facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مع فرسان معارك الساحه الفنيه الاعلاميه في الستينات


أ.د. سعد ابو دية
26-10-2014 11:31 PM

كنت اثناء اقامتي في مصر اراقب كتاب نصوص الكلمات للاغاني و اعجب بهم و بنشاطهم فهم الجنود المجهولون ... لكن في مصر ليسوا مجهولين يعرف الناس الان في مصروخارجها ( ابراهيم ناجي ) كاتب كلمات القصيدة التي غنتها ام كلثوم و هي الاطلال ...

يا فؤادي لا تسل اين الهوى

كان صرحا من خيال فهوى

اسقني و اشرب على اطلاله

و اروي عني طالما الدمع روى

اين ذاك الحب امسى خبرا

و حديثا من احاديث الجوى

و يعرف الناس عبد الوهاب محمد كاتب كلمات اغنية ام كلثوم ( انت عمري ) و عرفت الناس شعراء عرب من السودان و لبنان و السعودية كتبوا لام كلثوم و في مصر عرفت ( حسين السيد ) الذي كتب معظم اغاني محمد عبد الوهاب و عرفت مرسي جميل عزيز الذي كتب اروع الكلمات لفايزة احمد و محرم فؤاد و نجاة الصغيرة .كان متدفقا في الحساسية فياضا في معانيه و افكاره . كان غزير الانتاج و صادق و عذب و رشيق في مفراداته . كان يكتب بالعامية التي ترقى الى الفصحى و قد كان شاعر الاغنية العربية كتب لعبد الحليم و من الحان كمال الطويل ( في يوم في شهر في سنة تهدى الجراح و تنام ) وكتب لمحرم فؤاد اغنيه من الحان محمد الموجي ( الحلوة داير شباكها شارة فاكهه و لا في البساتين) و من الحان الموجي ايضا كتب لفايزة احمد ( انا قلبي اليك ميال و ما فيش غيرك على البال ) وكتب لنجاه الصغيره انا بستناك و غيرها .

و سااهمت الاغنية في ترويج نزار قباني الذي ذاع صيته اكثر بعد تلحين محمد عبد الوهاب لقصيدة ( ايظن ) التي جاءت في ايام الوحدة المصرية السورية و انتشرت في الوطن العربي .

و عرفت الناس ( كامل الشناوي ) الصحفي الشاعر اكثر بعد ان غنى محمد عبد الوهاب له قصيدة لا تكذبي و غناها محمد عبد الوهاب و غناها عبد الحليم حافظ ثم نجاة الصغيرة .

و في الاردن هناك اساتذه في الاعلام كانوا وراء نهضة الاردن الاعلاميه والفنيه عام 1961 وعلى رأسهم بلا منازع الاخ صلاح ابو زيد كان قائدا ومخططا ومنفذا ومشرفا واحد الموهوبين في ذلك الميدان كان واحدا من خيارات جلالة الملك حسين رحمه الله الذي اعتمد على فريق من الجنود ليواجه اتون الحرب البارده العربيه وانتشروا وتألقوا وحلقوا في سماء الوطن وهناك كتاب كلمات رائعون عسكريون ومدنيون ومن العسكريين اللواء المتقاعد عبد المجيد مهدي النسعه استاذي في كلية الشهيد فيصل الثاني عملت معه بعد ان اصبحت استاذا جامعيا خمسة كتب عن الجيش العربي والنهضه العربيه وملوك الهاشميين كانت الدنيا تضحك لنا يومها وفاتحة ذراعيها وانطلقنا وفي خمسة اعوام لم تكن عجافا اغرقنا المكتبة الاردنيه بمجموعه ممتازه من الكتب ومن احسن ماقدم العسكريون في كلية الشهيد فيصل للاذاعه والاردن والعرب ايام الحرب البارده العربيه قصيده ذكر الاستاذ زيدان حسين انه كتبها ولكنها ظهرت باسم الاستاذ عبد المجيد واصبحت اغنيه تتردد على الشفاه واشتهرت القصيده ايما شهره كانت قد ولدت ملحنه تلحينا رائعا وذكرتني بشهرة المقدمه الموسيقيه لفيلم( جسر على نهر كواي ) الكلاسيكي ومنها اقتبس ما يلي


اني لاقسم بالاله قسما تخر له الجباه
اني سأخلص للمليك وللبلاد مدى الحياة
قسما بمن رفع السماء بغير عمد تراه
ان لا اصالح بل اعادي جيش اعوان الطغاه
ان لا انام على الضلال ولن اسير على خطاه
ان افتدي وطني بروحي عاشت الروح فداه

وتظهر اسماء اخرى عسكريه منها عبد اللطيف جميل مثلا ويظهر من المدنيين كثيرون ومنهم الشيخ الفذ رائد كتابه وتوثيق الاغنيه الاردنيه رشيد زيد الكيلاني الذي امطرنا بوابل من عطائه وهناك حيدر محمود واخرون ساعود لهم ان شاء الله والان اذكر شاعرنا سليمان المشيني امد الله في عمره و سوف اذكر للاجيال المعاصره كلمات قصائده التي غنتها المجموعة و غناها مطربون و مطربات عديدات و منها رائعته :

(هذه أرضي و هذا بلدي لأبقاء فيهما للمعتدي

هذه أرضي التي خضبها بالدم القاني حماه السؤدد )

و منها قصيدة ثانية:

وطني الأردن أعمره و بعزم الليث أحرره

أفديه بروحي و دمائي و من الأعداء أطهره.


و منها أهزوجة ثالثة:

فدوى لعيونك يا أردن مانهاب الموت حنا

يا حمى غالي علينا حنا ما نطيق البعد عنه



و منها أهزوجة للحسين :

يا حسين حنا عزوتك و رفايقك على الطريق

تسلم و تسلم رايتك تبقى لربعك يا لصديق



و منها: أردن عرين الأبطال أردن منار الأجيال



و منها : أردن يا أحلى الأوطان غرة عجبين الزمان .

أرضك منها شع النور و باركها الرب الرحمن .


و تحية لكل واحد من الفرسان الذين ذكر اسمهم اعلاه واخص الاخ صلاح ابو زيد والاخ عبد المجيد مهدي النسعه والاخ سليمان المشيني وكما قالت (جروترد بل) عن لورانس اقول عنكم : لقد ولدتم لتبعثوا الدفء في كثير من الغرف البارده




  • 1 معاني امريكا 27-10-2014 | 01:29 AM

    رائع

  • 2 Great Student 27-10-2014 | 02:27 AM

    شكرا جزيلا دكتور . والله يعطيك الف عافية . وننتظر جديد حضرتك بفارغ الصبر

  • 3 محمد الدلابيح 27-10-2014 | 04:40 AM

    نعم تحيه لهم مع خالص التقدير والاعتزاز , وتحيه لك ايها الاستاذ الدكتور الذي لطالما كنت مهتم في الاردن ومورثاته .. شكرا لك يا دكتور .

  • 4 عاشق للحسين 27-10-2014 | 10:48 AM

    اطال الله بعمركم واتحفنا الله بعلمكم ...كل مقالة اقراها اكتشف كم انت وطني ومخلص الولاء .. ليت الجيل الجديد يتعلم كم بنى الاباء والاجداد هذه البلاد ودافعوا وخلدوا ذكرتهم وكم كانت الكلمات دافئة تعبر ما يكنه القلب لهذا الوطن الحبيب ليت مناهج التربية الوطنية تزخر بهذا النوع الانتقائي لبناء جيل يعشق وطنه ويحضرني هنا قول (صحيت المواجع بي) لاننا فعلا نفتقر بكل معن الكلمة الوطنية التي نعتز بها في جو يغلب عليه الاحباط والتفكك ليت شعراء اليوم يبعدون كما ابعد السلف ابدعت يا دكتورودائما تلقي برسائل لهامعنى

  • 5 muna hamed 27-10-2014 | 12:25 PM

    ما شاء الله --الله يطول بعمرك ويعطيك الصحه---موسوعه ما شاء الله --كتابتك فيها رائحه حب الوطن والانتماء --لا يمل القارئ بالعكس يطلب المزيد -الله يقويك

  • 6 ديما النبر 27-10-2014 | 01:59 PM

    الاستاذ ابو ديه يذكرنا بجامعة اليرموك....وتلك الايام الرائعة..شكرا كتييييييييييير

  • 7 هاني ابودية معتوق الفناطسه 27-10-2014 | 02:23 PM

    الصحيح يا عم
    انت يجب ان تترشح لانتخابات معان وان تصبح نائبا محتترمااسوة بابن العشيرة القدير النائب السابق والنقابي الحالي سعادة خالد زاهر الفناطسة
    او ان تكون وزيرا مرموقا
    وخاصة وانت قد قدمت للوطن ثلاثة استاذات جامعيات
    اما استاذنا كبير العطاء الباشا عبدالمجيد مهدي النسعة الذي كان لا يغيب عن جاهاتنا فنسال الله له الشفاء فهو صاحب الذكر العطر دائما وهو ابن العسكرية الاردنية التي قدمت الرجال الرجال قول من خبرهم ومن نتذكره كلما ادلهمت خطوب ولكن كما يقول المثل المعاني مين خلف ما مات وللاسود اشبال

  • 8 المهندس نبيل الخطيب/USA 27-10-2014 | 10:12 PM

    تحيه لسليمان المشيني بهذه الأبيات التي كانت لا تفارقني وهي زادي الفكري.كم هيه من تعبيرات قويه.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :