facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«أسنان» هزت الأردنيين !!


صالح عبدالكريم عربيات
23-09-2014 03:36 AM

لم أشهد في حياتي "ثورة" مضادة مثلما ثار الاردنيون على مقابلة ملكة جمال الاردن لعام "2013″ وعام "2014″ مع احدى الفضائيات المصرية، ولايزال الانتقاد اللاذع يلاحقها على مواقع التواصل الاجتماعي.. كونها حسب خبراء التجميل من أبناء الشعب الاردني فازت بهذا المقعد عن "الاقل حظا" !!

بصراحة لم نشهد في السنوات الاخيرة مثل هذا النقد الجارح ، حتى حينما هرب "الكردي" بنصف موازنة الفوسفات، او حتى حينما وقع مجلس الوزراء على اتفاقية الكازينو دون علم أي من الوزراء على ماذا وقع، او حتى حين صيّف "شاهين" في اوروبا وهو محكوم في السجن !!

بينما فتاة لم تتمتع حسب رأيهم بمواصفات الجمال المطلوبة انتفض الاردنيون ضدها مثلما انتفض الشعب المصري ضد مبارك وهي الان تدرس مقاضاتهم !!

في أشهر الحراك كانت قلة قليلة هي من تتبادل الاراء بخصوص ضرورة المحافظة على الوطن ومقدراته وان نلتزم جميعا بنهج الاصلاح !

بينما من انتفض اليوم ضد هذه الفتاة، كان حين هرب "الكردي" يتباهى على صفحته بانه يأكل "فلافل" في أحد مطاعم عمان !!

ومن كتبت على صفحتها "تيتا احلى منها" ، كانت في جمعة "الغضب" تشير على صفحتها أنها سعيدة اليوم لانها ستأكل "مقلوبة" عند تيتا.. مع العلم ان "تيتا" التي تقصدها الفتاة هي من مواليد العصر الحجري ولاتزال تأكل "الدجاج" بريشه !!

ومن أبدى معارضته الشديدة على تقويم أسنانها، كان الاخ وقت مناقشة قانون "الارهاب" يبدي إعجابه بصورة "نانسي عجرم" !!

وصلت المديونية الى ثلاثين مليارا ولم يستطع أحدهم ان "يتخنفس" بحرف، بينما حين شاهد صورة ملكة الجمال اهتزت مشاعره الوطنية وكتب لنا: حتى الفساد وصل لهون !!

في الذاكرة الوطنية يوجد صورة لوزير تخطيط سابق فاق جماله "راغب علامة"، ومع أنه خصخص "البلد" كان لا يجرؤ بعضنا حتى أن يبدي إعجابه بعيونه العسلية، بينما ظهرت "مراجل" سبع الفلا على صورة هذه الفتاة وكتب: رموشها مثل غمازات التراكتور !!

إحدى السيدات حينما كانت الطلقات تدوي في مجلس النواب كانت تصف لنا طريقة صنع "الليزي كيك"، واليوم "تلعن" على صفحتها المحسوبية والوساطة التي جعلت هذه الفتاة تفوز بلقب ملكة جمال الاردن !!
لم تتركوا "خرطوما" الا وقد شبهتموه بأنفها، ولم تتركوا "مسننات جرافة" إلا وقد طابقتم بينها وبين اسنانها، ولم تتركوا "بائعة فجل" الا وقد قلتم انها احلى منها، ولم تتركوا "نفقا" الا وقلتم انه أضيق من فمها !!

طالما عندكم كل هذه "الفزعة" ، وعندكم كل هذه المشاعر، وعندكم كل هذا الوصف الدقيق، لا أعلم أيهما اولى بالمراجل والفزعة "أسنان" تلك الفتاة المسكينة التي خانتها الصورة، ام كنوز "هرقل" عظيم الروم ؟!!
(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :