facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





يا فقراء العالم، وجبة واحدة تكفي!


18-04-2008 03:00 AM

تقول المستشارة الألمانية ميركل: "إذا كان ثلث الشعب الهندي سيأكل مرتين في اليوم"، و"إذا بدأ 100 مليون صيني بشرب الحليب"، فإن ذلك سيتسبب بارتفاع أسعار الغذاء".

وبدون استحضار ما تقوله الصحافة الألمانية عن النسخة الأوروبية من جورج بوش في زلاته اللفظية إياها، يستذكر هذا التعليق كل متاهات السخرية التي نعرفها من نوعية تلك العبارات التي يلوم فيها ثري متذاكي الفقراء على فقرهم "لأنهم كسالى"، أو التصريح الحديث لسياسي عالم-ثالثي متفتق الذكاء ينصح فيه الفقراء بحل مشكلة غلاء الخبز "بأكل البسكويت"...

وهذه هي ميركل تنضم إلى الجوقة لتطالب مليار بني آدم بالاكتفاء بوجبة واحدة يوميا، ومليار آخرين بالتوقف عن وجبة الحليب اليومية التي يستخدمونها بديلا لوجبة إفطار!

يا لهوي!

يفاجئني ابتداء أن "الدكتورة" ميركل تعرف عدد سكان الهند، ولا تعلم أن الهند مكتفية ذاتيا ولا تستورد المواد الغذائية الأساسية، أما النقاش الذي سمعت به ميركل عن الوجبة الثانية، فهو مبادرة حكومية لتوفير وجبة غذائية ثانية لأطفال العائلات الفقيرة تستكمل بها المقومات الغذائية الصحية، وليس دلعا من شعب تقوم معظم دياناته على فلسفات تقدس الزهد والصوم والتعفف عن الأكل، وليس للتمتع بسمنة البيرغر والبيتزا وسلاسل الأغذية السريعة غياها!!

والصين، تذكر عنها المستشارة وجبة الحليب المقترحة دون أن تتذكر أنها جزء آخر من برنامج غذائي يطبق لتعويض الأطفال الفقراء عن وجبة الإفطار الغائبة، وليس للاستحمام!!!

والغريب أن ميركل نسيت أطفال أفريقيا الذين سيحدثون فورة في أسعار الغذاء العالمية بمطالبتهم بحقهم في الوجبة الأولى!!

هذه هي الجريمة إذن عند حضرة المستشارة الألمانية التي تحمل درجة الدكتوراة وتحكم بلدا ديموقراطيا، ولكنها للأسف لا تزال تفكر بعقل ومنطق يتعالى على الإنسان ويبتعد أكثر ابتعاد عن منطق التحضر والشراكة الإنسانية!

كنت أتمنى للدكتورة ميركل قبل أن تلقي بكلامها هذا بعواهنه لو قرأت قليلا عن أسباب الأزمة الاقتصادية الراهنة فلعل ذلك كان سيثير قليلا من الإنسانية في كلماتها!

ترى ماذا ستقول للشباب والشابات الأمريكيين من أبناء الاسر المتوسطة الذين كانوا فيما قبل عهد بوش يمتلكون سياراتهم الخاصة، بينما بدأت أكثرهم منذ عام 2002 يعتمدون في تنقلاتهم على الأوتوستوب..

وماذا ستقول لملايين الناس في العالم الغربي على الأقل الذين بدأت مدخراتهم بالتآكل، ووارداتهم بالتلاشي، لا لذنب سوى أنهم يعيشون في عالم يتحكم في قراره الاقتصادي مجموعة من القراصنة في زي المحافظين الجدد!

ويا ليتها تقول هذا الكلام لكل الناس في هذا الكون الذي يعتقدون خطأ أنه لا يمكن خوض حرب (مثل الحرب الجارية في العراق) تكلف أكثر من ستمائة مليار دولار دون أن تحدت تأثيرا مدمرا في الاقتصاد العالمي...

طبعا لن أزعجها بذكر الناس في العالم الثالث لأنه من الواضح أنه إذا كانت لا تعترف لهم بحق الأكل، فكيف ستعترف لهم بحق التوفير النقدي أو اقتناء سيارة أو ... أو ... أو ...!

لقد كنا جميعا مخطئين، فالمشكلة لا تتعدى منع فقراء الهند من وجبتهم الثانية!!! آه، عفوا، فالميثاق العالمي لحقوق الإنسان (التي مرت يوم أمس ذكراها الستين) لا تتضمن حق الناس في وجبة ثانية.. وجبة واحدة تكفي!

يا عيني على العبقرية!!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :