facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فرسان المستقبل


08-06-2015 12:26 AM

بناءً على توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني أطلقت القيادة العامة للقوات المسلحة برنامج «فرسان المستقبل» والذي سيوفر مسار خدمة للمتقدمين من خريجي الجامعات الأردنية للانضمام للبرنامج كضابط لمدة خمس سنوات، بعد أن يجتاز المتقدم جميع مراحل الاختبار والانتخاب المقررة حيث سيعطى للضابط المتقدم الذي اجتاز المرحلة الأولى الفرصة للتأهيل لمرحلة ثانية.

إن هذا البرنامج «فرسان المستقبل» سيشكل حاضنة لتطوير خبرات وكفاءات الشباب الأردني المتخرجين منه لينخرطوا من بعده للعمل في مختلف قطاعات العمل وميادين الانتاج داخل الأردن وخارجه متسلحين بالخبرات العملية وأعلى درجات الانضباط وقيم التفاني والعطاء.

إن هذا المشروع العملي المميز يأتي في وقت مهم، وذلك لتزايد أعداد الخريجين من الجامعات الأردنية وبمعدل يتراوح بين 35-40 ألف خريج سنوياً وهذا الرقم متزايد مع مرور السنوات، يعرف الجميع بأن المملكة تواجه بطالة عالية لدى خريجي الجامعات والمعاهد العلمية وأن عدد طالبي الوظيفة في ديوان الخدمة المدنية يزيد عن 300 ألف طلب والوظائف التي تقدمها الحكومة لا تتجاوز 5 آلاف وظيفة سنوياً، فالأردن يملك موارد بشرية هائلة إذ أن أعداد الطلبة على مقاعد الدراسة الجامعية يزيد عن 320 ألف طالب، وبنسبة تزايد تصل إلى 10-12% سنوياً، ناهيك عن تأثير اللجوء السوري على حالة العمالة في الأردن التي لم يتم معالجتها عملياً بعد، ولا أدري ما هي الأسباب؟!

إن مشروع فرسان المستقبل هو مشروع ريادي متميز يصدر عن مؤسسة عمرها من عمر الدولة الأردنية، تملك كفاءات عالية في مختلف ميادين الانتاج، فالمؤسسة العسكرية ذات الاحتراف العالي المستوى والقدرة المتميزة هي الأقدر عملياً على المساهمة في حل مشكلة البطالة جزئياً لدى الخريجين من الجامعات الأردنية وتأهيلهم وإعطائهم الخبرة العملية ضمن مراحل متعددة ومستويات مختلفة.

ولمدة كلية خمس سنوات من يتخطى المرحلة الأولى ولديه الرغبة بالاستمرار بالتدريب والتأهيل في مجالات العمل يبقى كضابط للمدة المقررة.

إن هذا البرنامج يشابه التجربة السويدية والألمانية في مكافحة البطالة وتخفيف نسبتها، ناهيك عن أنها تعطي الفرصة للشباب الأردني الجامعي للتدرب والتمرس على الانضباط وتعلم قيم العمل الجاد والإخلاص، حقيقة أن هذا البرنامج فريد من نوعه في المنطقة ويساهم مساهمة فعالة في تخفيف حدة البطالة في المملكة، ويعطي الفرصة للتدرب في مختلف مجالات العمل والانتاج ليخلق جيلاً جديداً متسلحاً بالخبرة والريادة والانضباط.

هذه هي المؤسسة العسكرية الأردنية الأكثر تأثيراً في حياة المواطن الأردني عبر تاريخها، وهذا هو جزء من دورها الريادي والمعروف في عملية التنمية الشاملة والمستدامة في الدولة الأردنية، ولا يفوتني هنا إلا أن أتقدم بجل التقدير للباشا الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن لجهوده المخلصة والمتميزة في خدمة القائد والوطن والمواطن ووضع المؤسسة العسكرية في خدمة التنمية والمساهمة في حل مشكلة البطالة.

إن هذا الجهد والدور لا يمكن نسيانه أو نكرانه للباشا النبيل، الذي يتمتع بخصائل عديدة منها الخلق الرفيع والإخلاص للقيادة والانتماء للوطن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :