facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





طخ أعراس .. عن إعلان الاستقلال الفلسطيني بالمناسبة .. !


عودة عودة
19-11-2014 07:31 PM

يحزنني أنني من جيل لم يعرف الدولة العربية المستقلة حتى الآن، لقد شهدنا قيام إسرائيل و احتلالها لفلسطين و للعالم العربي بطريقة أو بأخرى.

قبل ست و عشرين عاماً أُعلن في الجزائر قيام دولة فلسطين ، والذي أُصطلح على تسميته (إعلان الاستقلال) وانتخب أبو عمار رئيساً لهذه الدولة العربية الجديدة، وعاصمتها القدس الشريف. وعلى الرغم أن هذه الدولة الوليد استندت على قراري مجلس الأمن 242 و338 (الأرض مقابل السلام)، وأنها ستكون على الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 1967، (الضفة الغربية وقطاع غزة)، وحددت السقف السياسي للإنتفاضة في حدود 1967، واعترفت بحق إسرائيل في الوجود .. إلا أن مظاهرات حاشدة انطلقت في الداخل والخارج الفلسطيني وهي تهتف أعلناها أعلناها هي الدولة وإحنا معاها ؟!.

واتذكر أن أستاذنا المرحوم أبو باسم إبراهيم سكجها، كتب مقالة في زاويته بسرعة في الرَّأيْ بعد عودته من مؤتمر الجزائر نهاية العام 1988 بدأ فيها فرحاً جذلاً بإعلان الاستقلال هذا وقال في مقالته: ان عيني الدكتور جورج حبش والزميل محمد الخطايبة من وكالة الأنباء الأردنية قد اغرورقت بدموع الفرح عند إعلان أبو عمار هذا الاستقلال الفلسطيني رغم أن مسقط رأس الدكتور حبش اللد ومسقط رأس أستاذنا أبو باسم يافا لن تكونا ضمن حدود هذه الدولة العتيدة وان كان الزميل الخطايبة قد برر فرحته هذه لي في حينه ، وهو أنه سيتمكن من زيارة مرابع صباه في قرية بيت اكسا قرب القدس، عندما كان برفقة والده الجندي في الجيش العربي في الضفة الغربية قبل العام 1967!؟.

وعلى الرغم من إعلان الاستقلال الفلسطيني، هذا قد اعترف بدولة إسرائيل على الأراضي المحتلة العام 1948، إلا أن إسرائيل والولايات المتحدة (بالتحديد) لم يعترفا بهذا الاستقلال وحتى الآن. كما زاد الضغط الإسرائيلي على الإنتفاضة وانتهج اسحق رابين سياسة تكسير العظام لشبان الانتفاضة كما زجّ الآلاف من أبطالها في سجون الإحتلال. في هذه المناسبة، مرور عشرين عاماً على إعلان الاستقلال الفلسطيني .

لا بد ان نُشير: أن في حياتنا اليومية ومعاركنا القومية الكثير من الأخطاء القاتلة ولكن هذه الأخطاء لا تظهر عادة إلا بعد وقت طويل أي بعد أن يكون قد مات فاعلها وشبع موتاً.

و كما يبدو فشل إعلان الإستقلال و مع ذلك انطلقت قبل أيام مظاهرات في الأرض المحتلة و هي تهتف : أعلناها أعلناها .. هي الدولة و نحن معاها ، مثل ما حصل في الجزائر قبل 26 عاماً




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :