facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ايباك وغسل الدماغ الامريكي!!


جهاد ابوبيدر
11-03-2007 02:00 AM

تبدأ في العاصمة الامريكية واشنطن اعمال المؤتمر السياسي السنوي لمنظمة أيباك «لجنة الشؤون العامة الامريكية - الاسرائيلية» وسيكون هذا المؤتمر الذي يبدأ اليوم هو اكبر مؤتمر سنوي تعقده المنظمة في تاريخها ويتحدث خلاله نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني وكل قيادات الكونجرس من الجانبين الديمقراطي والجمهوري ..
ويعد هذا المؤتمر بحجمه الحالي محاولة للرد على تصاعد الانتقادات لنفوذ اللوبي الاسرائيلي في واشنطن حيث ترى المنظمة ان هذه هي الوسيلة الوحيدة والمناسبة للرد على الانتقادات واظهار مدى مناعة المنظمة وتشعب تأثيرها وخضوع السياسة وقيادات المجلس التشريعي الامريكي لهذا التأثير. قبل فترة جمعتنا مناسبة مع مسؤول اردني رفيع المستوى وكنا نتحدث عن خطورة وقوة ونفوذ هذه المؤسسة القادرة على رسم خريطة السياسة الامريكية والتلاعب بعناصرها كيفما شاءت ابتداء من الرئيس حتى اصغر موظف في البيت البيضاوي او في «الكابيتول هيل» المسؤول الأردني قال لنا «ان الإيباك بدأت منذ فترة بنشاطها المعنون بغسل ادمغة اعضاء الكونغرس الحاليين او المتوقع وصولهم الى الكونغرس واذا كان عدد اعضاء هذه المنظمة المنتشرين في الولايات المتحدة 100 الف عضو يقوم بإجراء 2000 مقابلة سنويا مع اعضاء الكونغرس وينتج عن هذه المقابلات 100 تشريع محايد لاسرائيل وتبلغ ميزانيتها اي الايباك 40 مليون دولار فإن ذلك ان دل على شيء فإنما يدل على قدرة هذه المنظمة على التلاعب بالسياسة الامريكية كيفما شاءت. عشت فترة في الولايات المتحدة وشاهدت بأم عيني كيف تعمل هذه المنظمة وتركيزها على القيادات الشابة في الولايات المتحدة وقدرتها على التأكيد على هذه القيادات التي تعرف تماما انها هي من ستقود الولايات المتحدة وتحدد سياساتها .. ولاحظت مدى تغلغلها في وسائل الاعلام الامريكية وقدرتها على فرض وجودها في كل مكان يحاول العرب والمسلمون أن يبدؤوا منه معركتهم في التأثير على القرار الامريكي، فعلى اثر احداث ايلول استغلت هذه المنظمة الحديث وبدأت ببث سمومها في المجتمع الامريكي من خلال طباعة القمصان والصور المسيئة للعرب والمسلمين وبيعها للمواطن الامريكي باثمان باهظة لانها هي من صنعت موجة العداء التي حدثت فهي لم تستغل الحدث في زيادة الكراهية وانما حققت من ورائه ارباحا مالية هائلة .. واثناء عرض فيلم آلام المسيح الذي تأثر الشعب آلامريكي به كثيرا ودفع بعض الكنائس لوضع لافتات عنوانها «اليهود قتلوا المسيح» شنت المنظمة حملة مضادة استطاعت من خلالها وقف الاساءة لليهود اعلاميا وبسرعة فائقة في الولايات المتحدة الامريكية وشعبيا بالذات لا يحبون اليهود حتى انهم عندما يريدون شتمك فإنهم يسألونك هل انت يهودي؟ ولذلك فإن الايباك لا تركز على الديانة في حديثها عن اسرائيل وانما تركز على اسرائيل كدولة .. وفي احدى المظاهرات اثناء حصار جنين في ولاية اوهايو كان المتظاهرون يرفعون الاعلام الفلسطينية وفي لحظة دخل على المظاهرة مجموعة من طلاب الجامعات الامريكية ويحملون يافطات مكتوب عليها (We stand with Israil) وبعد البحث تبين انهم تابعون للأيباك وبدؤوا بالوقوف امام شاشات التلفزة بيافطاتهم لاحداث التأثير المعاكس الذي يرغبون باحداثه. قد تكون هذه الأحداث بالنسبة لكثيرين ليست ذات معنى ولكنها بالنسبة للايباك تعطي التأثير المطلوب على شعب يتأثر لحظيا فقط بما يحدث حوله. في احدى المحطات التلفزيونية الامريكية تابعت حوارا مع محامية تعمل مع احدى منظمات حقوق الانسان وكانت تتحدث عن العنف بين العرب والاسرائيليين فقالت جملة مفيدة جدا هذا نصها «ان اصغر مواطن عربي يعرف بالسياسة الخارجية الامريكية اكثر مما يعرف أي مسؤول امريكي .. ولكن مشكلة العرب ان لديهم قضية رابحة ولكن محاميهم فاشل» .. 100 مليون دولار ادت الى جعل الأيباك تتلاعب بالعقل الامريكي وتشكله كيفما شاءت ومليارات العرب غير قادرة على التأثير بسياسي امريكي من الدرجة الرابعة .. السنا بحاجة الى أيباك عربي لا نريده ان يغسل الدماغ الامريكي ولكننا نريده ان يجعل هذا الدفاع يفهم ما يجري حوله.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :