facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دوام الجامعة


د. نجيب ابوكركي
25-07-2015 01:14 PM

ربما يكون الوقت غير مناسب لزيادة الارباك وطرح افكار جديدة حول موضوع الاسبوع الجامعي لكنني سأطرح وجهة نظري للمستقبل و قد كان هذا جوابي عندما استدعيت من قبل رئيس واعضاء لجنة اختيار رئيس لجامعة العلوم والتكنولوجيا وكانوا اربعة حاضرين هم كل من (ومع حفظ الالقاب) الدكتور: كامل العجلوني وبشير الزعبي ومحمد ابو قديس وعبد الله العبادي وطرح السؤال حول الاستراتيجية العامة التي اراها مناسبة للجامعة فجاء ردي عاما ان على اي مسؤول في اي موقع في الاردن ان يعمل على تخفيف الضغوط والاحتقانات في كل الاتجاهات.. وسانتقل الى ما يخص موضوع الدوام الاسبوعي ومدته وقلت بانني ساحاول اعتماد فكرة الجامعة ذات الدوام المزدوج والتي تتلخص بالدوام لستة ايام س ح ن من جهة و ث ر خ من جهة اخرى بحيث يسجل الطالب في واحدة من الفترتين ونستطيع اختيار مدة الوقت المناسب للمحاضرة.

اما عن الاهداف المرجو تحقيقها فهي ١- استغلال امثل للبنية التحتية الموجودة حاليا بحيث لا تضطر الجامعات ان تنفق كل المبالغ الطائلة على ابنية جديدة في بلد يشكو من ضائقة اقتصادية وجامعات تشلها مديونياتها.

٢- تخفيف الازدحامات بكافة انواعها سواء المرورية او داخل الحرم الحامعي لان المتوقع ان تنخفض نسبة الطلاب المتواجدين كل يوم في الحرم الجامعي بمعدل يقارب 40٪

٣- سيتيح هذا الترتيب للجامعات ان تزيد عدد الطلاب المقبولين الذين تتاح لهم فرصة الدراسة الجامعية بزهاء 20 الى 30٪ اضافية هي هدية للوطن لاننا شئنا ام ابينا لن نمنع الطامحين من الدراسة والبحث عنها حتى في الخارج مع ما يتضمنه ذلك من مخاطر ومخاسر مادية نحن اولى بتجنبها..

وبالطبع هذا الاجراء يتضمن معايير صارمة لا تتردد في فصل من يثبت انه غير جاد او مؤهل اكاديميا ولا بأس ان نحافظ على نسبة الخريجين كما هي حاليا رغم زيادة معدلها وباريحية 25٪ في عدد الطلاب المقبولين مما يزيد من المستوى الذي نشكو هبوطه عن طريق ادخال عنصر للمنافسة.

٤- الدخل الاضافي المتحقق يتم توزيعه لتمويل العمل الاضافي الذي يتطلبه وجود فترتين لمن يرغب من اعضاء هيئة التدريس بالعمل الاضافي ولتمويل دوام من يرغب من الموظفين بالدوام يوما اضافيا هو السادس وكذلك جزء للجامعة لتحسين وضعها المالي ولو قليلا..

بالطبع يتطلب هذا اعادة جدولة لعمل العاملين وبالتالي يشكل حزءا من حل لما تعانيه جامعاتنا من اختلال معادلة اعداد الطلاب،الى اعضاء هيئة التدريس الى الاداريين.

٥- سيوفر هذا لكل طالب ثلاثة ايام في الاسبوع يستطيع بتشجيع من الحكومة للمؤسسات وتعاون المجتمع ان يجد عملا يسهم في تسديد متطلبات الدراسة لجزء من الطلبة المؤهلين والراغبين وان كان العمل اقرب ما يكون لمجال الدراسة نكون قد سرنا على درب التدريب والاعداد والصقل.

٦- التخفيف من تكاليف المواصلات والمصاريف المتعلقة بالدراسة بشكل جذري وكذلك الازدحامات المرورية ونسبة الثلوث والحوادث.

٧- يلاحظ ان تخفيف الاحتقانات قد توافرت عناصره لان الجامعة والمدرسين والاداريين سيجدون دخلا اضافيا والطلاب ستقل مصاريفهم ويوفر لهم الحيز الزمني للعمل دون تداخل مع حياتهم الدراسية.

واخيرا هذا اطار عام يمكن تحسينه بمزيد من الدراسة مقدم خالصا للوطن ودون اي نوع من انواع تضارب المصالح فان اخذ به سيسرني ذلك وان لم يجد طريقا للتنفيذ فارجو ان يستقر الرأي على ما هو افضل منه ان كان ذلك ممكنا واعلن انني في الواقع اؤمن بان المواطن المتعلم اكثر قدرة على تذليل التحديات من غير المتعلم و لا اظن ان فكرة الاسواق المشبعة او التخصصات الراكدة مفيدة فخريج جامعي بشهادة ذات قيمة في اي مجال من مجالات المعرفة هو مسلح اكثر من مثيله دون شهادة واكثر قدرة عموما على النجاح في ارض الله الواسعة.

كثير من طلابنا نالوا شهاداتهم في اوضاع كانت تبدو قاتمة لكن منهم من وفق ونجح وتخطى باوضاعه المادية خاصة مجموعة مدرسيه. وعلينا الاعتراف بان لبعض الكليات خصوصيات تتطلب اتباع نماذج مناسبة اخرى وابرز الامثلة هو كلية الطب... هذا رأيي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :