facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هاي «مشكلتنا» ؟!


صالح عبدالكريم عربيات
22-10-2014 03:55 AM

مع بداية الألفية تم تكليف العديد من رؤساء الوزراء، وكان من أهم واجباتهم وضع الحلول العاجلة لمواجهة "المديونية".

حكومة الروابدة: رشدت النفقات، واستقبلت البابا، وسعر النفط بـ"30″ دولارا ، والغاز بـ"شلن" ، مع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة أبو الراغب: قوانين، وجذب استثمارات، وخطط طويلة الامد، وما إلك محط رجل في "البترا" ، ، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة الفايز: وين راحوا النشامى، واعطونا يوم، وخليج، ومساعدات، والموت ولا المذلة، ونفط "مجاني" ، وخير الله وجاد، مع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة بدران: لا صرف، ولا مساعدات، ولا ترشيد، ولا بيع، ولا شراء، ولا دوام، ولا خطط، ولا اقتراض، ولا كلف تشغيل ، ولا واحد مع الثاني، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة البخيت الاولى: ممنوع الاكل، ممنوع الشرب، ممنوع النوم، ممنوع استخدام السيارات، ممنوع التعيين، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة "الذهبي": تحرير أسعار المشتقات النفطية، ويا ويله اللي بفتح ثمه، ووزير مالية "ما بطلع عن "شلن" ، ولا لاجئين، ولا مسخمطين، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة "الرفاعي": دجتال، ، وبيع الاخضر مع اليابس، وخصخصة حتى مصانع "الجرابات" ، وبليز، وثانك يو، ونسكافيه، و 111، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!!

حكومة البخيت الثانية: مسموح الاكل، مسموح الشرب، مسموح النوم، مسموح استخدام السيارات، مسموح التعيين، وديانا كرزون فازت بلقب سوبر ستار العرب، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة "الخصاونة"، ولاية، وقاضي، وزمن أوّل حوّل، وكيف كنتوا عايشين، وما فيش يّمة ارحميني، وخطط، واستراتيجيات، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة الطراونة: حكومة انتقالية، وبدناش نبلش، وبدناش نرفع، وبدناش نصرف، وبدناش نقترض، وبدناش نشتغل، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!

حكومة ابو نسور: لا خيار امامنا من رفع اسعار الكهرباء، لا خيار امامنا من رفع اسعار الغاز، لا خيار امامنا من رفع اسعار المحروقات، لا خيار امامنا الا ان "….." خيار ، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!
طالما جربنا الشيخ، والدكتور، والمهندس، والحليوة، والمفكر ، والخبير، واللي معاه هارفارد، ، ومع ذلك ازدادت "المديونية" ؟!!

يبدو ان المشكلة ليست في ازدياد "الدين" ، المشكلة على ما يبدو في قلّة "الديييييييييييييييييييييييين" ؟!!
(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :