facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





شرشور سياسي


19-04-2015 08:31 PM

جميعنا نتحدث عن الاصلاح سواء كنا مطالبين به أو مقرين باكتماله أو قائلين بتدرجه أو مشككين في وجود رحلة لهذا الإصلاح

لكننا لا نستطيع إقناع البارومتر الحقيقي للقياس وهو المواطن المراقب بأن الاصلاح يسير باتجاه صاعد حيث يراه المواطن بأنه

اصلاح مترنح واصلاح هبات وغارات ولا زلنا كل في خندقه ، فالادعاءات كثيرة والأدلة قليلة . لا يمكن أن نقنع الناس بوجوده ما

دمنا نرى ابن الحراث حراثاً وابن الزعيم زعيماً ، وتداول عائلات بعينهاالسلطة دون غيرها وكأن جهاز فحص الصرة يثبت كل يوم قدرة البعض دون بقية خلق الله على طريقة الهنود في عقائدهم حيث يقررون وجود أناس شركاء في الألوهية ، وآخرين طينتهم العضلات ليكونوا جنداً فقط ، بينما صنف ثالث هم العبيد لا أكثر ولا أقل .

ولا تزال ماكنة المجاملة للأحزاب واردة بطريقة نفاقية ممن يتعاملون مع الأحزاب سواء من كان كارهاً للأحزاب أو متعصباً لها أو متعاملاً معها بحصص الاشغال ، فحراسة الأصنام قديمة والبكاء على الأطلال فعل أهل العاطفة الذين ينوحون على ما يظنون أن خلاصهم بيده . فالحزبي الذي أغلق عينيه وأصم أذنيه بدل أن يستمع الى النصيحة تراه ينبري للرد على كل ناقد من خلال سور القلعة التي يعيش فيها فهي قلعة الحرية وناقدوها ظلمة ، وهي قلعة المخلصين ومن يرميها ما هو إلا عميل حاقد وربما كافر . والذين يقولون إن الأحزاب بخير في الحقيقة هم كارهوها لأنهم لا يريدون لها النهوض وتجديد الثوب على قاعدة ( من ايده الله يزيده ) .

ومروجو صحة المسار الاقتصادي لا يقدمون لنا دليلاً واحداً سوى أكذوبة استقرار سعر الصرف مع أنهم يرون بأم أعينهم أن الغلابى فقدوا القوة الشرائية في عائداتهم ، هذا على الصعيد الفردي مع صعوبة فصل الفردي عن الجماعي ، أما الاقتصاد الكلي فبالمعيار العلمي نقيم أداء دعاة الاقتصاد المزدهر بارتفاع المديونية وارتفاع الأسعار ، فليفسر لنا أهل الازدهار أرقام المديونية والغلاء والبطالة ان استطاعوا الى ذلك سبيلاً .

والمعضلة التعليمية لا تزال مستمرة بالرغم من الجهد الحثيث لوزير التربية لكنه العزف الايجابي النشاز فالتعليم كل لا يتجزأ حيث ترقد وزارة التعليم العالي في سبات عميق بالرغم من النداءات المستمرة والتي بحت أصواتنا جميعاً ونحن نطالب بالموائمة بين مخرجات التعليم وحاجات السوق !! ألا من جراح يقود مركب التعليم العالي ليفش غلنا كما يفعل وزير التربية الذي أعاد للتوجيهي هيبته وضبط المدارس المتفلتة التي تحشو الطلبة في الصفوف كي تربح المال الحرام . نعم نريد جراحاً في التعليم العالي ولا نريد أن يتولى التعليم العالي أصحاب الجامعات الذين يستغلون فرصة توليهم لتحقيق ما يريدون لجامعاتهم فالنزاهة صعبة في هذا المقام .

للشرشور بقية احتفظ فيه ببعض الطلقات للمستقبل




  • 1 الصحفي شحاده ابو بقر 20-04-2015 | 12:26 AM

    دكتور بسام احترم وطنيتك وبعد ، الا تلاحظ مثلا ان جميع مفاصل وحلقات السلطات والاحزاب والنقابات والاعلام وكل مرافق العمل العام موجودة في عمان ، حتى المسؤولون من الطبقات المتقدمة في الرتب ، كلهم من سكان عمان ، لدرجة انك بالكاد ترى سيارة حكومية من رقمين او ثلاثة ارقام تعود نهاية الدوام الى اي من المحافظات ، فالكل يرى ان مستقبله في عمان اما المحافظات فلا يسكنها الا محدودي الدخل في غالب الاحيان ، هذا وضع غير طبيعي يجعل الكل عينه على عمان ، وليس لدينا مسافات طويله تمنع الناس من الإقامة في قراهم يتبع

  • 2 الصحفي شحاد ه ابو بقر 20-04-2015 | 12:33 AM

    او مدنهم ، حبذا لو ان من اصحاب القراريلتفتون الى هذه الحاله ، كي يشعر الناس في المحافظات انهم منخرطون في المسيرة فعليا ، وان من يتم إختيارهم للمواقع القيادية هم من مواطنيهم القاطنين معهمو وليسوا فقط محسوبين عليهم ولا يرونهم الا في تشييع الجنازات او ايام الانتخابات او على عزومه ، الاردن ليس استراليا ، واطول مسافة فيه للعودة الى البيت لا تتعدى ساعتين في ابد مكان ، والاكثرية نصف ساعه ، عمان مكتظة بكل شئ ، والمحافظات باتت طاردة لهذا السبب، ولو عاد اصحاب رؤوس الاموال من ابناء المحافظات اليها يتب

  • 3 الصحفي شحاده ابو بقر 20-04-2015 | 12:38 AM

    ليسكنوا فيها إن إستطاعوا ، او على الاقل لو بادر كل منهم الى فتح مشروع تشغيلي في محافظته ، لإزدهرت المحافظات ولما كانت لديها مشكلات بطالة وفقر وخلافه ، ولخففنا الضغط على عمان التي تمددت لتشمل وسط الاردن كله تقريبا ، ولتستقطب معظم الناس من كل الاطراف بدل ان يعيشوا ويعملوا حيث يقيمون ، نأمل ان تأتي اللامركزية بما هو افضل ، وشكرا لك ، وعذرا إن كان تعليقي خارج السياق ، لكنني وجدتها فرصة لتمرير ما اريد قوله ، وشكرا لك دكتور واسلم دوما

  • 4 سؤال 20-04-2015 | 12:46 AM

    قرأت المقال وأعجبني بل أقنعني ، ولكن لا زلت لم أفهم ما علاقة عنوان المقال بالموضوع ، فكلمة شرور هي كلمة عامية وتعني الكركبة وعدم الترتيب ، ولكن هنا لا أدري ما قصد الكاتب وهو دائما يكتب بالفصحى ، وهل عنى ما فهمته يا ترى ؟ أم هل قصد معنى آخر ؟

  • 5 أبوعرار 20-04-2015 | 03:51 AM

    تقييم واقعي...،من ذا الذي يثبت العكس ؟

  • 6 ســـليم عوده قمـــوة 20-04-2015 | 08:47 AM

    بداية أجزي تحية الصباح على معالي الأخ الدكتور بسام العموش وأنا اقراء مقالتكم التي تثير بالنفس تساؤلات تزداد يوميا على ما نشاهد ونسمع لقرارات من عرابيها في بعض المواقع القياديه في مؤسسات وطننا الكبير بحب الصادقين والأوفياء من ابناءوه الحراثين والجنود القابضين على الزناد لحماية مقدراته بكل مكوناته ومن التساؤلات اطرحها من خلالكم الى من طبخ ونسب ببعض الأسماء في تشكيلة الهيئه أو اللجنه التي تم أعلانها مؤخرا لتنمية الباديه الأردنيه, ما هي المعايير التي استند اليها بأختياره لبعض هذه الأسماء؟؟؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :