facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الدكتور ناصر الدين الأسد في ذمة الله


21-05-2015 01:14 PM

عمون - انتقل الى رحمة الله تعالى صباح اليوم الخميس المفكر الاستاذ الدكتور ناصر الدين الاسد في مستشفى عمان الجراحي.

وشيع جثمان الفقيد الطاهر بعد صلاة عصر غد الجمعة من مسجد الجامعة الاردنية.



* النسور ينعى:

ونعى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بمزيد من الحزن والاسى العلامة والمؤرخ الاستاذ الدكتور ناصر الدين الاسد وزير التعليم العالي الاسبق الذي انتقل الى رحمة الله تعالى اليوم الخميس.

ويستذكر رئيس الوزراء مناقب الفقيد والخدمات الجليلة التي قدمها الدكتور ناصر الدين الاسد في خدمة وطنه وامته، حيث كان من الرواد الذين اسهموا في خدمة مسيرة التعليم العالي والحركة الثقافية في الاردن. وقال رئيس الوزراء اننا اليوم اذ ننعى شيخ العلماء الدكتور ناصر الدين الاسد فاننا نستذكر هذه القامة الشامخة التي تميزت بعلمها وثقافتها الواسعة واخلاقها السمحة والارث الحضاري الكبير الذي تركه للاجيال من بعده. ويتقدم رئيس الوزراء من اهل الفقيد وعائلته ومحبيه وتلاميذه باحر التعازي والمواساة سائلا المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ورضوانه.

والدكتور ناصر الدين الاسد من مواليد العقبة عام 1923 ويحمل شهادة ليسانس اداب عام 1947 وماجستير اداب عام 1955 ودكتوراة في الاداب.

وتبوأ الفقيد الكبير مراكز ثقافية كثيرة في جامعة الدول العربية وعميدا لكلية الاداب بالجامعة الليبية ووكيل الادارة الثقافية بجامعة الدول العربية وسفيرا للاردن في السعودية ورئيسا للجامعة الاردنية خلال الفترة بين 1978 و 1980 ووزيرا للتعليم العالي خلال الفترة بين 1985 و 1989. والفقيد الدكتور ناصر الدين الاسد حاصل على وسام الاستقلال من الدرجة الاولى. انا لله وانا اليه راجعون.

* التعليم العالي :

و نعى أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور هاني الضمور بمزيد من الحزن والأسى الخميس العلامة الاستاذ الدكتور ناصر الدين الأسد الذي انتقل إلى الرفيق الأعلى اليوم الخميس.

استذكر الضمور حضور الفقيد الكبير على الصعيدين الوطني والأكاديمي ودوره في نهضة التعليم العالي في الاردن وانجازاته وبصماته على مدى تاريخ الاردن الحديث واسهاماته البحثية والعلمية والتي أنارت دروب الاجيال.

وقال الضمور: "إن الأردن فقد عالما ومفكرا ومثقفا حمل رسالة العلم ومن أبرز الدارسين العرب المحدثين الذين اخذوا على انفسهم الالتزام والرصانة العلمية المشهود لها مكرسا حياته من اجل خدمة ورفعة مسيرة العلم والعلماء من خلال عطائه المتميز في التعليم".

و دعا الأمين العام المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد الراحل الكبير بواسع رحمته ورضوانه و أن يلهم أهله وذويه وتلاميذه ومحبيه الصبر والسلوان وحسن العزاء .

* الجامعة الاردنية:

ونعى رئيس الجامعة الاردنية د. اخليف الطراونة الفقيد الكبير :

سادنٌ من سدنة اللغة العربية الجميلة يرحل ..

أنعى اليكم بكل مشاعر الأسى واللوعة والحزن العلامة والمفكر الجليل الاستاذ الدكتور ناصر الدين الأسد رجل الفكر واللغة وتاريخها ؛ أحد رجالات الأردن وقامة عربية قدمت للمنجز الأدبي واللغوي سلسلة من الأعمال الرفيعة .. الأسد مدرسة مهمة وأحد رجالات الجامعة الأردنية الذين اسسوا وقدموا من فكرهم وعطاؤهم سنين طوال..

تعازينا الحارة بأسمي ومنسوبي الجامعة الأردنية لأهله وذويه ومحبيه الكثر في العالم ..برحمة الله الواسعة

والعلامة الاسد هو أول رئيس للجامعة الأردنية وهو الذي أسسها كما كان أول وزير للتعليم العالي في المملكة وتولى رئاسة بضع جامعات حيث ترك بصمات واضحة في كل المواقع العلمية والأكاديمية والإدارية التي أشغلها.

ويعد ناصر الدين الأسد من أبرز الدارسين العرب المحدثين الذين أخذوا أنفسهم بالمنهج العلمي في التزام عجيب، وإصرار صارم، ولعل ذلك يفسر قلة إنتاجه - نسبيا - إذا ما قورن بغيره من الدارسين الذين لم يكن لديهم هذا الالتزام.

وولد الدكتور ناصر الدين محمد الأسد في العقبة عام 1922، وحصل على الليسانس الممتازة في اللغة العربية من جامعة اللغة العربية في القاهرة عام 1947، وعلى الماجستير في الآداب من الجامعة نفسها عام 1951، وعلى الدكتوراه في الآداب بتقدير ممتاز من الجامعة نفسها عام 1955.

ونال عدة جوائز منها: جائزة الدكتور طه حسين لأول الخريجين في قسم اللغة العربية في جامعة فؤاد الاول 1947، وجائزة الملك فيصل العالمية للأدب العربي لعام 1982 ، وجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية في حقل الدراسات الادبية والنقد لعام 1995/1994، وجائزة الدولة التقديرية في الاداب من الاردن 2003 .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :