facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الصداقة وحاجة الخبز للنار


تيسير النجار
01-04-2008 03:00 AM

للصداقة أهميتها القصوى في التراث النثري العربي القديم ، ولها غنى يكاد يجمع على أهميته ، وهذا الغنى يذهب بنا إلى شبه إجماع على تفضيل الصداقة على الحب.

نعثر في إرثنا الفكري العربي على كتاب خصص لموضوع الصداقة لأبي حيان التوحيدي المتوفى في القرن الخامس الهجري ويحمل اسم : " الأدب والانشاء في الصداقة والصديق " ، يروي لنا في مقدمته أن فيلسوفاً سئل ذات يوم : من أطول الناس سفراً ؟ فقال من سافر في طلب صديق" .
وفي هذه الحكمة استقراء لأنضج صور الصداقة الممكنة .
***
هناك إجماع على أن الصداقة لا غنى عنها للانسان ، لذلك بعض الناس يقسمون أعمارهم بعدد الأصدقاء الذين يمرون عبر فترات حياتهم فهناك أصدقاء يرتبطون بفترة الطفولة ، وهناك أصدقاء لفترة الشباب ، ولفترة الرجولة ، والكهولة ، ولأن الإنسان لا يستطيع أن يعيش لوحده فمن الضروري عليه ملازمة الناس ، ومن هنا تأتي حاجتنا للصداقة التي يعتبرها بعض الفلاسفة" الصداقة هي نحن بصورة أخرى" .
***
ورغم أوجه الصداقة المتعددة فان أصدقاء الطفولة لهم الميزة الأكثر رسوخاً في الذاكرة من حيث أنهم يشبهون فكرة السعادة في ألف ليلة وليلة ، تلك السعادة التي لا تعرف الضجر .
للصداقة التي فضلها العرب على كل بقية العلاقات الإنسانية الأخرى كالعشق ، والقرابة ، أهمية يدلل عليها "التوحيدي" بقوله : " كل أن الانسان واحد بما هو إنسان كذلك يصير بصديقه واحداً بما هو صديق " .
***
سبق لأخوان الصفا في رسالتهم الخامسة والاربعين أن فضلوا الصداقة على جميع العلاقات الأخرى حتى " الأبن الذي من ظهرك ، والأخ الذي من صلب أبيك وزوجتك " ، وكذلك فعل شكسبير حين قال :" إذا وجدت صديقاً لك فأعضض عليه بأسنانك " ، ومن هنا عندما يكون لك صديقاً صدوقاً فذلك بالضرورة يعنى انك تعيش في عالمك الداخلي ضعف ما تعيش بالعالم الخارجي الذي يمثل الآخرين ، وليس شجرة الحياة الخضراء فقط.
***

ليس غريباً قول الشاعر في أفضل العلاقات الإنسانية "الصداقة" :
عدوك من صديقك مستفاد فلا تستكثرن من الصحاب
فان الداء أكثر ما تراه يكون من الطعام والشراب
ولأن النتيجة الطبيعية هي ندرة الاصدقاء دائماً ، فان الصديق وحده القادر على تذكيرك أن لك ماضياً ما زال مشحوناً بالعاطفة ، وأنك تعيش بخير رغم اتساع دائرة الحدود والشروط والقيود ، ورغم الضجر .
***
حاجتنا للصداقة تشبه حاجة الخبز للنار ، وعلى الأخص أنها تضيء الوجود حين يكون معتماً ، الصداقة لم تتغير "بعد" رغم كل ما حولنا من تغيرت يصفها نجيب محفوظ في مقطع من روايته "اللص والكلاب " : " المأساة الحقيقة هي أن عدونا هو صديقنا في الوقت نفسه.. أبداً المأساة الحقيقية هي أن صديقنا هو عدونا ..بل أننا جبناء ، لم لا نعترف بهذا ؟ "، لم لا نعترف لصداقتنا بهذا ؟!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :