facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأرض تطلب أهلها


احمد حسن الزعبي
21-04-2015 04:08 AM

في إحدى التعاليل الشتوية، جاء الذكر على أثرياء المدينة الجدد، كل وسيرته الذاتية والسبل التي قادته للثراء وذلك من باب «نبش» الحديث وتقصير الليل ليس الا، فحكّ زعيم «المنجطلين»* رأسه ثم ميّل العقال قائلاً... بتعرفوا: «أبو العبد» ما غيره، كان حراثا عندنا.. هو وأمه وأخوته وخواته كلهم كانوا يحرثون بأرضنا... فسأله احد الخبثاء.. طيب هسع وين صارت أرضكو؟.. فرد «المنجطل» ببرود...أخذهن ابو «العبد»!.

تذكّرت هذه القصة بكل تفاصيلها، عندما اكتشفت أن أكثر من ثلاثين ألف دونم زراعي من أراضي الرمثا ولوائها وحوارة والنعيمة يقوم باستثمارها وزراعتها شخص واحد غير أردني وغير عربي حتى ، حول حوران المنسية بسنوات قليلة الى «غور جديد» من منتوجات الخضراوات المختلفة على حساب محاصيل القمح والشعير ..

الغريب العجيب أن أصحاب الأراضي الأصليين التي استأجرها منهم هذا الشاب المكافح صاروا يعملون بــ'تركتراتهم' كحرّاثين عند المستثمر الجديد وكأن التاريخ يعيد نفسه للمرة الألف دون ان نستفيد اي درس او عبرة او نتجنّب نفس اللدغة التي «تلطّنا» كل يوم من نفس الجحر...

انا لست ضد ان يتم استثمار هذه الأرض من قبل هذا المزارع المجدّ فلكل مجتهد نصيب وأسأل الله ان يبارك له في تعبه ورزقه ، لكني أسأل نفسي لماذا تفشل المشاريع معنا وتنجح مع غيرنا.. لماذا تخسر الفوسفات في الأردن وتربح في بروناي.. لماذا تخسر الاتصالات في الأردن وتربح مع فرنسا، لماذا تخسر البوتاس في الأردن وتربح مع كندا..

ثم لماذا لا تقدّم الحكومة نماذج تشجيعية حقيقية لنستثمر أرضنا بأيدينا وعرقنا ومائنا... ماذا لو قرر هذا الشاب ان يوقف زراعاته وان يسحب استثماراته ويعود الى بلاده... كم ستصبح كيلو البطاطا في الوطن المعطاء... لماذا تعوّدنا على الزنود الباردة، وأدمنا على وظيفة الكرسي حتى لو كان «كرسي» بلاستيك لحارس ليلي...او طربيزة في «بوفيه» متر بمتر في مؤسسة حكومية....الأرض تطلب أهلها كل حين.. لكنهم للأسف لا يلبّون النداء.

غطيني يا كرمة العلي
_________
المنجطل: المتكىء

الرأي




  • 1 مغترب 21-04-2015 | 10:06 AM

    الاستاذ احمد ، المشكلة مش بالاستثمار المشكلة انو بعد 10 سنوات هالارض اللي تحكي عنها سوف تمتلئ فلل وبيوت ، لقد تركنا كل جبال اربد وصرنا نعمر بالارض الزراعيةوخير دليل انظر الى شارع البترا والباقي عندك ، اتمنى ان يصدر قرار بمنع البناء بالاراضي الزراعية قبل فوات الاوان

  • 2 طبوش 21-04-2015 | 12:20 PM

    يا رجل كلماتك توزن بماء الذهب . وحتى مصطلحاتك االي بتحاول تعيد تعريفها مره اخرى بحد ذاتها روعه ومعروفه وهي ملح المقال
    . صدقني.

  • 3 جاك 21-04-2015 | 02:14 PM

    أشتاذ احمد ،
    ابدعت في المقال ووصفت حالنا المتردي.

    نترحم على ايام الماضي و نلعن كل من اصبح ثريا و ننسى ان هناك اناسا يكدون ليل نهار حتى يعلون شأنهم و يؤمنون حياة افضل لاسرهم.

    أما نحن فهمنا الاول و الاخير التمترس خلف المكاتب و الوجاهات و العنجهيات الفاضية.

    فعلا لكل مجتهد نصيب.....

  • 4 انعام الشديفات 21-04-2015 | 03:45 PM

    حلوة هههههههه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :