facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ما هكذا تُكرّم النسور يا نوّاب الأمة!


جهاد جبارة
08-02-2015 10:43 PM

يا الله كم أحزنني اليوم ذلك المطلب ألمَهين الذي تقدّم به خمسةٌ وثلاثون نائباً من نواب أمّة هَرَعت عن بكرة أبيها لتقف بالدم,والأرواح مع الوطن,وخلف سياجه المتين قواته المسلحة الأردنية!.

حُزني كان صادماً إلى حد الدهشة والإستهجان الذي اختصرتْهُ بسؤال بات يُقلقني ألا هو:'هل بقي بيننا من يربط إفتداء الوطن بالمال'؟!.

إندهشوا,واحزنوا مثلي عندما يصلكم نبأ النواب الذين طالبوا بصرف 'علاوة خطورة' لا تقل عن ماية وخمسين دينارا لكل نسر من نسور سلاحنا الجويّ الأشم!.

لعل هؤلاء النواب لا يدرون أن الطيار المقاتل الأردني الذي عندما سكب دمه على راحة يده,ما كان قد فعل هذا إلا ليقدمه رخيصا 'فدوى لعيون الوطن' وما سكبه إنتظارا لمال سيتقاضاه نهاية كل شهر!.

ولعلهم لا يعلمون أن الطيار المقاتل في سلاح الجو الأردني الباسل لم يُقدّم بياناً إنتخابياً للناس كما فعلوا هم بل وضع روحه في الأجواء بين يديّ الله,لأنه سبحانه صاحبها يستردها متى شاء وكيفما شاء!.

ولعلهم إعتقدوا بأن نسورنا المقاتلين في سبيل الله والوطن سيُصفقون مُرحبين بهذا المطلب المَهين الذي أراهُ يُقلل من شأن دمهم الثمين علينا جميعاً!.

يا أيها الناس الذين استبدلتم شعاراتكم الوطنية برواتب تقاعديّة,ومُخصّصات,ومنافع شخصية أخرى,تُرى متى ستُدركون أن أسراب النسور قد استبدلوا الدُنيا الفانية,وأرصدة البنوك,والفلل,والبذخ برضا الله وبجنّة عند الله موعودة,والله لا يخلف الوعد لو كنتم تعلمون!
صدقوني عيب!,وما هكذا تُكرّم النسور يا نواب الأمة!.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :