facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أسس القبول في الجامعات الاردنية


مثقال عيسى مقطش
13-09-2014 01:05 PM

أبدأ المقال بسؤآل : متى وكيف سيتم اعادة النظر في اسس القبول في جامعاتنا بما ينسجم مع قدرات الطلبة الفعلية في التخصصات العلمية والادبية ؟ وهذا ماعرّج عليه وزير تعليم اسبق منذ سنوات ، واكد عليه عدد من المختصين والمسؤولين في قطاع التعليم على مدار سنوات مرورا بالعام الحالي 2014 ، بهدف تحقيق تميّز نوعي في التعليم الجامعي !

فهل انتهى الموضوع مع الانتهاء من صدور قائمة المقبولين في التخصصات الجامعية المختلفة لهذا العام ، ام هي فترة هدوء وستعود الظهور على السطح من جديد ، ام ان هناك برنامج عمل يستند الى مشروع قانون محدّث للتعليم العالي وآليات عمل تطبيقية قابلة للتطوير بما يتماشى مع المستجدات ؟

لا اريد ان استبق الامور بقدر ما اريد ان ادوّن بعض المرئيات العملية حول اسس القبول في الجامعات الاردنية ، ومن ضمنها ما يلي :

اولا : ضرورة اعطاء الجامعات احقية كاملة في وضع المقاييس المعيارية الضابطة للقبول في الجامعات ، غير تلك الطريقة الكلاسيكية المستندة الى المعدل العام في امتحانات الدراسة الثانوية (التوجيهي ) ، ومن خلال اخضاع الطلبة لمراحل تهيئة نوعية ضمن برنامج يستند الى اجراء مراجعة شاملة للتخصصات المتوفرة كما ونوعا في السوق الاردنية ، وتقديم احصائيات رقمية حول الاعداد المتوفرة ، ومدى حاجة الاسواق محليا ، واضافة نسبة معينة تقديرية للطلب علبها اقليميا وعربيا ، وذلك بهدف تعريف الطلبة المقبلين على الدراسة الجامعية واولياء الامور
بالتخصصات المشبعة ، بالاضافة الى تحليل مقارن للعرض والطلب خلال السنوات الخمس الآخيرة .

ثانيا : ان تحديد اسس القبول بما ينسجم مع قدرات الطلبة هو توجه عملي واخذت به العديد من الدول ، ضمن آلية عملية ومعروفة ، وحققت نتائج نوعية وابداعية . ولكن السؤآل هو : كيف يمكن للجامعات ان تتعرف على قدرات الطالب فور نجاحه في امتحانات التوجيهي ؟ فهل التقييم سيكون على اساس العلامات الفرعية في المواد سواء كانت ادبية ام علمية ؟ واذا كانت الاجابة " نعم " فان الوضع سيراوح مكانه ، مع بعض التقدم البطيء . وربما سيؤدي هذا التوجه الى الحاق ظلم بعدم قبول طلبة في تخصصات يرغبون فيها !

ثالثا : في الواقع العملي ، لا تستطيع اي جامعة او لجان القبول تحديد ميول الطالب من خلال العلامات التي حصل عليها في المواد العلمية او الادبية . وهناك ظروف مختلفة يمر بها الطالب خلال امتحانات التوجيهي . وفي سبيل الاستناد الى اسس عملية في القبول ، فاننا نقترح ان يخضع جميع المقبولين حسب المعدل العام في التوجيهي الى عام دراسي تحضيري حسب فرع التخصص في التوجيهي ، ويتم التقييم على مدار عام التهيئة ، وينضج الطالب ، ويصبح في حالة فكرية ونفسية يقوى من خلالها على تحديد التخصص الذي يبدع فيه !




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :