facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما بين وفاة عبد الناصر وبومدين (معلومات جديدة)


أ.د. سعد ابو دية
02-08-2015 01:02 PM

في الحلقة الأولى من سلسلة حلقات على قناة العربية كشف السفير الفلسطيني الأسبق عاطف ابو بكر المدير الأسبق للدائرة السياسية في "فتح - المجلس الثوري" عن الجرائم التي ارتكبها رئيس "المجلس الثوري" صبري البنّا المعروف بـ "أبو نضال".

ويُميط اللثام لأول مرة عن عمليات إرهابية قام بها "أبو نضال" ونُسبت إلى غيره. وقدم اكثر من صورة في السودان في مؤتمر "اللاءات الثلاث" العام 1967 يظهر فيها عميلان كبيران للموساد وهما العميل السوبر مايك هراري وكان مدير محطة الموساد في اوروبا وتعقب الفلسطينيين الذين قاموا بعملية ميونيخ وديفد كيمحي متخفّيان تحت عنوان صحفيين يقفان خلف الرئيس اللبناني شارل الحلو ورئيس مجلس السيادة السوداني اسماعيل الأزهري. وطرح تساؤلات عن احتمال تسميم الرئيس عبد الناصر في السودان، في آخر زيارة له للخرطوم، قبل 10 أشهر من وفاته. واسهب في التفاصيل عندما ذكر ان عبد الناصر زار معرضا لاسلحة اسرائيلية اخذت كغنائم واقام لها ابو نضال معرضا حضره عبد الناصر في الخرطوم..

ويتساءل عاطف هل تم تقديم مسدس او اي قطعة سلاح وفيها سم لعبد الناصر؟!

وبالنسبة لي ارجح ان السم كان في الشراب او ما قدم به الشراب..

ويتساءل هو عن دور الرئيس السوداني النميري ودور ابو نضال في ذلك واعاد لخاطري هذا الموضوع ما حدثني به سفير جزائري سابق وقال لي ان هواري بومدين تم تسميمه في السودان في ظروف مماثلة ولكن رواية السفير اكثر اقناعا اذ قال ان طبيبا اندس كجرسون عميل في احدى الحفلات وهو الذي قدم شيئا ما للرئيس الجزائري ومات الرئيس بعدها بفترة..

واذا صحت الروايتان يكون ميدان التنفيذ واحداً والجهات المخططة واحدة والبيئة الحاضنة واحدة وتلاحظ اذا صحت الروايات ان اقرب الانظمة لعبد الناصر او مصر هي التي كانت بيئة حاضنة لتصفية عبد الناصر وغيره كائنة ما كانت شعاراتها..

وللعلم هذه الدول جمهورية وليست ملكية ولا تعرف كيف اتى الرؤساء فيها للسلطة..

وعوده للسفير الفلسطيني فقد اوضح ان والد صبري كان على علاقة تاريخية مع الصهيوني ابراهام شابيرا وان هذا السبب هو الذي جعل ابونضال يمنع تداول كتاب (سيد الارهاب )الذي ألفه احد الاسرائيليين.

واخيرا اشير وسط كل هذا الضياع والتسيب العربي إلى ان المخابرات الاردنية وصلت لمرحلة متقدمة جدا في معرفة الشؤون الاسرائيلية لدرجة تفوقت على الدول الغربية نفسها ويعرف الاخ العزيز نذير باشا رشيد هذا حق المعرفة ويفاخر به وحفظ الله الاردن العزيز ورجاله الابرار.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :