facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ظلكوا "ثمنوا" !!


صالح عبدالكريم عربيات
17-03-2015 01:37 AM

مشكلة الاردن أن الكل اصبح يثمن، مثلا اذا ما قال احد المسؤولين: ان الاردن يواجه خطر الارهاب، ثاني يوم نص الاردن تثمن ما قاله هذا المسؤول.. واذا ما اعرب احد المسؤولين عن قلقه من تنامي العنف، ثاني يوم نص الاردن تثمن ما قاله هذا المسؤول.. واذا ما "قح" احد المسؤولين في مؤتمر عام، ثاني يوم نص الاردن تثمن "قحة" هذا المسؤول ..

بصراحة التثمين لا يغني ولا يسمن من جوع في ظل الظروف الحالية التي نعيشها.. والتثمين لا يحقق نموا، ولا يسدد عجزا، ولا يصنع مستقبلا !

نص البلد شاطرة فقط في التثمين، وحقيقة اصبح لدينا خبراء في "التثمين" كل ضمن اختصاصه، لدينا مثمن "أكاديمي"، ومثمن "عشائري"، ومثمن "اقتصادي"، ومثمن "مطلق"، ومثمن "زراعي"، ومثمن "ادبي"، ومثمن "علمي".. وأعرف شخصا بعينه من كثر ما "ثمّن" أصبح معروفا للجميع بأنه "كبير المثمنين" !!

المشكلة ان هناك "مثمنين" تجاوزت سرعتهم سرعة الضوء .. فقبل ان يختم المسؤول الحكومي حديثه عن موضوع بعينه تجده ثمن ما جاء في كلمة المسؤول.. وهناك "مثمنون" الآن في السوق المحلي بمواصفات حديثة جدا.. "يثمن" وهو نائم.. وآخر موديل منهم يثمن وهو يزغرد !!

بعد كل كلمة للمسؤولين لا نجد الا "التثمين".. حتى "جدتي" حين تتابع نشرة الاخبار وتسمع كلمة لأحد المسؤولين أصبحت تقول لنا: هسّة ابو فلان "بثمن"، وفعلا ابو فلان بعد 10 دقائق "بثمن" ، ونظرا لندرة برامج المسابقات على شاشة التلفزيون الاردني اصبحنا نتابع خطابات المسؤولين لنحزر من هو "المثمن"، ومن يربح له طنجرة "بوشار" !

الاسبوع الماضي واثناء جلوسي مع شخصية وطنية سبقت افعالها اقوالها ونكن لها كل الاحترام والتقدير، كان من مجمل حديثنا معها الحديث عن اوضاع البلد، واعطانا مثالا حين تم الاعلان قبل فترة عن مبادرة ملكية لتدفئة المدارس الحكومية.. الكل في لحظتها "ثمن" هذه المبادرة لما لها من اهمية بالغة في تطوير البيئة المناسبة للتعليم.

بينما حتى اليوم لم نسمع الا عن شركة او شركتين اعلنتا عن تبينهما لهذه المبادرة ،وتدفئة عدد من المدارس الحكومية، بينما باقي القطاعات الاقتصادية والصناعية ورجال الاعمال اكتفوا بتثمين هذه المبادرة !!

الاردن اليوم ليس بحاجة الى "التثمين" بقدر حاجته لتكاتف الجهود العملية لمواجهة التحديات، وبعض رؤوس الاموال في بلدنا للأسف الشديد اسحب من "دمه" اهون عليه من أن تسحب من رصيده !!

نحن اليوم بحاجة ماسة لقانون ينظم عمل "المثمنين" بحيث يحظر على كل شخص أن "يثمن" قبل ان يمد يده على جيبه !!

اما "التثمين".. أبطعميش خبز !! العرب اليوم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :