facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أبو سيّاف الشلبي لـ عمون : أنا حيٌ ولستُ المقصود


16-05-2015 08:24 PM

عمون - نفى القيادي في التيار السلفي الجهادي الأردني محمد الشلبي الملقب ب'ابي سياف' أن يكون هو المقصود في عملية الاستهداف التي تعرض لها أحد قيادات تنظيم الدولة (داعش) في سوريا.


وقال أبو سياف في حديث لـ عمون من مدينة معان جنوبي المملكة أنه لا ينتمي إلى تنظيم الدولة (داعش) وهو لم يغادر أراضي المملكة.

واشار إلى أنه يعرف الشخص المعني والمقصود في العملية التي اعلن عنها البنتاغون اليوم السبت لكنه غير مخوّل أو معني بالإفصاح عن اسمه بالكامل أو أية تفاصيل عنه.

واوضح إلى أنه سمع عن مقتل 'أبي سياف' القيادي في تنظيم الدولة عبر وسائل الاعلام عصر السبت.

واختلط الأمر على كثير من وسائل الاعلام العربية والعالمية بنشرها صوراً لابي سياف الاردني (وهو ابو سياف محمد الشلبي) أثناء التعليق على حادثة مقتل القيادي في تنظيم الدولة 'ابي سياف' في عملية عسكرية امريكية لم يعلن عن تفاصيل كثيرة حولها.

وفي خبر لفضائية فرانس 24 عصر السبت فقد عرضت صوراً لابي سياف الشلبي من ارشيف عمون ما استدعى توضيحاً من المحلل الأردني حسن أبو هنية الذي كان يعلّق على الحادثة بالقول أنه من غير المعروف حتى اللحظة من المقصود ب'ابي سياف'.

وذكّر أبو هنية إلى أن هنالك منتسبين كثر للتيارات السلفية والجهادية يحملون هذا الاسم (أبو سياف) ، وما يُعرض على الشاشة هي صور أبو سياف الاردني.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت مقتل القيادي البارز في تنظيم الدولة أبو سياف نتيجة عملية خاصة للقوات الأمريكية داخل سوريا.

وقال البنتاغون أن أبو سياف كان مسؤولا عن العمليات المالية والادارية للتنظيم الإرهابي، وأن العملية تمت بناء على توجيهات الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأضاف أنه تم ايداع زوجة أبوسياف الى مخبأ خاص داخل العراق.

وأشار البيت الأبيض إلى أن الإدارة الأمريكية لم تبلغ الرئيس السوري بشار الأسد مسبقا بالعملية ولم تنسق مع دمشق.

وقبل وقت قصير من الإعلان الأمريكي ذكر التلفزيون السوري الرسمي أن الجيش السوري قتل قياديا في تنظيم الدولة الإسلامية المسؤول عن شؤون النفط وعرفه بأنه أبو التيم السعودي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :