facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«حبيبنا اللزم» ؟!!


صالح عبدالكريم عربيات
15-10-2014 01:33 PM

تواصل اسعار النفط انخفاضها الملموس، حيث انخفض سعر خام برنت الى ما دون 88 دولارا وهو في ادنى مستوى له منذ عام 2010 .

عوّدتنا الحكومات المتعاقبة منذ سنوات اذا فحلط الرئيس التشيلي يكون لفحلطته تداعيات على الاقتصاد الاردني، حتى النعجة الاسترالية إذا أصابها "عسر" ولادة يكون لعسرها تداعيات خطيرة على الاقتصاد الاردني، وقد يضطر وزير المالية للاقتراض لمواجهة "العسر" مع أن "النعجة" الاسترالية لما "كيّفت" لم تشاور احدا من الحكومة الاردنية !!

اليوم برميل النفط بـ 88 دولارا، و"أخو الشلن" بهذا السعر المنخفض لا يكون له أية تداعيات على الاقتصاد الاردني، بينما بسعر 150 دولارا يصبح "حبيبنا اللزم" وله انعكاسات خطيرة على الاقتصاد الاردني !!

حين كان سعر برميل البترول يصل الى 150 دولارا في "نصاص الليالي" حسب فرق التوقيت، كان المسؤول الاردني لا يصبر حتى شروق الشمس فيفز فورا من فراشه، ويقرر رفع أسعار المشتقات النفطية اضعافا مضاعفة وهو يرتدي "السروال"، ولو كان المسؤول في غرفة العمليات وارتفع سعر "برنت" يتم ادخال قرار الرفع مع فني التخدير حتى يوقعه المسؤول داخل غرفة العمليات فلا أحد يضمن خروجه فقد يكون "عزرائيل" على موعد مسبق معه، لذلك عادة ما تسبق الحكومات الاردنية حتى "عزرائيل" في قرارات رفع أسعار المشتقات النفطية !!

بينما حين ينخفض سعر البرميل الى 88 دولارا، نجد ان أم محمود "الخياطة" تتحرك قبل حكومة المملكة الاردنية الهاشمية وتخفض أسعار "التطريز" نظرا لانخفاض سعر "برنت"، بينما المسؤول الاردني يفقد اعصابه عند حاجز الـ 88 دولارا ويقول: مش وقت تخفيض "الزفت" ، وكأن ضغطه اللي "نزل" وليس سعر "برنت" !!

حين يصبح سعر برميل البترول "88″ دولارا لا يوحي للمسؤولين الاردنيين بأية تداعيات، فلا تطمينات بان الحكومة قد تعيد دراسة رفع أسعار الكهرباء، او ان الحكومة ستقوم بتخزين كميات مضاعفة من النفط بهذا السعر المنخفض حتى يكون شتاء الاردنيين هذا العام دافئا بعد ان توفر لهم الكاز بسعر معقول !!

او ان الحكومة ستضمن سعرا معقولا للبنزين لـ 6 أشهر مقبلة كبشرى سارة للاردنيين بعد أن قطعت قلوبهم برعب عدم قدرتها على دعم الكاز والغاز والبنزين لسنوات طوال !!

على العكس، تجد أن برميل البترول حين يصبح بسعر 88 دولارا كأن بينه وبين الحكومة الاردنية "ثأر" قديم فلا تجد بينهما أي انعكاسات او تداعيات او حتى سلامات !!

سبحان الله، الحكومة وبرميل النفط عند سعر الـ 88 دولارا الاثنين بقلبوا "خام" !!
(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :