facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صابرين ثلجي


أ.د عمر الحضرمي
10-03-2015 06:36 PM

في كل الأحيان التي تجد فيها نفسك مضطراً لأن تتعاطى مع مؤسسة حكوميّة، تشعر أنك داخل في معركة مملؤة بالاستفزاز والتعالي، والدفع نحو الخلف، ومحاولة الإرغام والإذلال.

فالموظف الرسمي الذي نسميه، موظف حكومي، تجده يمارس كل أنواع القهر والاضطهاد تجاه المواطن الذي يضطر في كل لحظة أن يصرف له 'سيدي'، والذي تراه مرغماً أن يملأ شدقيه بالابتسام المصطنع حتى لا تتوتر أعصاب 'سيّده الموظف' الذي يخاطبه بكل تعالي، ويطلب منه الركوع على ركبتيه والدعاء له 'بطول العُمْر'، ومع كل ذلك لا تجد منه (الموظف) إلا المزيد من الصلافة 'والتدفيش' و'التطنيش'، وكأنه يتمنن على هذا المواطن من 'بيته' أو من 'جيبة أبوه'.

كتبت مرّة عن تجربة لي مع إحدى دوائر الأراضي في أطراف عمّان. حيث بالفعل، رأيت ما لا يمكن أن يوصف. الموظف من وراء الزجاج الذي بَرْوز نفسه فيه، ينظر إلى المراجعين بكل احتقار، ويعاملهم بما يشعرهم بجميع أصناف الدونية، بالرغم من أن أقلهم قد صرف له أكثر من خمسين 'سيدي'. حتى عندما يسلمك معاملتك تجد أنه يلقيها إليك، تماماً، كما تُلْقى العظمة للكلب. ويا ويلك إذا سألته سؤالاً استيضاحياً، و'يا سواد ليلك' إذا حاولت أن تفهم، والدمار لك ولأهلك إن اعترضت.

كل هذا يتداعي إلى مخيلتك، إنْ أنت وجدت نفسك يوماً مجبراً على أن تراجع دائرة حكومية ما، وليس على وجة التعيين. وبالرغم من ذلك تبرز هنا وهناك بقع لامعة بين الفينة والفينة، إذ تَلْقى أحدهم (الموظفين الرسميين – موظف الدولة) يتسم بالأخلاق والوداعة والموضوعية والإحاطة بالأمانة الموكولة إليه، عندها تحس أنك مواطن محترم، الأمر الذي قد يدفعك إلى أن تفكر جدياً في مراجعة رئيسة وتقديم شكوى إليه تتهم هذا الموظف بأنه 'احترمك'، بعد أن تعيش ساعة من الزمن مرعوباً، خائفاً من أن يكون هذا الموظف يخبئ لك مفاجأة، أو أنه يشحذ سكينة حتى يريح ذبيحته. ويظل هذا الشعور يتملكك إلى حين تنتهي معاملتك بسلام. هؤلاء كثيرون ولكنهم في السياق العام ضائعون بين أرداف موجات الضد الكثيرة.

كنت قبل أيام أراجع مركز السكري، وكان موعدي مع الأخ الطبيب قد تجاوز الساعة المحددة، إلا أن صابرين ثلجي، فتاة مسؤولة خلف أحد مكاتب الاستقبال، شجعتني على أن أتقدم منها، فسالتها إن كنت أملك فسحة من الوقت لمراجعة الطبيب، ولكنها رأت أن الوقت أصبح متأخراً، إلا أنها لم تيأس وظلت تتابع الطبيب بواسطة هاتفها النقال الشخصي، الذي أجرت عبره ما لا يقل عن خمس مكالمات عجزت معها عن اللحاق بالطبيب الذي انتهت عيادته.

وقفت أمامها مقدراً لها هذا التصرف الجميل، وأحسست أن مراجعتي، بالرغم من أنها عادية جداً، إلا أنها لقيت من هذه الفتاة كل الاهتمام. ولما أن أخذ مني الفضول مأخذه، تراجعت بعيداً وبدأت أرقب تصرفاتها، حيث أدركت أنها تعامل كل الناس مثلما عاملتني فشكراً لها.

وحتى أكون موضوعياً فإنني لقيت أكثر من صابرين في المركز، وقابلت أكثر من شابة وشاب مثلها.

صحيح أن هذه هو الأمر الطبيعي، ولكن الواقع يقول إن كثيرين منا يتعرضون لبعض التصرفات غير المقبولة، لذلك لا بد لنا من إعادة ترميم مفهوم 'الموظف العام'، وذلك في سياقات التدريب أو المراقبة والتفتيش والمساءلة، حتى نحفظ للمواطن كرامته، وحتى نضمن له حقه الذي بات مهدداً من قِبَل ذلك الموظف الذي غالباً ما يحتمي وراء ظهر القانون الذي هو منه براء.




  • 1 غدير غرايبة 10-03-2015 | 07:09 PM

    انافخورة فيكي ياحبيبتي فهي تمتلك (طولة روح ) تفتقدها الكثيرات...

  • 2 فراس 10-03-2015 | 09:17 PM

    ما فعلته صابرين هو عنوان الشهامة الذي يجب أن يتحلى به كافة الموظفين. لأننا في موقع نخدم إخواننا وأبناءها. أكثر الله من امثالك يا صابرين

  • 3 فراس 10-03-2015 | 09:26 PM

    انت يا صابرين مثال يحتذى به للموظف المتفاني في عمله

  • 4 شرين سمير الصباغ 11-03-2015 | 01:30 AM

    صابرين إنتي قدوة بالمركز تستحقي اكتر من هيك انسانه تشتغل بكل إخلاص وضمير

  • 5 شرين سمير الصباغ 11-03-2015 | 01:48 AM

    صابرين إنتي قدوة بالمركز تستحقي اكتر من هيك انسانه تشتغل بكل إخلاص وضمير

  • 6 اعكووووووب 11-03-2015 | 02:04 AM

    والله مشالله عنك يا صابرين وتستاهلي كل خير

  • 7 ابو آدم 11-03-2015 | 05:01 AM

    ما شاء الله عليها ... و نعمة الموظفة

  • 8 منصور السالم 11-03-2015 | 10:56 AM

    د.عمر والله حطيت ايدك ع الوجع الكبييير .. حال الموظف العام في تدني مستمر ومستفحل ولسبب بسيييط جدا قدوته هي المسوؤل اللي منافسه محمضه وما بتحاكى .. من هون الموظف المسكين بحط كل الكبت بالمراجعين .

  • 9 رامي مهيد 11-03-2015 | 12:10 PM

    باسمي وباسم جميع مراجعي المركز الوطني للسكري وجميع موظفي الحكومه نشكر الانسه صابرين ثلجي على هذا التعامل ونقلها هذه الصوره الرائعه عن موظفي القطاع العام وهي بذلك تعتبر رمز للتفاني بالعمل
    شكرا لكي من الاعماق واكثر الله من امثالك .

  • 10 سعاد ابوشمسيه 11-03-2015 | 05:32 PM

    بتستاهلي صابرين ثلجي فانتي انسانه رائعه من كل قلبي

  • 11 صابرين ثلجي 11-03-2015 | 11:52 PM

    اشكر د.عمر الحضرمي على اللفتة الكريمة والاطراء الذي لا استحقه لانني لا استحق الشكر في اي عمل اقوم به لانه واجب وامر طبيعي جدا اتجاه مركزنا وصرحنا العظيم بل الشكر الاكبر لمركزنا ولجميع العاملين به وعلى رأسهم د.كامل العجلوني فهو الشمعة الحقيقية لهذا الصرح الشامخ ولولا جهوده و حرصه واهتمامه الدائم المستمر لتطوير المركز لما استحقيت الشكر.
    شكرا لك د.عمر فأنت انسان رائع متميز تكتب بروحك قبل اصابعك لك كل الشكر والتقدير والاحترام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :