facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الهندسة الانسانيه لا تكفي لهندسة الوطن


اخلاص يخلف
04-11-2014 12:05 PM

في البدء نحمد الله على آلائه التي لا تحصى بأن سقانا الغيث لنستبشر ببدء فصل شتاء يحمل مع حبات أمطاره الخير الوفير من مخزون المياه وموسماً زراعياً جيداً..

منخفض جوي هو الاول.. كنا قد سمعنا عبر شاشات التلفزة والإذاعات ومواقع التواصل الاجتماعي تصريحات نارية لصانعي القرار في أمانة عمان الموقرة أنها على أتم الجاهزية والاستعداد لمواجهة أي منخفض جوي قادم.. ففرحنا وصدقنا خاصة أن كابوس ما حصل في العام المنصرم ما زال عالقاً في الذاكره، وتوهمنا أنها أخذت العبرة من ذلك بإصلاح مواطن الضعف في البنية التحتية في الشوارع وشبكات تصريف المياه خلال عام كامل،، لأن الشتاء لا يأتي على حين غرة وكميات الأمطار أمرها عند ربي جل وعلا شأنه وقدرته..

وهنا يتجلى الاستعداد لما هو أتٍ ،أمطار غزيرة أم فيضان وكلٌ له حسبته بالعلم والوسائل الحديثة المتبعة في معظم الدول المتحضرة من حيث نسبة المياه للدقيقة الواحدة مع حجم الطاقة الاستيعابية لتصريف الشبكة وقد بلغت اليوم حسب موقع متخصص بالاحوال الجوية في العاصمة عمان من ١٣ ملم الى١٨ في بعض المناطق ولا ادري أهذه النسبة يمكن اعتبارها فيضاناً وكارثة طبيعية لا يمكن التصدي لها؟

أما الأنفاق فحدث ولا حرج أيعقل أن تتحول الى بحيرات لا يمكن عبورها الا بقوارب للنجاة، أين من اشرف على سلامتها وجاهزيتها واين كاميرات مراقبة نسبة ارتفاع مياه الأمطار التي تحدثتم أنكم وضعتموها داخل تلك الأنفاق، ليأتي التبرير أسوأ من واقعها المرير ليقول بان انقطاع التيار الكهربائي في أحد الأنفاق أدى الى توقف عمل المضخات الغاطسة وتم فتحه بعد عودة التيار الكهربائي، ألا يوجد ما يسمى (backup generator) وهي مضخة خاصة تعمل عند توقف المضخة الاصيلة لتشغيل المضخات عند حدوث أي عطل للكهرباء أسوة بما يجهز في كل مستشفى فلا أعتقد أن غرف العمليات والعناية الحثيثة تتوقف عند تعطل الكهرباء، كان من الأولى ونحن نعلم أن البنية التحتية لعمان قديمه وجب اعطاءهاالاولوية لصيانتهاحتى لا نصل ألى هذا الواقع المأساوي المخزي والمؤلم حد البكاء لفقدان حياة مواطنينا وإلحاق الأضرار الكبيرهً بهم وبممتلكاتهم وإذا كان هذا هو حال العاصمة عمان فيا وجع القلب على حال باقي محافظات المملكه،الأحرى بنا ان نبحث عن سكن في أعالي الجبال لنحمي أنفسنا من الأمطار القادمه ونحن في بداية فصل الشتاء ،قبل إن نلتفت ألى القشور الخارجيهً لتجميل عمان بأضاءة الكندرين ونقل الاسواق وطلاء الأرصفه،،فنسبة ماتتقاضونه من ضرائب تثكل كاهل المواطنين تقتضي بالضروره تقديم الخدمة اللائقة لهم لحماية أرواحهم وممتلكاتهم التي لم يجدوا غير بواسل ونشامى الأمن العام والدفاع المدني للذودعنها فتحية إجلال وأكبار لجهودهم، وأخيرا ً نحن بحاجة لوقفة مراجعة شامله بأن الهندسة الانسانية لا تكفي لهندسة الوطن.




  • 1 محمد علي 04-11-2014 | 12:22 PM

    في كل دول العالم تحصل امور استثنائية في فصل الشتاء ولا يمكن لدولة مهما بلغت عظمتها ان توقف تداعيات الامطار وثارها الجانبية . ولكن طبعا نحن الاردنييون يحق لنا ان نتدلل اكثر من كل شعوب العالم وان نطلب بكل ما تفضلتي به على الاقل بدل انجازتنا العظيمة ولاننا قد اغرقنا العالم بصناعاتنا وزراعتنا ولاننا ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع لذلك يحق لنا ان نتدلل دونا عن كل شعوب العالم.لذلك انا شخصيا انزعج جدا عندما اخرج وابتل بالمطر لذلك اطالب توفير شمسية كبيرة لكل محافظة

  • 2 د.محمد الحسامي 04-11-2014 | 12:51 PM

    كلام في الصميم ولكن نتمنى ان يجد أذان صاغية من المسؤولين في كافة مواقعهم

  • 3 السعايده 04-11-2014 | 02:24 PM

    شكرا للاعلاميةاخلاص يخلف التي شخصت الحالة بكلام موجز وهل يا ترى لو استمرت الحالة الجوية او هطول الامطار يوم كامل سنعوم على بحر من المياه , لقد كان في سنوات سابقه امطار اكثر غزاره ولكن لم يحدث ما جرى , اماكن تصريف المياه اغلقها المواطن المستهتر بالنفايات والقاذورات ,,,, ولكن هل يمتلك امين عمان الشجاعة الادبية ويتقدم باستقالته؟؟؟؟

  • 4 مهندس مش انساني . 04-11-2014 | 03:40 PM

    back up generator عبارة عن مولد كهربائي وليس مضخة .علما ان المولد بحاجة الى بيئة وغرفة معزولة من الصعوبة توفيرها في الانفاق .
    للتصحيح ست اخلاص .
    تحياتي .

  • 5 خالد - دبي 04-11-2014 | 04:45 PM

    من المعيب التركبز على مشاكل امانة عمان مع اغفال مشاكل المحافظات الاخرى و كأن الاردن عمان فقط!!

  • 6 مهندس مغترب 05-11-2014 | 09:15 AM

    كميات الأمطار وحدها لا تشكل مؤشر دقيق بل يجب النظر الى كثافة الهطول خلال فترة زمنية قصيرة كما حدث في عمان. من الممكن معالجة مثل هذه الظواهر ولكن هناك ثمن مرتفع وخاصة ان نسبة حدوثها بسيطة جدا ومن الممكن ان نتحمل بضع ساعات من الظروف غير الاعتيادية مرة بالعام وتجنب كلف بمئات الملايين لإنشاء بنية تحتية تستخدم بضع مرات في السنة. والحمدلله على نعمة المطر في أفقر دول العالم بالمياه!

  • 7 منتصر 05-11-2014 | 10:13 AM

    على الأمين ان كان ........ في الإصلاح
    محاسبة المقصرين وانهاء خدماتهم وتوفير مخصصاتهم لانهم لا يعملون

  • 8 ابو صقر 05-11-2014 | 01:39 PM

    كل الاحترام والتقدير لعمدة عمان معالي الاستاذ الكبير عقل بلتاجي

    ويا ست اخلاص الدول العظمى عندما تصبح لديها كوارث طبيعية نتيجة الاحوال الجويه يكون هناك عدم سيطره بالتعامل بحجم المشكله ويوجد تقصير لحد ما ، هذه مشاكل قديمه تعاقبت على الامانه منذ 20 عاماً لكن يوجد تقصير بعلاجها من الادارات السابقه لماذا لم تؤشري عليها ؟

  • 9 حمد 05-11-2014 | 02:26 PM

    يا معالي امين عمان يكفيك فخرا انه على دورك اصبحت عمان نظيفه وارجو من معاليك ان لا تتطلع للخلف

  • 10 هاني هاني هاني الهاني 05-11-2014 | 04:57 PM

    امين عمان غيمه حبلى بالمطر رجل وطني مخلص اتركوا الرجل يعمل المطر في عمان وغير عمان منذ ملايين السنين ولم يتغير شي لو كل مواطن خطط لمنزله طريقه لتصريف المياه لكانت الامور جيده ولا تحط الامانه عند كل بيت ومحل تجاري عامل وطن بلاش دلع يا ناس خفو شويه واحمدوا الله على نعمةالغيث (اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنى من القانطين )

  • 11 اردني 05-11-2014 | 05:08 PM

    نعم كلام الاعلامية صحيح، وهي لم تكن يوما لتنكر على الوطن انجازاته، فهي تغنت بها وفي كل برامجها الرنانة، وكل التعابير التي اوردتها صحيحة بما فيها ال back up Generator. وشكرا للاخت اخلاص على النقد البناء، ونتمنى على الامانة العمل بتخطيط شمولي بدل "كل شيء تمام".

  • 12 مستمع 05-11-2014 | 05:49 PM

    هذي انهار مش امطار !!!!!

  • 13 ماحص-حامد باكير ابوعدي 05-11-2014 | 10:48 PM

    قلنا اول شتوة وهيك صار ياعمي الصور مع القشاطات ما يتنفع ...وين الجاهزية العالية ؟؟ طرمتونا بالاذاعات والمقابلات والتصريحات هذا والحكومة كلها بعمان..الله يعين الي بباقي مناطق الوطن..!! مقالة رائعة شخصت الحالة بواقعها المر فالشيء من اهله لا يستغرب .. اابدعتي..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :