facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ذكرى استشهاد وصفي التل اليوم ..


28-11-2014 12:21 PM

عمون - تصادف اليوم الجمعة الذكرى الثالثة والأربعين لإستشهاد البطل وصفي التل رئيس وزراء الأردن الأسبق والذي قضى من أجل الوطن وثوابته ومبادئه ومصالحه العليا، وكان رمزاً في الوطنية والنزاهة والعدل، فأحبه الأردنيون من سويداء قلوبهم لأنه ببساطه كان قلبه على الوطن ولا ينظر إليه كبقرة حلوب أو تجارة بزنس أو محطة مسافر:
1. نستمطر شئآبيب الرحمة على روحه الطاهرة، وأرواح شهداء الوطن والأمة كافة أمثال كايد المفلح العبيدات وهزاع المجالي وغيرهم، والذين قضوا في سبيله دفاعاً عن ثوابته ومبادئه.
2. صفات وصفي التل إبّان عمله وإخلاصه المتناهي فيه وولائه لقيادتنا الهاشمية وللوطن والأمتين العربية والإسلامية جعل الناس كلهم يحبّونه، فقد كان متواضعاُ في وجه من يستحق، ويمتلك الهيبة والحزم والعدل بالمقابل في وجه من يستحق دون واسطة أو محسوبية أو مِنّة.
3. واءم وصفي التل بين حاجة المواطن ليأكل مما يزرع ويلبس مما يصنع وحياته الكريمة، وضرورة إمتلاك مشروع الدولة المنتجة التي لا تعتمد إلا على إنسانها قبل الغير.
4. آمن بالعمل العربي المشترك للتصدّي للأخطار المحدقة بالأمة كسبيل قويم لخدمة قضايا الأمة وتحرير فلسطين الحبيبة.
5. نستذكر وصفي التل اليوم في ذكرى إستشهاده لأنه ترك بصمة لا تُنسى للأردن والأردنيين في سبيل عيشهم الكريم وكرامتهم وحبهم لوطنهم.
6. ندعو الله مخلصين أن يُقيّض لهذا الوطن رئيس وزراء يمتلك جزءاً من رؤى وصفي التل لخدمة الأردن الوطن من القلب دون مصالح ضيقة أو شللية أو مناطقية أو أنانية أو حُبّاً بالمنصب.
بصراحة: نحتاج اليوم لرئيس وزراء بحجم وصفي التل أو على الأقل يمتلك جزءاً من طموحه وتطلعاته لخدمة الأردن، ونتطلع لأن يُقيّض الله لنا رئيس وزراء مثله حريصاً على المواطن وحياته الكريمة والمال العام ورجل في سبيل الدفاع عن قضايا الوطن وثوابته دون هوادة. رحم الله وصفي التل الإنسان والرجل الوطني الشريف.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :