، وفي ظل الاحصاءات التي تشير لتقلص الرقعة الزراعية، وفي ظل الزحف العمراني المخيف على الأرض الزراعية تحت وطأة الزيادة السكانية وتناقص ريع الأرض ومردودها المادي، والتخلي عن القوانين والتشريعات التي كانت تمنع البناء على الأرض الزراعية في أوقات سابقة.

تحية لمؤتمر الكرك الزراعي الأول، ونرجو أن تجد توصياتهم أذناً صاغية من أصحاب القرار والجهات المختصة، وأن تلفت نظر الأحزاب والقوى السياسية الأردنية نحو القضايا الوطنية المغيبة عن برامجها وأنشطتها، وتهيىء لمرحلة جديدة وثقافة وطنية جديدة.
(الدستور)




  • 1 م.ز جميل الحعافره رئيس اللجنه التحضيرية للمؤتمر 04-09-2014 | 01:49 PM

    اشكرك كل الشكر استاذ رحيل على تعليقك وامنياتك لتنفيذ التوصيات العامة والهادفة لتنمية وتطوير القطاع ىالزراعي في البلد عامة . كما ونعدكم وجميع ابناء هذا الوطن ان نستمر في طرح الحلول للمشاكل والمعوقات التي تواجه القطاع الزراعي والتذكير بها دائما .وكل الإحترام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :