facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قراءة نقدية لكتاب الشرق الأوسط الجديد للعزوني


06-04-2015 02:43 PM

عمون - قال رئيس معهد الاردن لدراسات الشرق الاوسط الدكتور كامل ابو جابر ان الصراع على الصحن العربي في الشرق الاوسط صراع قديم يعود الى ما قبل التاريخ، وتطور ليطال روح المنطقة والمتمثلة بثرواتها، وعلينا نحن كعرب ان نعي للمخططات التي تستهدف المنطقة. وأضاف الدكتور ابو جابر في قراءة نقدية لكتاب الإعلامي الزميل أسعد العزوني "الشرق الاوسط الجديد.. حدود الجماجم"، شارك فيها الاكاديمي الدكتور جمال الشلبي والكاتب والاعلامي الزميل الدكتور حسين العموش، مساء أمس الاحد في المكتبة الوطنية، "ان ما يحصل الآن كان قد عبر عنه الكثير من الكتاب الاستراتيجيين في العالم الغربي وبخاصة في اواخر القرن الماضي".

واكد ضرورة تحقيق الوحدة العربية و"التخطيط الاستراتيجي النابع منا كعرب وان لا ننتظر ما يخطط لنا". بدوره، قال الدكتور الشلبي في الندوة التي أدارها الكاتب والاعلامي الزميل هشام عودة، إن المؤلف العزوني سعى الى تتبع فكرة الشرق الاوسط تاريخيا وسياسيا، ما يعكس رغبته في تقديم وجبة سياسية ذات مدلول مهم، لافتا إلى ان الباحث تنتابه روح الانتماء والغيرة السياسية على كيفية استغلال الغرب "لخريطة الدم" لتحقيق اهدافها التوسعية الاستعمارية، سواء أكان عبر "سايكس بيكو القديم 1916" أو "سايكس بيكو" الجديد.

ولفت الدكتور العموش الى أن الكتاب يشد القارئ بلغته الجميلة والسلسة ويسرد الوقائع تلو الاخرى ويوثقها تاريخا ونصا، مشيرا الى ان الكاتب استطاع ان يضع بين دفتيه اختيارا ذكيا للواقع العربي المؤلم، امام واقع غربي فرض سطوته على "الرسمية العربية "في غفلة من الشعوب العربية والاسلامية. واشار الى ان الكاتب لا ينسلخ عن تاريخه الصحفي، فهو حاول ان يخلع عباءة الصحافة لصالح عمله البحثي الا انه سرعان ما يعود من جديد اليها.
من جهته أشار الكاتب العزوني في الندوة التي حضرها عدد كبير من السياسيين والاكاديميين والمهتمين، إلى الدراسات الاستراتيجية الغربية للمنطقة، وانهيار القطبية الثنائية وتداعيات ذلك على المنطقة العربية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :