facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أين العرب من العولمة والثورة الرقمية؟!


أ.د.فيصل الرفوع
07-04-2008 03:00 AM

يقول البروفيسور الهندي أ. ك. راي A.K.Ray وقبل حوالي 27 عاما، وفي إحدى محاضراته عن aثورة الاتصالات وأهميتها في العلاقات الدوليةo والمنشورة في صحيفة هندوستان تيمز aHindustan Times الهندية في 20 كانون ثاني- ديسمبر1981، والتي توقع فيها انهيار الاتحاد السوفييتي وتغيراً في هيكلية موازين القوى الدولية، وذلك قبل أن نسمع بالعولمة بمفهومها الحديث، بعد كسر ظهر العراق و انهيار جدار برلين وتفكك الاتحاد السوفييتي، وتفرد الولايات المتحدة بقيادة هذا العالم في بداية تسعينيات القرن الماضي بعقد من الزمان.

يقول Ray .بأن العالم لا يمكن له أن يصل إلى ما وصل إليه من تطور وتقدم وثورة في الاتصالات والعلوم والطب والذرة وكافة مجالات المعرفة الإنسانية لولا رقم الصفر الذي اكتشفه- اخترعه العرب...وبالرغم من ملاحظاتي الفكرية والسياسية على النظام السياسي العربي الراهن، وتنكره لمبادئ الديمقراطية التي ولدت أصلاً في رحمه، سواء من خلال حضارة وادي الرافدين ووادي النيل أم حوض البحر المتوسط، أم من خلال عقيدتهم كمسلمين، إلا إنني أجد نفسي أقف إجلال وإكبارا لهذه الأمة وتاريخها العريق وتراثها العظيم والتي استطاعت إنقاذ العالم من البؤس والجوع والجهل والتخلف.... وساهمت وبشكل كبير في إيصال العالم لما نحن فيه اليوم من تقدم وسؤدد وتطور ....ولي الكثير من المآخذ على الغرب والشرق على السواء الذين ينكرون أحيانا، بلا خوف أو وجل وبقصد أو بدونه، مساهمة العرب في الحضارة الإنسانية،.....

أسوق ذلك وأنا أقرأ بتمعن محاضرة الأستاذ الدكتور عصام زعبلاوي وزير التعليم العالي الأردني الأسبق حول الثورة الرقمية وانعكاساتها على التعليم العالي ، التي ألقاها في منتدى شومان في 31/3/ 2008. لقد جاءت هذه المحاضرة بقلم المتابع لما يحصل في عالمنا اليوم من دور للرقم وثورته، والتي لا يمكن التعامل مع مستجدات العولمة واللحاق بركبها دون الإلمام بتلابيب الثورة الرقمية، خاصة في حقل التعليم والبحث العلمي. كما جاءت هذه المحاضرة لتجسد بعد نظر الباحث في استشراف آفاق المستقبل، والإحاطة ببعض تفاصيل تطوراته ومحتواة، من أجل تهيئة الأجيال وتسليحهم بالعلم والمعرفة القائمة اليوم على الرقم، لتمكينهم من التعامل مع قابل ألأيام، خاصة ما يتعلق بالثورة الرقمية، والتي تعتبر الأساس، بالأمس واليوم وغد، في خلق معاني التطور والتنمية المستدامة والعلم و الأدب، والنهوض بواقع الأمم والشعوب حتى تساهم وتتفاعل مع الحضارة الإنسانية.

وفي نفس الوقت الذي وضع فيه الدكتور زعبلاوي يده على العديد من سلبيات تعامل التعليم في الوطن العربي مع الثورة الرقمية، فإنه وضع العديد من الأسس والمعايير التي تمكن التعليم في الأردن والأمة العربية تجاوز نقاط ضعفه والتعامل مع تسونامي الرقم وثورته والتي لا يمكن لأي قطاع سواء أكان، تعليميا أم صناعيا أم تنمويا أم ثقافيا، الصمود أمام مستجدات العولمة وعالمها المتصارع، دون فهم مضمون الرقم وأهميته ودوره في الحياة اليومية.

وعليه، فأعتقد بان امتنا العربية الماجدة بأمس الحاجة اليوم إلى البناء على ايجابيات الأمس، من اجل تجاوز سلبيات اليوم، لتصل إلى الغد مسلحة بالعلم والمعرفة، لان الاعتماد على البكاء على الأطلال لن يوصلنا وأجيالنا القادمة إلى غد مشرق. وكما يقول المثل الصيني...بدل أن تلعن الظلام..أشعل شمعة..، فلا بد لنا كعرب من التعامل مع العولمة وثورتها الرقمية بذهنية مفتوحة، وبإرادة مخلصة وتعميم لا يقبل التراجع وعزم صادق لتغيير الواقع المعاش المعتمد على ثروات ناضبة، والعبور إلى غد أفضل يعتمد على الخلق والإبداع والاستفادة من تجارب الآخرين في حقول المعرفة، كما استفاد العالم وما زال، من إبداع العرب بالأمس في خلق الأساس الذي بنيت عليه الثورة الرقمية وهو رقم الصفر، والذي بدونه لكان عالمنا اليوم قطعا غير الذي نعيشه الآن.

alrfouh@htmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :