facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تَمِيمَةُ العَالوُكْ


27-10-2014 01:05 PM

عمون- ها قَدْ رحلتَ مُحَمَّلاً،
بالطُّهرِ ... والصَّلواتْ
ها قَدْ رحلتَ مُكللاً بالوردِ،
والأرضُ يُبكيها الرحيلُ، وقدْ غنَّيتَها
شعراً وقافيةً وعذباً من حَنينِ الأُغْنياتْ
ما مسَّ هذا الموتُ رُوحكَ يا (حَبِيْبُ)،
وإنَّما..هذي الفَلاةْ
يا هذه العالوكُ مهلاً فالفتى ما زالَ فيكِ
واقفاً ومسمراً مثلَ المَسِيحِ ومثلَ تلكَ الأُمنياتْ
يا هذه العالوكُ كلُّ رثائنا وجعٌ على الأحياءِ
فالأمواتُ فيكِ تميمةٌ تُعطي الحياةْ
عمّانُ يُوجعُها الغِيابُ وإنَّها،
من شعرِكَ المسكوبِ فوقَ عُيونها تَرْثي المَمَاتْ
جَاءَ الصَّعَاليكُ اليَتَامى يَحْمِلونَ جِرارهمْ
كي يملئوا الشَّعرَ المُعتَّقَ مِنْ جِراحِكَ والدَّواةْ
فَلِم بربِّكَ والتُّرابِ المُرِّ غادرتَ الجميعَ بجرحهمْ
ورحلتَ بالحزنِ الأنيقِ وبالسُّباتْ
قَدْ جَئْتَ يومَ المُوتِ مَحْمُولاً على كَتِفِ الثِّقَاتْ
هذا لبيدٌ والمُهلهلُ ... وابنُ عَدْوانٍ يُخيطُ جراحَهُ
حُزناً ووجداً مِنْ صَلاةْ
وعرارُ جاءَ بطهرهِ وبدمعهِ
وعلى جوادٍ أبيضٍ مِنْ وَجْدِنا
قَدْ جَاءَ حابسُ، والتَّشَارينُ اللئيمةُ
ألبَسَتْ وصفي ثيابَ السَّافياتْ
يا ايُّها المَحْمُولُ فوقَ جِراحنَا ما زلتَ تَحْلُمُ بالمَطَرْ
وتَطُوفُ بينَ القمحِ ناياتٍ يُهدهدُها السَّهرْ
ومنازلٌ للطيبينَ عرفتَها، وعشقتَها قدْ هدّهَا طعمُ السَّفرْ
فأرجعْ إليها حاملاً بَوْحَ السَّنابلِ والحَجَرْ
واضربْ مواتَ الأرضِ يَخْرجُ ما تَخفَّى واستَترْ
فالشِّعرُ دُونكَ قدْ تَشابهَ طَلعُهُ ثُمَّ انكسرْ
يا أيُّها الغافي على أحلامنِا ... قُمْ ناجنَا
فالأرضُ موحشةٌ بدونِكَ
والجهاتُ بعمرنا ذَات الجِهاتْ




  • 1 ام يزن الهباهبه 27-10-2014 | 01:44 PM

    رائعه تعبر عما يجول في خاطرنا ابدعت ورحمة الله على شاعرنا حبيب الزيودي

  • 2 قاسم الدروع 27-10-2014 | 01:48 PM

    اقصيدة رائعة تحمل في طياتها روح حبيب ووجدانه الوطني نحو الوطن بكل مكوناته تلهب المشاعر وتحرك في مكنون نفوسنا اشياء واشياءابدعت واجدت بهذه المفارقات المؤلمة التي كشفت كثيرا مما يتعالق مع نفوسنا وضمائرنا وحقا انك لامست حنايا النفس والروح العرارية عندما استرجعت لنا صور ومعاني وقيم شعر حبيب بما زخرت من المعاني والصور التي لازالت عالقة في وجداننا وشعورنا المتوثب نحوه مهيوب ياهالوطن مهيوب

  • 3 الدكتور عوده السعودي 27-10-2014 | 10:52 PM

    ابدعت وأحسنت دكتور اسماعيل السعودي كما انت دائماً متميز ومبدع فلك كل الشكر والثناء يا غالي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :