facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مجموعة الحوار الوطني .. إشارات ودلالات


محمد عبدالكريم الزيود
10-08-2015 02:38 PM

يأتي الإعلان يوم أمس عن إشهار مجموعة الحوار الوطني كحراك جديد في الساحة الأردنية يعمل على تعزيز الحوار كنهج ديموقراطي في مواجهة العنف وإلغاء الآخر وتدفع جهود الإصلاح قدما نحو الأمام..

ويسجل للوزير الأسبق محمد داوودية المؤسس لها والمنسق لجهودها وهو النشط في إستقطاب نخبة من أصحاب الكفاءات لبناء هذه المجموعة ومن الذوات أصحاب السجلات والأيادي والقلوب البيضاء ومن شتى الأصول والمنابت إيمانا منهم أن الحوار هو نهج حياة ومقدرين الضغوطات الأمنية والسياسية والاقتصادية وقوى الفساد والشد العكسي التي تعيق العمل والإنجاز، وكذلك تضع بين يدي صانعي القرار في بلدنا أفضل الخيارات وأقلها ثمنا وكلفة لمواجهة الإستحقاقات الوطنية.

من الإشارات المهمة في مؤتمر التأسيس لمجموعة الحوار الرطني الذي إنعقد في بلدة سوف / جرش هو اختياره بلدة أردنية خارج عمان العاصمة وانعقاد مؤتمره في مزرعة وفي الهواء الطلق ليرسل أولى رسائله أن المجموعة ستمد يديها إلى محافظات الأطراف ولن يكتفى بالعمل السياسي فقط للنخب في 'العاصمة' وأن سقفها عال ومفتوح على كل التيارات الوطنية والعمل بمنتهى الشفافية دون الإصطفاف مع أو ضد طرف ولا ترضى إلا بإنحيازها لخندق الوطن.

الدلالة الأخرى في المؤتمر التأسيسي لمجموعة الحوار الوطني أن إستضافت شقيق وإبنة الشهيد الملازم فرحان الحسبان أحد شهداء الجيش العربي في فلسطين عام١٩٦٧ والذي كتب وصيته ليلة استشهاده لأبنته الرضيعة ويوصيها بالوطن وبأهله خيرا، وهي دلالة وطنية أن الوطن وشهداءه وقواته المسلحة هي أولوية وطنية تتقدم كل الأولويات وأن الأصلاح والحوار هما داعمتان لجهود أبناء الجيش الذين كما يذودان عن حدوده فإن المجموعة هي كتيبة لتحصين الداخل من قوى التطرف بشتى ألوانه وأطيافه.

ستكون مجموعة الحوار الوطني بإذن الله مبادرة وطنية تأخذ على عاتقها الحوار الأفقي والعامودي بين فئات المجتمع الأردني وأصحاب القرار سيما ونحن مقبلون على إستحقاقات وطنية وأهمها إنجاز قانون إنتخاب عصري وإنتخابات برلمانية وإنتخابات بلدية بعدما يتم إصدار قانون البلديات المطروح حاليا وإضافة إستكمال كل القوانيين الناظمة للعمل السياسي ، وإستكمال النقاش حول مسيرة إصلاح التعليم العام والتعليم العالي وكذلك إعادة النظر بقوانيين الإصلاح الإقتصادي.

إن مجموعة الحوار الوطني تفتح يديها لأبناء الوطن على قاعدة الإيمان بالحوار كنهج حياة ولا تتحزب لأحد ولا تتخندق مع أحد ولا تقبل الإنطواء والسكوت بأي ثمن على حساب الوطن ومواطنيه ومستقبل أبنائه.

*عضو مؤسس لمجموعة الحوار الوطني




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :