facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مشاكل الاقليم .. وقدرة الاردن على التعامل معها


مثقال عيسى مقطش
23-02-2015 12:32 AM

لا يختلف اثنان على حقيقة ان الاستقرار الامني والسياسي الذي يتمتع به الاردن هو الاساس في نجاح برامجنا الاقتصادية والاجتماعية باتجاه الهدف .. ورغم كل الظروف المحيطة ، وموجات النزوح المتتالية من الدول المجاورة وتداعياتها القاسية على امكانيات الاردن المالية .. فلقد اثبت الاردن انه قادر على الصمود بفضل قيادته الفذّة وانتمائية ابنائه ، واستطاع منذ بزوغ ما اسموه الربيع العربي ، ومتوالية ارتفاع اسعار النفط ، ان يتعامل بواقعية مع تداعياتها ، واتخذت الحكومة العديد من الاجراءآت الهادفة ، واستمرت في متابعة اولويات المشاريع خاصة في مجالات الطاقة والمياه والبنية التحتية . وبالوقت ذاته ، حافظت على وتيرة ادخال التحسينات في العمل ، وتطوير الاجراءآت الجاذبة للاستثمارات ، وتعديل القوانين الحالية بما يسهم بفعالية في الارتقاء بجودة خطوات العمل ، وانعكست البرامج الاصلاحية ايجابيا على مسيرة الاردن الاقتصادية والاجتماعية . وكل هذه الترتيبات الكفؤة شكلت تجهيزات اساسية لمواصلة المسيرة الانمائية ، ولصمود الاردن امام هبوب الرياح السالبة من دول الاقليم .

اذن .. ليس مستهجنا ان يشيد رؤساء الدول بمسيرة الاردن .. وان يؤكد المسؤولون في صندوق النقد والبنك الدوليين بقدرة الاردن على التعامل مع الازمات ، والحد من آثارها على الاقتصاد الوطني . وعندما يصدروا مثل هذه الاشادة .. فان الحديث يعكس محاور عديدة مرتبطة بما تعنيه هاتين المنظمتين العالميتين لدول العالم خاصة الناشئة منها . ولقد ندر ان صدر مثل هذا الحديث عن مقومات وقدرات دولة اخرى غير نفطية في العالم الثالث . وهكذا اشادة تزداد اهمية ، اذا تعرفنا على حقائق من ضمنها :

اولا : ان البنك الدولي يمثل مؤسستين انمائيتين هما البنك الدولي للانشاء والتعمير ، والمؤسسة الدولية للتنمية ، اضافة الى مؤسسات استثمارية اخرى ابرزها مؤسسة التمويل الدولية التي تعتبر الذراع الاستثماري للينك .

ثانيا : ان البنك الدولي يساهم في تمويل مشاريع حالية ، وهناك مشاريع اخرى تتابعها الدولة للاستفادة من تمويلها مستقبلا .

ثالثا : ان صندوق النقد يتابع برنامجا محددا للاصلاح الاقتصادي في الاردن .. وان الالتزام بمقومات البرنامج وحيثياته هو مرجعية هادفة نحو التواصل في تطبيق البرنامج وفعالياته باتجاه الهدف .

بقي ان نقول اننا نعيش طمأنينة مصدرها قيادة حكيمة .. وحكومة تعمل وتتابع .. وحداثة وواقعية ومرونة في التكيّف مع الظروف المستجدة .. وخطط تحوطية واضحة تحكي قصة نجاح ومسيرة قافلة !
M_muqattash@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :