facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابن الرئيس" أصبح فوق العادة!!


د. وليد خالد ابو دلبوح
19-01-2015 02:42 AM

لا نريد اصلاحا على طريقتهم بعد اليوم ... ويا محلا تعيينات أيام زمان!!
أتمنى أن يجري مركز الدراسات الاستراتيجية غدا ... دراسة تقييمية جديدة حول اداء الحكومة .. أو اداء دولة عبدالله النسور ان صح القول ... بعد قرار فوق العادة بتعيين نجلة .. فوق الشعب وفوق طوابير العاطلين عن العمل ... فوق الاعتياد وفوق العادة سفيرا ... ولنشوف ان كان العيب في الشعب ... أم في حكومة دولة عبدالله النسور!!

ولو تمعن دولة النسور في ورقة نقاشية واحده من الاوراق الملكية .. لما تجرأ أن يقبل بتعيين نجلة سفيرا فوق العادة مهما كانت المبررات والمؤهلات ... ولو تذكر فقط ما قاله قبل ايام عن وقف الفساد لما رضي أن يقفز ابنه فوق العادة فوق الجميع ... ربما كونه يعلم أن وقف الفساد لا يعني بتاتا محاربة الفساد ... فوقف الشيء لا يعني محاربته .. لأنها قد تعني تجميده لأجل مسمى .. أو لأحد مسمى ... في وقت مسمى!!!

يبدو أن الرئيس وكأنه لعب دور "البطل" في مكافحة الثلج الأبيض لشيء يضمره في نفسه ... وهذا ما حصل فعلا بعد ايام قليله ... وليفاجأ الشعب وفي ذهول مطبق قرار تعيين نجلة فوق العادة سفيرا فوق العادة .. !!

والكل يكاد يعلم جيدا ان الاجهزة العسكرية والامنيه والدفاع المدني بوجه الخصوص هم من بذلوا بصمت وتحملوا جُل المسؤوليات كما عودونا في مختلف الحكومات ... ولكن للأسف تم اختطاف بطولتهم من قبل الرئيس والحكومه في الظهور التلفزيزني المبالغ به ... لنتفاجأ بعدها بقرار صعب مثل هذا!! الرجاء الرجاء أن لا تبتز "بطولات الثلج" الأبيض.. لقرارات أصعب قادمة .. وان كان هناك بطولات فان "ملفات الاسود" ظاهرة وممتدة ... ومن هناك تكمن البطوله حقا!!

يكاد أن يكون أبسط تفاسير الفساد والمجمع عليها .. بأنه عندما تطغى المصلحة الخاصة على المصلحه العامة ... وللأسف ما حصل اليوم يُعد سابقه خطيرة في ألاجتراء على أسس عمليات اتخاذ القرار وسياسات التعيين ... بأن يعين ابن رئيس وزراء في منصب ويزال والده على رأس عمله .. ونتسائل ما فرصة ابن رئيس الوزراء ليكون فوق العادة .. لو كان النسور لا يزال "معارضا" في البرلمان اليوم ... يؤجج المشاعر ويلهب الجماهير؟؟؟ صفر وبالكثير!!

أهم الدروس والتوصيات للشباب الأردني القادم!

1. ادعو لأباك أن يأتي يوما رئيسا للوزراء!! فان لم تستجب دوعتك في الدنيا فعليك ما يلي:
2. ايّاك والطموح .. لا تتعلم كيف تحلم .. بل تعلم كيف تنام!

3. لا تتعب نفسك المثابره والاجتهاد وفي الطموح والاحلام ... اتعب نفسك في السهرات و كيفية ابرام الصفقات !!
4. لا تتحمس كثيرا للخطابات الاصلاحية خاصة الرنانة منها ... بلعكس خاف منها!!

5. الاوراق النقاشية الملكيه في واد .. والأوراق والاقرارات الحكومة في واد اخر!
الخاتمة: كفانا ابتزاز الوطن والوقت!

اسفي الشديد بأن يبتز الوطن ووكل ما يمر فيه من ازمات ومحن .. والشعب في ضياع وجوع وقهر والاهم من ذلك خوف ... ليمرر مثل هكذا قرارات جريئة .. عينك عينك .. لا يسبق لها نظير خاصة ونحن نتشدق الاصلاح ونلعن أبو المحسوبية ... يُبتز الوطن اليوم والناس خائفون والكل يذم كل ما يحصل اليوم من قرارات والاجتراء على واقعنا ... لا يسعنا الا أن نقول ... يا دولة النسور ... من سلمك منحره لا تنحره .. وها هو الوطن يسلمك منحره.. فاتق الله فيه ... واتخذ القرارات والمواطن قوي وفي واطمئنان ... لا في ضعف وخوف .. ولا حول ولا قوة الا بالله!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :