facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في الحج : يغفر الله .. ولكن!


د. وليد خالد ابو دلبوح
08-10-2014 01:50 AM

'اثنتين فلا تقربهما أبدا الشرك بالله ... والاضرار بالناس'

قمة العدل ... أن يغفر الله للعبد ما بينه وبين عبده ويعود كما ولدته أمه .. ولكن لن يغفر ما اقترفه هذا العبد مع أخيه العبد من جور وظلم .... وهذا بعينه قمة العدل!!

فلن يغفر للحاج الكاذب .. الذي أقسم وبكى وأستعطف الدموع قبل القلوب قبل أن يكذب ... وتسلق تلك العواطف والدموع سلما لمأربه ورغباته .. وباع الارض قبل ضميرة والانسان ...
لن يغفر له ولو أقام في عرفات يصلي مدى الدهر ... وهذا أعدل العدل ... والحمد لك ربي على هذا الفضل .. اليس الله بأحكم الحاكمين؟!!

ولن يغفر للحاج للسارق ... الذي سرق تراب وطنه ونهب مقدراته .. الذي سرق أموال صديقه خلسة وتركه تائه يبكي .. الذي سق مال أمه وأبيه ... أخوته وأصدقاءه وممن صدقوه واستأمنوه .. مال اليتيم والمسكين والضعيف ... يسكر فيها ويعربد ... وقد شتت شملهم وأصبحوا في الشوارع يستجدون .. ومنهم من باعوا اعراضهم وكرامتهم كرها !!
لن يغفر له ولو أقام في عرفات يصلي مدى الدهر ... وهذا أعدل العدل ... والحمد لك ربي على هذا الفضل .. اليس الله بأحكم الحاكمين؟!!

ولن يغفر للحاج المنافق ... ولا للحاقد المبتسم ... ولا للدجال .. ولا لشاهد الزور ... ولا للسمسار ... ولا للمسؤول الذي يستثمر في الدنائة ... وفي اعراض بنات جلدتهم ... لهذا وذاك .. على حساب أرزاق وأعناق وكرامة البشر ... اليس المنافقين في الدرك الأسفل من النار؟!!
لن يغفر له ولو أقام في عرفات يصلي مدى الدهر ... وهذا أعدل العدل ... والحمد لك ربي على هذا الفضل .. اليس الله بأحكم الحاكمين؟!!

لن يغفر الله للحاج المزور .. والقائمين على التزوير ... المستبدون في مراكزهم ... الذين دبحوا اخوانهم ومستقبلهم وأرزاقهم .. من الوريد الى الوريد .. ثم يقومون للصلاة من بعدها ... ودماء اخوانهم لا والت ملطخة بجرم صنائعهم ..
لن يغفر له ولو أقام في عرفات يصلي مدى الدهر ... وهذا أعدل العدل ... والحمد لك ربي على هذا الفضل .. اليس الله بأحكم الحاكمين؟!!

لن يغفر الله للحاج القاضي الذي قضى وهو يعلم انه جائر ... وقطع أوصال وأرحام الناس ... ولا للمحامي الفاسد الذي يذود عن الفاسدين بوقاحة .. لدراهم بخس معدودة ... ولا للاعلامي المنافق الشاعر الدجال ... ولا للأكاديمي ولا للمعلم الذي يبتز الطالبات قبل الطلاب ... والذين يجعل من العلم تجارة واستثمار ومنبعا للاموال ... وكانت لغتهم المراوغة والعند والاقصاء والكبرياء ... كيف لهم أن يناموا ... أنى يغفر لهم؟!! ستبقى أعناقهم تحت رحمة دعاء المظلومين الى يوم الدين .. 'ويمد الظالمين مدا' !!
لن يغفر له ولو أقام في عرفات يصلي مدى الدهر ... وهذا أعدل العدل ... والحمد لك ربي على هذا الفضل .. اليس الله بأحكم الحاكمين؟!!

الخاتمة: هنيئا لنا برب رحيم ... هنيئا لنا بأحكم الحاكمين!
نهنئ كل الحجاج بحجهم ... القادمون والسابقون ... ونرجو منهم ان يجعلوا صفحتهم كما هي بيضاء ما بينهم وما ربهم ... صفحتهم كذلك مع الناس والوطن ... حتى يُغفر لهم .. وتُشرع صفحتهم بيضاء هنا وهناك .. وتذكر وتذكروا أنك لن تدخل الجنه الا برحمة الله أولا ... وبرحمة عفو من ظلمتهم ثانيا وباذنه تعالى .... وكل عام وأنتم وأهلكم ومحبيكم ... وأردننا الغالي ... بالف الف خير!!

Dr_waleedd@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :