facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





خسئت سيوفكم


اخلاص يخلف
31-05-2015 04:53 AM

لطالما رددت على مسامعنا أمهاتنا حين كانت أيديهن تهز لنا المهد صغارا بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدانِ...

كبرنا ومضت الأيام فينا لنشيد الصباح في المدارس يا علم العرب أشرقي واخفقي..

ولأننا ورثة الثورة العربية الكبرى فمن واجب رجالنا أن يحملوا دماءهم على أكفهم لإغاثة كل شقيقة عربية تنادي فلبوا النداء.. وكانوا حيث تنصل الكثيرون.. فهم جزء منا من دم عربي واحد يجمعنا.. فالشعار الذي يضعه جنودنا البواسل على جباههم السمر يحمل اسم الجيش العربي .. الذي لا تخلو مدينة أو قرية في أردننا الحبيب من اسم شهيد أطلق على شارع من شوارعها أستشهد وهو يؤدي واجبه على أرض عربية.. حمل دماءه على كفه اليسرى وفي اليمنى حمل البندقية.. وشتان بين فاتح صدره للطعان وآخر جبان.. حمل سيفاً ذهبياً لامعاً من بلاده ليرقص فرحا به بفوز فاسد أعجمي على شقيق عربي.. خسئتم.. وخسئت سيوفكم الخشبية التي لم تحملوها إلا لتقطيع أواصر الجسد العربي.. إن كانت تلكم أقصى غاياتكم واهدافكم ومنتهى انتصاراتكم .. فهي لكم.. فالصغير يبحث دائما عن نصر حتى لو كان زائفاً.. لأنه لم يعرف النصر الذي عرفنا... فالعز نصرنا.. وتاريخنا الضارب في عمق الحضارة منذ آلاف السنين هو فخرنا.. ونسب العائلة الهاشمية الممتد من سبط الرسول الكريم هو جاهنا.. والتحامنا كأسرة واحدة متماسكة متراصة ترفل بأمنها وأمانها هو مالنا... فأين انتم من هذا أيها المارقون... يا من فقدتم ظلال وجودكم..

سيبقى الأميرُ أميراً.. يكبرُ المنصب به.. وتصغرُ دونه كل المناصب... وستبقون تلهثون وراء أزلام المناصب علكم في يوم ما تحظون بصورة تذكارية معهم وانتم تحملون سيوف عاركم..

فلولا العباءات التي ألتفوا بها ما كنت أحسب أنهم أعراب ُ

قبلاتهم عربية من ذا رأى فيما رأى قبلا ًلها أنيابُ!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :