facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قرار غير ملزم ولكن ..


جهاد المومني
10-04-2008 03:00 AM

(قضية مقابل قضية) هذا ما خطر ببال المشرعين الأميركيين حين صوتوا لصالح قرار يعتبر ( اليهود العرب ) الذين هجروا بلدانهم العربية طوعا إلى إسرائيل بعد قيامها عام 1948 لاجئين مثلهم مثل الفلسطينيين الذين شردوا من أراضيهم بقوة السلاح وبفعل المجازر ، وفكرة الكونغرس بالأساس ليست جديدة فقد طرحت قضية اليهود العرب مرارا على بساط البحث في إطار حملات الضغط المضادة كلما فتح باب الجدل حول تعويضات للاجئين والنازحين الفلسطينيين، أو أقترب الحديث عن دولة فلسطينية من نقطة اللاعودة ، ولكن هذه القضية ظلت طي أدراج مؤسسات الضغط الأميركية لاستخدامها في الوقت المناسب كورقة توازن حين ترجح الكفة لمصلحة الفلسطينيين الذين تنكر عليهم إسرائيل بالأساس حقهم في العودة او بالتعويض ،فاليوم يبدو جليا أن الكونغرس الأميركي أخرج ورقة اليهود العرب من خزائنه العامرة بالملفات الخاصة بتعطيل أي حل عادل للقضية الفلسطينية لوضعها عثرة في طريق الحديث عن لب القضية الفلسطينية وجوهرها وهي قضية اللاجئين ،فكما هو معروف فان القضية الفلسطينية تقوم على أساس حقوقي، أرض محتلة يملكها أناس يطالبون بها حتى بالرغم من ضعف هذه المطالبة وتراجع زخمها مع مرور الزمن ،فما هي فرص نجاح المطالبة بحقوق في الأرض اذا وضعت قضية اليهود العرب في المقابل وعلت أصوات مئات آلاف اليهود العراقيين واليمنيين والسوريين والمغاربة وغيرهم مطالبة بتعويضات مثيلة عن البيوت والأراضي التي تركوها خلفهم عندما هاجروا إلى إسرائيل، وعن الاضطهاد الذي تعرضوا له في البلدان العربية حتى لو لم يكن هناك أي شكل من أشكال الاضطهاد والمعاناة على عكس الحال بالنسبة للفلسطينيين في إسرائيل ( عرب 48 ) الذين يعانون التمييز العنصري ضدهم في كل شيء الوظائف والمنافع التي تقدمها الدولة العبرية لسكانها من اليهود وكذلك حرية التعبير والمعارضة وممارسة السياسة بموجب دستور وقوانين إسرائيل ،هذا النوع من الاضطهاد لم يعانيه اليهود في ظل الدولة الإسلامية تاريخيا ولا في ظل الحكم العربي في القرن الماضي عندما كان اليهود شعبا منبوذا في أوروبا إلى أن سنحت الفرصة فارتكبت أوروبا الحرة والديمقراطية والإنسانية جرائم بشعة بحق اليهود ،هذا لم يحدث في بلاد العرب بل سمح لليهود بالعيش -وما زال بعضهم يقيم في بلدان عربية - بسلام وحرية ومع ذلك لا تخجل زمرة أنصار إسرائيل من صهاينة الكونغرس من التصويت لصالح قرار يعتبر اليهود العرب لاجئين كانت لهم معاناتهم وآلامهم وقد حان موعد سداد الدين لهم (التعويض ) ..

قرار الكونغرس غير ملزم ولكن دعونا لا نهون المسألة إلى حد غض الأبصار وسد الاذان فكم من القرارات غير الملزمة اتخذها الكونغرس ولكنها سرعان ما تحولت إلى قرارات أممية بفعل الضغوطات الأميركية ولنتذكر ان قرار ( تحرير العراق ) قد بدأ بقرار غير ملزم من الكونغرس ثم ها هي عاصمة الرشيد ترزح تحت الاحتلال منذ خمس سنوات عجاف بفعل قرار قيل في حينه انه سطحي وغير ملزم ،واليوم هناك قرار آخر بتحرير سوريا لكنه أيضا غير ملزم ،فهل من ضمانات لدى الساكتين العرب بأن الولايات المتحدة لن تحمل قرار كونغرسها إلى الامم المتحدة وتحصل على تصويت بالأغلبية لصالح قرار يعتبر اليهود العرب نازحين من الدرجة الاولى لهم حقوق تاريخية في دمشق وصنعاء وبغداد والرباط وغيرها من عواصم العربية ..!!
عن الراي .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :