facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





خواطر رمضانية


حلمي الأسمر
08-07-2015 04:24 AM

-1- إلى صندوق المعونة كتب لي يقول: المعونة الوطنية جزاهم الله خيرا زاروني في البيت، وقدموا لي معونة عاجلة بمبلغ بسيط، وقرروا لي راتبا شهريا أنا وزوجتي ....... بالمناسبة زوجتي فقدت البصر نهائيا، عوده للموضوع . المعونه أعطوني أوراقا لمديرية صحة العاصمة مرفقة بتقارير طبية مقدمة مني من المستشفى التخصصي ومستشفى ابن الهيثم ..... هذه الأوراق من المفروض ختمها من مديرية الصحة وتسجيل نسبة العجز عندي لاعتمادها من قبل المعونة لصرف الراتب الشهري وتثبيته، مديرية الصحة يا سيدي طلبت مني دفع مبلغ 30 ثلاثين دينارا لقبول أوراقي لعرضها على اللجنة الطبية، يعني المعونة منهم وإليهم، القضية عامة وليست لخاصتي ......... شكرا! صحيح، مواطن في مثل هذا الوضع، يتلقى معونة بالكاد تطعمه خبزا جافا، تطلب منه الحكومة «معونة» لصرف المعونة؟ -2- نهاية مهمة المسحراتي! أحزن كثيرا على المسحراتي الذي يبدأ بقرع طبله عند الساعة الثانية صباحا تقريبا من كل ليلة، فلا أحد نائم ليوقظه، إلا المسحراتي نفسه ربما، الذي يأوي إلى فراشه باكرا، ليوقظ من لم ينم بعد! الغريب أنه بدأ يدور على البيوت نهارا، طالبا بدل «إيقاظه» للمستيقظين من السهارى، الذين نادرا ما ينامون بين الفطور والسحور! -3- زعران شاهدت بالأمس فيلما على يوتيوب لشلة زعران ذكّروني بشباب الخنافس، كانوا يهددون باسم «داعش» بني القسام وحماس حسب تعبيرهم، وبشروا غزة بالبكاء والعويل، وتوعدوا الكيان الصهيوني بالاقتلاع! حسنا .. اقتلعوهم ونحن نبايعكم فورا على السمع والطاعة في المنشط والمكره! بالمناسبة، هل تذكرتم الآن غزة، بعد أن قُتل أحد أعضاء جماعتكم؟ هل «الخلافة» متوقفة على مشاعر فصائلية، شأنكم شأن أي فصيل أو منظمة؟ كيف نثق بمن تحركهم مشاعر الانتقام، ونؤمنهم على مستقبل أمة؟ -4- لو فتحنا الخرج! حط في الخرج؛ كم قيلت لحامل رأي مخالف؛ أو إصلاح؟ لو فتحنا الخرج، وبدأنا نعيد الحياة لما دفناه فيه، ماذا سيحصل؟ حط في الخرج، قلتها اخيرا، بعد قراءة قصة إصلاح التعليم العالي، وتنكر الحكومة للوزير ومجلس التعليم العالي كله، ولمقترحاته، بالمناسبة، من لم يزل بفكر بشيء اسمه إصلاح، عليه أن يُصلح عقله! حط في الخرج.. بلا إصلاح بلا بطيخ!

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :